رجل أعمال إماراتي يطالب دول الخليج بتفعيل التجنيد الإلزامي

دعا رجل أعمال إماراتي دول مجلس التعاون الخليجي إلى تطبيق برنامج «الخدمة الوطنية».

وقال رجل الأعمال الإماراتي «خلف الحبتور»، في مقطع فيديو بثه على صفحته الشخصية بموقع «انستغرام»، إن ثلاثة من أحفاده أنهوا «الخدمة الوطنية»، معتبرا هذا الأمر «شرفا كبيرا، وحماية لأرض الإمارات».

وأضاف «الأرض هي الكرامة، وليست أي شيء آخر، فالكرامة هي الأرض»، معلنا أن حفيدا آخر له سينخرط قريبا في الخدمة الوطنية، فضلا عن أحفاده الآخرين، الذين سينضمون للخدمة خلال الفترة المقبلة.

ودعا الشباب إلى أن يكونوا «درع الوطن لحماية البلاد والحفاظ على أرواح المواطنين»، معربا عن شكره للقائمين على فكرة «الخدمة الوطنية».

وبرنامج «الخدمة الوطنية» في الإمارات هو «الخدمة التي يجب على من تقرر تجنيده أداءها في سبيل الوطن لمدة زمنية محددة وفقا لأحكام القانون الاتحادي رقم (6) لسنة 2014 بشأن الخدمة الوطنية والاحتياطية».

يذكر أن الشيخ «خليفة بن زايد آل نهيان» رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة وحاكم إمارة أبوظبي، قد أصدر يوم السبت 7 يونيو/حزيران 2014 قانونا بتنفيذ الخدمة العسكرية الإلزامية (التجنيد الإجباري) للإماراتيين، والذي يقضي بأن تكون الخدمة الوطنية «فرضا على كل مواطن من الذكور شريطة أن يكون قد بلغ الثامنة عشرة من عمره ولا يتجاوز الثلاثين من تاريخ صدور القانون وأن يكون لائقا طبيا».

ويقصد بـ«التجنيد الإلزامي»، وفق المفهوم المستقر في الأدبيات العسكرية، هو «التحاق القوى الشبابية ومتوسطة العمر في المجتمع بعد إكمال سنوات الدراسة بالخدمة في المؤسسة العسكرية، لمدة زمنية معينة تختلف من دولة إلى أخرى».

ويواجه التجنيد الإلزامي معوقات عديدة، أهمها: تخصيص ميزانيات ضخمة في ظل تراجع الإنفاق الحكومي في الميزانيات العامة لدول الخليج خلال السنوات المقبلة نتيجة للتراجع في أسعار النفط.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات