ردا على مطالبة «خلفان» بتغيير «هادي».. مستشار وزير الإعلام اليمني: لست من يقرر هذا يا خرفان

هاجم مستشار وزير الإعلام اليمني «مختار الرحبي» السكرتير الصحفى السابق للرئاسة، الفريق «ضاحي خلفان» نائب رئيس شرطة دبي، قائلا: «احترم نفسك ولا تتدخل فيما لا يعنيك».

وقال «الرحبي» في سلسلة تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، موجهة حديثه لـ«خلفان»، الذي طالب بتغيير الرئيس اليمني «عبد ربه منصور هادي»: «لست من يقرر هذا يا خرفان.. احترم نفسك ولا تتدخل فيما لا يعنيك».

وأضاف: «لا نقبل أن تسيء إلى رئيسنا كما لا تقبل أن نسيء إلى رئيسك.. فلكل دولة قرارها السيادي ولا يسمح لأي أحد بالتدخل فيه».

وتابع: «لن نقبل أن يسيء أحد إلى رموز دولتنا من أي أحد حتى وإن كان من شركائنا في التحالف العربي وعلى من يسيء أن يصمت ويحترم حساسية المرحلة».

وكان الفريق «ضاحي خلفان» نائب رئيس شرطة دبي، طالب بتغيير «هادي»، بعد ساعات من إقالته لمسؤولين يمنيين محسوبين على الإمارات.

وصباح الخميس، أصدر الرئيس اليمني «عبد ربه منصور هادي» قرارات جمهورية قضت بإقالة محافظ عدن (جنوب) اللواء «عيدروس الزبيدي»، وتعيين «عبدالعزيز المفلحي» خلفا له.

كما أعفى وزير الدولة «هاني بن بريك» من مصبه، وأحاله للتحقيق، وعين 4 وزراء جدد في حكومة «أحمد بن دغر».

ويعتبر اللواء «الزبيدي» والوزير «بن بريك»، رجلي الإمارات في عدن، ويدينان بالولاء الكامل لها، وإقالتهما تسببت في غضب الإمارات المسيطرة على المدينة منذ تحريرها من ميليشيا «الحوثي» قبل نحو عامين.

وأثار قرار «هادي»، امتعاض وسخط قادة إماراتيين، حتى أن عدن، شهدت عقب تلك القرارات تحركات لمجموعات موالية للإمارات، حيث احتشد موالون لـ«الزبيدي» بجواره، وحاصروا مطار عدن.

ووصف مراقبون القرارات التي اتخذها الرئيس اليمني بإطاحة عدد من القيادات المقربة من الإمارات لعدم تعاونهم معه وتكبرهم عليه بالضربة الساحقة لنفوذ أبوظبي في عدن خاصة واليمن عامة.

واعتبروا أن تلك الخطوة تدلل على الخلاف بين «هادي» وأبوظبي لم يعد قابل للإخفاء.

ويتهم مقربون من «هادي»، الإمارات التي تهيمن عسكريا على جنوب اليمن بتقليب أهل الجنوب على الشرعية، ودعم حركات انفصالية، والعمل على إفشال الرئيس الشرعي، وهو ما تنفيه أبوظبي التي تتهم «هادي» بتفضيل دعم حزب «التجمع اليمني للإصلاح»، الجناح السياسي لـ«جماعة الإخوان المسلمين» في اليمن.

المصدر | الخليج الجديد