رغم اعتزاله.. تأييد إيقاف السعودي «محمد نور» 4 سنوات

أعلنت المحكمة الرياضية الدولية الخميس تأييد إيقاف النجم السعودي المعتزل «محمد نور»، مهاجم فريق الاتحاد المعتزل، وذلك على خلفية تعاطيه منشطات، وذلك بعد عدة أشهر على تبرئته، وإعلان الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اللجوء للمحكمة من أجل البت في الأمر بشكل نهائي.

وأعلنت لجنة مكافحة المنشطات السعودية أن فترة إيقاف النجم السعودي المعتزل ستكون سارية من اليوم الخميس، وأنه سيتم حساب الفترة التي قضاها من الإيقاف، قبل الإعلان عن تبرئته مؤخرا، حيث تم إيقافه في نوفمبر/تشرين الثاني 2015 بشكل مؤقت، قبل أن يتم الإعلان عن العقوبة الأكبر.

وبعد الإعلان عن تبرئته، فضل «محمد نور» الاعتزال مع نهاية الموسم الماضي، خاصة بعد إعلان الفيفا عن اللجوء إلى المحكمة الرياضية الدولية، ليحظى بإشادة ورسائل دعم على مواقع التواصل الاجتماعي من مشجعي مختلف الأندية السعودية.

ويحظى «نور»، الذي ولد في مكة المكرمة في 26 فبراير/شباط 1978، بمكانة رفيعة لدى محبيه كأحد أهم وأبرز لاعبي خط الوسط وصانعي الأهداف، وفي ظل الإنجازات التي سجلها مع اتحاد جدة الذي انضم إلى صفوفه منذ عام 1993 وحتى عام 2013 الذي انتقل فيه إلى النصر السعودي، قبل أن يعود إلى بيته بعد موسم واحد فقط.

ويعتبر «نور» أكثر لاعب سعودي حقق بطولة الدوري، حيث أحرزها سبع مرات مع الاتحاد، وحققها مع النصر مرة واحدة، ناهيك عن البطولات المحلية والعربية.

وهو هداف آسيا الأسبق بواقع 18 هدفا مع فريق واحد، والذي توج بلقب دوري أبطال آسيا مع «الإتي» مرتين في عامي 2004 و2005، كما شارك في كأس العالم للأندية في اليابان.

ومع المنتخب السعودي، شارك «نور» في مونديالي 2002 في كوريا واليابان و2006 في ألمانيا، وفي كأس القارات عام 1999 وكأس الخليج وكأس أمم آسيا.

المصدر | العربي الجديد