رئيس مجلس النواب المصري: سنتعقب الدول التي تمول الإرهاب

قال رئيس مجلس النواب المصري، الدكتور «علي عبد العال»، إن مصر تنوي عقد مؤتمر دولي لمكافحة الإرهاب، وتعقب الدول الراعية له.

وأضاف «عبد العال»، خلال الجلسة العامة، اليوم الثلاثاء، أن «هذه الدول التي تمول الإرهاب في مصر سيتم تعقبها من خلال بعض المحامين المصريين».

ولم يحدد رئيس مجلس النواب المصري، هوية الدول التي تنوي القاهرة تعقبها، أو الآليات التي ستلجأ إليها بشأن ذلك، وما إذا كانت ستقيم دعاوى قضائية ضد دول بعينها أمام المحكمة الجنائية الدولية.

وكان النائب المصري «مصطفي الجندي»، طالب اليوم، بضرورة الكشف عن كل الدول التي تخطط ضد مصر سواء في العمليات الإرهابية، أو في أزمة سد النهضة وغيرها.

وتتهم مصر من آن لآخر قطر وتركيا والسودان، بدعم معارضي الرئيس «عبد الفتاح السيسي»، واستضافة قيادات مناوئة للانقلاب العسكري، وأخرى من جماعة الإخوان المسلمين، التي تطالب بعودة الشرعية للرئيس «محمد مرسي» أول رئيس مدني منتخب في البلاد، والذي أطاح به الجيش المصري بعد مرور عام واحد من فترته الرئاسية الأولى في 3 يوليو/تموز 2013.

وكان الرئيس المصري، «عبد الفتاح السيسي»، في كلمة وجهها مساء أمس الأول الأحد، عقب ترؤسه اجتماعا لمجلس الدفاع الوطني بعد مقتل 46 شخصا وإصابة أكثر من مئة آخرين في انفجارين وقع أولهما في كنيسة بطنطا، وسط الدلتا، والثاني أمام كنيسة بالإسكندرية ثانية كبرى المدن المصرية بعد العاصمة القاهرة، قرر فرض حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر في جميع أنحاء الجمهورية، وتشكيل المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب والتطرف.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات