روسيا تدرس حظرا مؤقتا على بعض الواردات الزراعية المصرية

قالت الهيئة المعنية بمراقبة سلامة الغذاء في روسيا، اليوم الثلاثاء، إنها قد تفرض حظرًا مؤقتًا على استيراد «منتجات تنطوي على مخاطر عالية مرتبطة بالصحة النباتية من مصر».

ولم تكشف الهيئة عن قائمة المنتجات التي قد تحظرها لكنها قالت إن مخاوفها ثارت بسبب «المخالفة الممنهجة للمتطلبات الدولية والمتعلقة بالصحة النباتية» من جانب القاهرة قبل بدء توريد إمدادات الفواكه الحمضية الضخمة إلى روسيا.

قال عضو المجلس التصديري المصري للسلع الغذائية، الدكتور «حمدي عبد الحافظ»، في يناير/كانون الثاني الماضي/ إن فاكهة البرتقال تحتل المركز الأول في الصادرات المصرية إلى روسيا، لافتاً إلى أن: «هناك مجموعة من الحاصلات الزراعية الطازجة الأخرى التي تصدرها مصر إلى روسيا أبرزها الليمون واليوسفي إلا أنها بكميات محدودة».

وأوضح «عبد الحافظ» أن لجنة الموالح اتخذت قراراً ببدء تصدير البرتقال المصري للخارج بدءًا من 1 ديسمبر/كانون الأول الماضي، لافتاً إلى أن السعودية تحتل المركز الثاني في الحصول على البرتقال المصري، كما أنّ شهر ديسمبر/كانون الأول أصبحت له خصوصية يُدركها المصدرون المصريون قبل حلول أعياد الكريسماس. بحسب موقع العربية نيوز المصري.

ومن جانبه أوضح أمين عام إتحاد المستثمرين، ومساعد وزير الخارجية الأسبق، السفير«جمال بيومي»، أن عمليات التصدير بين مصر وروسيا لا تحتاج لإتفاقيات، لإنها مستمرة بين الدولتين طوال الفترة الماضية، وحتى خلال سنوات «فتور» العلاقات بين الدولتين، لافتا الى إتفاقيات التبادل التجارى بين الدول، توقع فقط فى حالات الاعفاء الجمركى أو بعض المزايا، التى تبحث عنها الدولة المستوردة للمنتجات من الدولة المصدرة.

وأضاف «بيومي»، فى تصريح خاص لـ«الأهرام الزراعى» في يناير/كانون الثاني الماضي أيضاً، أن القمح والموالح والبطاطس، وبعض أنواع الخضر والفاكهة، أهم المنتجات الغذائية التى توردها روسيا لمصر، مضيفا: “نتيجة التطور فى العلاقات بين مصر وروسيا نجحنا فى إبرام تعاقدات لتصدير 60 سلعة الى روسيا، ليبدأ ضخها بالسوق الروسي خلال الشهور الاولى من عام 2016».

وأكد رئيس الهيئة العامة للإستعلامات، السفير «صلاح عبدالصادق»، أن الاتفاقات الاخيرة — بخصوص تصدير السلع من مصر الى روسيا- تمت خلال حضور الرئيس «عبد الفتاح السيسي» لقمة المناخ الاخيرة نوفمبر/تشرين الثاني الماضى بباريس، حيث إتفق والرئيس الروسي «فلاديمير بوتين» على زيادة حجم التبادل التجارى وعمليات التصدير بين الدولتين فى السلع التى تتسم بالطابع الاستراتيجى، وعلى رأسها «البرتقال» الذى يعتبر على رأس سلة الصادرات المصرية إلى روسيا.

المصدر | الخليج الجديد+وكالات