«زوجك ضربك حرام تضربيه» يحتل «تويتر» السعودية.. و«المنيع» يعتبره خلق سيء

انتشر على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» في المملكة السعودية، وسما يشير إلى أنه لا يجوز للزوجة أن تضرب زوجها في حال قام بضربها.

وتنوعت الآراء بين مستنكر لهذا الفعل وبين من رأى أن الضرب لا يجوز أن يكون أسلوبا للتعامل من قبل أي طرف.

وبرز وسم «#زوجك_ضربك_حرام_تضربيه» بين الوسوم الأكثر نشاطا في المملكة، اليوم الاثنين.

وغرد حساب «جوري العالميه»، قائلا‏: «اللي يقولون البنت تفقد أنوثتها اذا مدت يدها ع رجال؟ هو بعد يفقد كامل رجولته اذا مد يده ع بنت».

وكتب «مشاري الغامدي»: «ياخي وش هالزواجات الابو كلب ضرب وضريب ما تبون بعض تطلقوا وخلاص! مب لازم تعيشون ١٠ سنوات كل واحد يضرب ويقهر الثاني» .

وقال «بندر»: «اذا وصلت معاملة الزوج للزوجه “للضرب” انا اشوف ان حياتهم الزوجيه انتهت و بداءت حياة “العبوديه”».

وكتب حساب «المسافر»: «معاشره بمعروف أو تسريح يإحسان، لاتضرب ولا تسب ولاتشتم فالرجوله ليست بالتعدي على الزوجه وإهانتها».

وغرد حساب «وهــج العتيبي»: «#زوجك_ضربك_حرام_تضربيه امسح بوجهه السيراميك رايحه جايه منها انظف الأرضية ومنها أفرك خشته بالقاع ما بقى إلا هي».

وقال «حسين»: «إن كانت هذه قضايا تُطرح في زمن الطاقة البديلة، فحتمًا أنت تعيش بين مرضى».

وأضافت «إيمان بنت سعد»: «زوجك_ضربك_حرام_تضربيه #سعوديات_نطالب_باسقاط_الولايه أقوى وأبلغ رد من يهن يسهل الهوان عليه» .

بينما غردت «نوال الهوساوي»، قائلة: «رأي محايد ان شاءالله. الضرب المتبادل بين الزوجين لا يليق واذا وصلت الامور لذي الدرجة فالطلاق أفضل لهما و للأبناء» .

وكتب حساب «ريم»: «#زوجك_ضربك_حرام_تضربيه من حقي الدفاع عن نفسي بغض النظر عن الضارب مين ماكان! من الأولى أفتى بتحريم ضرب المرأه وما يستقوي على حرمة!!!! عجيب!!».

وغرد حساب «فنن»: «#زوجك_ضربك_حرام_تضربيه طبعا المنيع مايقدر يحرم او يحذر من ضرب الزوجة لانه مشرع وجايز عند امثاله فـحرم دفاعها عن نفسها».

وكتب «ريميكس»: «#زوجك_ضربك_حرام_تضربيه افلق راسه وراس اللي خلفوه وماعرفوا يربونه.

وأكد حساب «سامية العامري» حق الزوجة في رد الاعتداء قائلة‏: «#زوجك_ضربك_حرام_تضربيه من يعتدي علي سأعتدي عليه بالتأكيد في حق الزوج أو غيره ولن أخضع لحماقة بعض المتمشيخين».

وكان عضو هيئة كبار العلماء الشيخ «عبدالله المنيع»، قد أكد أن ضرب الزوجة لزوجها لا يجوز حتى في حالة الدفاع عن النفس، قائلا: «إن هذا خلق سيئ والخلق السيئ لا يجوز».

وأضاف أن الضرب لا يعد حلا للإشكال، ولابد من وجود تفاهم وتعايش ما بين الجميع.

المصدر | الخليج الجديد