رسميا.. الدولار عند 18 جنيها في بنوك مصر الحكومية

ارتفع سعر صرف شراء الدولار إلى 18 جنيها، في البنوك الحكومية العامة الثلاثة داخل مصر، وتجاوز حاجز الـ 18.20 جنيها في عدد من البنوك الخاصة.

وسجل سعر شراء الدولار 18 جنيها في البنوك الحكومية «الأهلي» و«مصر» و«القاهرة»، أمس الأربعاء.

وعرض مصرف أبو ظبي الإسلامي (خاص) شراء الدولار مقابل 18.22 جنيهاً، وبيعه مقابل 18.32 جنيهاً، فيما عرضت عدة بنوك شراء الدولار مقابل 18.20 جنيهاً وبيعه مقابل 18.40 جنيهاً.

وسجل سعر شراء الدولار في البنوك الحكومية المصرية 18 جنيها، للمرة الأولى منتصف ديسمبر/ كانون أول 2016.

ويتزامن ارتفاع الدولار بشكل كبير أمام الجنيه المصري، في ظل توقعات أن يقر مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) رفعاً لأسعار الفائدة في وقت لاحق اليوم، بحسب «الأناضول».

ودفع ارتفاع سعر صرف الدولار، السلطات المصرية إلى رفع سعر الدولار الجمركي إلى 17 جنيهاً اعتباراً من اليوم الخميس، وعلى مدار أسبوعين قادمين، مقابل 15.75 جنيهاً قبل 15 يوماً.

ويتزايد الطلب على الدولار في مصر حاليا، بسبب سعي المستوردين لتدبير احتياجات شهر رمضان الذي يبدأ في مايو/أيار المقبل، ويشهد زيادة في استهلاك المواد الغذائية.

وكان «البنك المركزي المصري»، طالب المصارف العاملة في البلاد في خطاب بتاريخ 6 مارس/آذار الجاري، بإخطاره قبل تدبير احتياجات الجهات الحكومية من العملة الصعبة.

وذكر المركزي المصري في كتاب دوري موجه إلى رؤساء المصارف نشر على موقعه الإلكتروني بتوقيع المحافظ «طارق عامر»، أنه بناء على توجيهات رئيس مجلس الوزراء يتعين قيام مصرفكم بإخطار «البنك المركزي» قبل القيام بتدبير عملات أجنبية لأي من الجهات الحكومية ومقاوليها ومورديها دون حد أدنى.

وتخلى «البنك المركزي» المصري عن ربط الجنيه بالدولار عند مستوى 8.8 جنيهات للدولار الواحد في نوفمبر/تشرين الثاني 2016 للتعامل مع أزمة نقص العملة الصعبة.

وأدى ذلك إلى انخفاض قيمة العملة المصرية بما يزيد عن 100% ليصل سعر الدولار إلى نحو 20 جنيها بحلول ديسمبر/كانون الأول الماضي، ومنذ ذلك الحين تتقلب أسعار الصرف، بينما لا تزال البنوك مقيدة في بيع العملة الصعبة للأفراد، مما يجعلهم يلجؤون إلى السوق السوداء.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول