رسميا.. قصر العمل في المولات وعربات الطعام بالقصيم على المواطنين

أصدر وزير العمل والتنمية الاجتماعية السعودي «على الغفيص» قراره بقصر العمل في المراكز التجارية المغلقة والعربات المتنقلة على السعوديين والسعوديات فقط وذلك في منطقة القصيم اعتباراً من 1 محرم 1439 هـ، الموافق 21 سبتمبر/آيلول وذلك وفقا لصحيفة «عكاظ».

ويقصد بالمراكز التجارية المغلقة: الأسواق التي تحتوي على عدد كبير من المحلات التجارية بمختلف النشاطات وأماكن الترفيه ومطاعم الوجبات الخفيفة التي يطلق عليها مسمى «مول».

وتتضمن العربات المتنقلة السيارات أو ما يسمى الكرفانات المتنقلة في الشوارع والميادين والأماكن العامة المخصصة لبيع سلعة أو تقديم خدمة.

كان أمير منطقة القصيم الأمير «فيصل بن مشعل بن سعود»، قد وقع في وقت سابق محضر مشروع توطين المراكز التجارية في المنطقة مع وزير العمل.

وكانت وزارة العمل السعودية قد أطلقت منذ بداية القرن الجديد عدة محاولات ومبادرات للسيطرة على معدلات البطالة المرتفعة وإعراض الشركات والمؤسسات العاملة في القطاع الخاص عن توظيف السعوديين والسعوديات، وبدأ الأمر أولا مع نظام «السعودة» الذي عرف دعما شعبيا في حينه، لكنه لم يحقق أهدافه.

ومنذ 4 أعوام، بدأت وزارة العمل في تشريع قوانين صارمة لجهة إرغام الشركات والمؤسسات الخاصة على توظيف السعوديين والسعوديات عبر إطلاق برنامج «نطاقات»، ووضع حد أدنى للأجور يصل إلى نحو 3000 ريال قبل أن تدعم قوانينها الجديدة بإطلاق نظام «ساند» مع «المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية» لإعطاء أمان وظيفي أكبر للسعوديين.

المصدر | الخليج الجديد+ عكاظ