رغم الحظر الجوي.. طائرة تنقل دبلوماسيين روس وإيرانيين من وإلى صنعاء

كشف مصدر ملاحي في مطار صنعاء الدولي، أن طائرة روسية نقلت، الأربعاء، دبلوماسيين روس وإيرانيين من وإلى العاصمة اليمنية.

وأوضح المصدر الموالي للحوثيين، أن طائرة روسية هبطت في مطار صنعاء، وعلى متنها عدد من الدبلوماسيين والموظفين في سفارتي روسيا وإيران بصنعاء.

وأكد أنها أقلت في ذات الوقت موظفين ودبلوماسيين آخرين بالسفارتين.

وأشار المصدر إلى أن الطائرة لم تقم بعملية إجلاء للرعايا الروس والإيرانين كما روجت له بعض وسائل الإعلام، مؤكدا أن ما حدث هو فقط تبادل لموظفي البعثات الروسية والإيرانية.

ويفرض التحالف العربي حظرا جويا على مطار صنعاء منذ 8 أغسطس/آب الماضي، فيما تسيطر جماعة الحوثي على المطار والعاصمة صنعاء منذ أواخر 2014.

وتعمل السفارتين الروسية والإيرانية فقط في العاصمة صنعاء الخاضعة للحوثيين، مع مغادرة كل البعثات الدبلوماسية الأجنبية، ويديرهما قائمين بالأعمال وليس سفراء.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من مسؤول بالمطار، ولا من السلطات الروسية والإيرانية، أو التحالف العربي.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول