روسيا: العلاقات مع أمريكا عند أدنى مستوياتها منذ الحرب الباردة

صرح «سيرغي ريابكوف» نائب وزير الخارجية الروسي أن العلاقات بين بلاده والولايات المتحدة عند أدنى مستوياتها منذ الحرب الباردة.

ونقلت وسائل إعلام روسية عنه القول الثلاثاء خلال مناقشات في مجلس النواب الروسي (الدوما) إنه لا بديل عن تحسين العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة، مشيرا إلى وجود تفاهم مشترك بشأن عقد لقاء بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب، إلا أنه لم يتم تحديد موعد أو مكان لهذا اللقاء.

وقال «ريابكوف» إن الرسائل التي سيبعث بها ترامب في خطابه لحالة الاتحاد أمام الكونغرس الثلاثاء ستكون مهمة لموسكو.

وأضاف: «من المهم أن نقوم بتقييم الرسائل التي سيبعث بها ترامب في أول خطاب له أمام الكونغرس كرئيس لقوة كبرى».

وشهدت العلاقات الروسية الأمريكية تدهورا كبيرا خلال فترة رئاسة «باراك أوباما»، بعدما ضمت روسيا شبه جزيرة القرم عام 2014، بالإضافة إلى التدخل العسكري الروسي في سوريا لدعم رئيس النظام السوري «بشار الأسد».

ومرارا وتكرارا، تحدث «ترامب» عن رغبته في تحسين العلاقات مع روسيا، مع عدم استبعاد إمكانية رفع العقوبات ضد روسيا في المستقبل، اعتمادا على مساهمتها في مكافحة الإرهاب والتعاون في قضايا أخرى، مثل الحد من الانتشار النووي.

وخلال الشهر الجاري، أعلنت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة «نيكي هايلي» أمام مجلس الأمن الدولي الخميس أن العقوبات ستبقى مفروضة على روسيا «حتى تعيد روسيا سيطرة أوكرانيا على شبه جزيرة (القرم)».

وفي يناير/كانون ثاني الماضي، اتهمت إدارة أوباما» روسيا علنا بالوقوف وراء اختراق حسابات الحزب الديمقراطي وخصوصا حساب مستشار مقرب من هيلاري كلينتون، لمنع انتخابها رئيسة للبلاد، وهو ما نفته روسيا.

المصدر | الخليج الجديد + د ب أ