«رونالدو» في الطريق إلى السجن برفقة «ميسي»

أكدت إذاعتي كادينا كوبي وكادينا سير الإسبانيتين فتح القضاء الإسباني تحقيقاً جديداً حول اتهام نجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو بقضايا تهرب ضريبي.

الأخبار أكدت أن رونالدو لم يصرّح لمصلحة الضرائب عن مبلغ 8 ملايين يورو تقاضاه ما بين عامي 2011 و2013 وهو ما يجعله موضع تحقيق بقضية جديدة بعد أن كان القضاء قد أغلق ملفاً مشابهاً في ديسمبر الماضي.

وبحسب التقارير فإن رونالدو قد يتوجه للتصريح عن هذه المبالغ خلال الفترة القريبة سعياً للتقليل من قيمة العقوبة التي ستُفرض عليه خاصة بعد أن حكم القضاء الإسباني بالسجن لـ21 شهر على النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بعد اتهامه بذات القضية.

وتعود مخالفة رونالدو لعدم تصريحه عن الحقوق الصورية وهو نفس ما حدث مع ميسي تماماً، وبحسب التقارير المبدئية فإن البرتغالي سيُعاقَب بالسجن لـ4 أشهر عن كل عام تهرب به وبالتالي قد يكون مجمل العقوبة هو الحبس لسنة كاملة.

يُذكر أن القوانين الإسبانية تسمح بتأجيل تنفيذ أي حكم مدته أقل من سنتين على ألا يكون للمتهم سوابق قضائية كما يمكن لهذا الحكم أن يتم استبداله بكفالة كبيرة.

المصدر | الخليج الجديد