«حماية المستهلك» السعودية: نحن مثل الأمم المتحدة لا نملك سوى الشجب ولا سلطات لنا

قال رئيس المجلس التنفيذي لجمعية حماية المستهلك الدكتور «سليمان السماحي»، إن الجمعية ‏ليس لديها أي سلطة على التجار والأسعار ، وأنها مثل هيئة الأمم المتحدة لا تملك سوى الاستنكار والشجب.

وأوضح في تصريحات لبرنامج «يا هلا» على قناة «روتانا خليجية»، أنه لا يتهكم عندما يقول ذلك لأنها الحقيقة، مشيرا إلى أن دور الجمعية توعوي وتثقيفي فقط وليس لديها أي سلطات تشريعية أو تنفيذية أو قضائية.

وأضاف أن ميزانية الجمعية محدودة ولا تتعدى 5 ملايين ريال فقط ولا تتيح العمل لتحقيق مطالب المجتمع العالية جدا، مشيرا إلى أن الجمعية حاولت الترافع في بعض القضايا ولكن مكاتب المحاماة كانت مكلفة في حدود تلك الميزانية، بحسب ما نقلت عنه مواقع سعودية.

من ناحية أخرى، قال «السماحي»، إن «الجمعية لم تستلم ولا هللة من الغرف التجارية على الرغم من صدور حكم قضائي غير قابل للاستئناف والطعن بإلزام الغرف بدفع رسوم بنسبة 10% للجمعية كدعم مادي»، مشيراً إلى أن المبلغ المستحق في ذمة الغرف التجارية للجمعية يتراوح بين 100 إلى 120 مليون ريال.

وأضاف أن الغرف التجارية وعلى رأسها الغرف الكبرى كغرفة الرياض وجدة والدمام رفضت تماما دفع الرسوم المستحقة للجمعية، مبينا أن الجمعية ستلجأ لمحكمة التنفيذ لإيقاف خدمات تلك الغرف ومنع أعضائها من السفر.

وأشار إلى أن الجمعية لا تريد أن تقع في مواجهات قضائية مع الغرف التجارية، غير أن آخر وسائل العلاج هو الكي، على حسب تعبيره.

وتعد جمعية حماية المستهلك إحدى مؤسسات المجتمع المدني، وتستهدف جمهور المستهلكين بتوفير الحماية اللازمة لهم عن طريق توعية المستهلك بحقوقه وتلقى شكواه والتحقق منها ومتابعتها لدى الجهات المختصة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات