روسيا: قادرون على حماية أصولنا بسوريا إذا قصفت أمريكا القواعد الجوية لنظام «الأسد»

http://thenewkhalij.org/ar/node/47985


قال وزير الخارجية الروسي «سيرغي لافروف» يوم الأحد إن روسيا قادرة على حماية أصولها في سوريا في حال قررت الولايات المتحدة قصف القواعد الجوية السورية بكثافة وتدميرها.

وأضاف أنه سمع أن هذا من ضمن الخيارات التي يدعو إليها بعض صناع السياسة في واشنطن.

وقال «لافروف لقناة (فيرست) التليفزيونية الروسية وفقا لنص لمقابلة نشرت على موقع وزارة الخارجية الإلكتروني «هذه لعبة خطيرة للغاية باعتبار أن روسيا -الموجودة في سوريا بدعوة من الحكومة الشرعية لهذا البلد ولها قاعدتان هناك- لديها أنظمة دفاع جوي هناك لحماية أصولها».

وتابع أنه مقتنع أن الرئيس الأمريكي «باراك أوباما» لن يوافق على مثل هذا السيناريو.

وفي تصريح آخر نقلته وكالة الإعلام الروسية، قال «لافروف» إن الولايات المتحدة اتخذت خطوات عدوانية تهدد أمن روسيا القومي.

وأضاف «شهدنا تغيرا جوهريا في الأوضاع عندما يتعلق الأمر بهوس الخوف من روسيا العدواني والذي يكمن الآن في لب السياسة الأمريكية تجاه روسيا.

وتابع قائلا «إنه ليس فقط هوسا بلاغيا تجاه روسيا وإنما خطوات عدوانية تضر فعليا بمصالحنا القومية وتمثل تهديدا لأمننا».

وفي وقت سابق، قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية إن هناك مزاجا سائدا بين القادة الأمريكيين ـ بمن فيهم العسكريون ـ بضرورة توجيه ضربات عسكرية لتدمير مطارات «بشار الأسد» ردا على جرائمه.

وكانت واشنطن قد علقت قبل أيام المحادثات حول إحياء وقف إطلاق النار بسبب دعم موسكو للنظام السوري.

وبدأت روسيا مهاجمة مدن سورية منذ نهاية سبتمبر/أيلول 2015، مدعية أن تدخلها يهدف لضرب مراكز تنظيم «الدولة الإسلامية»، في الوقت الذي تُصر فيه واشنطن وعدد من حلفائها، والمعارضة السورية، على أن الضربات الجوية الروسية تستهدف مجاميع مناهضة لـ«بشار الأسد»، ولا علاقة لها بالتنظيم.

وأسفرت الغارات الجوية الروسية المستمرة حتى اليوم عن مقتل وإصابة الآلاف من المدنيين السوريين، حسب منظمات حقوقية تابعة للمعارضة.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز