«خلوصي أكار»: «درع الفرات» أثبتت أن قواتنا المسلحة لم تفقد شيئا من قوتها

قال رئيس الأركان العامة التركية الفريق أول «خلوصي أكار»، اليوم الإثنين، إن «عملية درع الفرات (في جرابلس السورية) أثبتت أن القوات المسلحة التركية لم تفقد شيئا من قوتها».

جاء ذلك في رسالة تهنئة نشرها «أكار»، بمناسبة ذكرى «عيد النصر ويوم القوات المسلحة التركية»، الذي يصادف 30 أغسطس/ آب من كل عام.

وأضاف «أكار»: «القوات المسلحة التركية ستواصل مكافحة جميع المنظمات الإرهابية التي تستهدف وحدتنا الوطنية وسلامة أراضينا، جنبا إلى جنب مع الدرك والشرطة وحراس القرى، حتى القضاء على آخر إرهابي يعيش على أرضنا، دون أن تمس شعرة أي من مواطنينا بأي أذى».

وتابع أن «القوات المسلحة التركية، تواصل العمل بكل قوتها، من أجل الحفاظ على أعلى مستوى أمن للدولة التركية العلمانية الديمقراطية».

وشدد على أن «القوات المسلحة التركية ستبقى صمام أمان للسيادة والاستقلال وأمن ووحدة تراب الوطن المقدس، الذي اختلط بدماء الشهداء».

ولفت «أكار» أن الجيش التركي ينفذ مهامه بتضحيات كبيرة ضمن بعثات السلام الموفدة لمناطق عديدة حول العالم، مشيرا إلى أنه سيواصل تقديم المساهمات للأمن والاستقرار داخل تركيا وخارجها.

ودعمًا لقوات الجيش السوري الحر، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، فجر 24 أغسطس/آب الجاري، حملة عسكرية في مدينة جرابلس، تحت اسم «درع الفرات»، تهدف إلى تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية، وخاصة تنظيم «الدولة الإسلامية» الذي يستهدف الدولة التركية ومواطنيها الأبرياء.

وتأتي الحملة العسكرية في إطار حقوق تركيا الناجمة عن القوانين الدولية، وحقها المشروع في الدفاع عن النفس الوارد في المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة، والقرارات الأممية الصادرة بشأن مكافحة تنظيم «الدولة الإسلامية».

وفي غضون ساعات من بدء العملية، مكّنت العملية العسكرية «الجيش السوري الحر» من طرد تنظيم «الدولة الإسلامية» من جرابلس.