«سامباولي».. طوق نجاة راقصي التانجو للوصول إلى مونديال 2018

يمر المنتخب «الأرجنتين» الأول لكرة القدم بإحدى أسوأ فترات تاريخه، بعدما بات على مشارف الفشل في التأهل إلى بطولة كأس العالم 2018 بـ«روسيا»، حيث يحتل حالياً المركز الخامس برصيد 22 نقطة قبل 4 جولات فقط من نهاية تصفيات قارة «أمريكا الجنوبية».

وخاض منتخب «راقصي التانجو» 14 مباراة بالتصفيات المؤهلة حتى الآن حقق الفوز في 6 وتعادل في 4 وخسر مثلهم، أحرز 15 هدفاً واستقبلت شباكه 14 هدفاً، أي أنه يعاني على مستوى الدفاع والهجوم معاً، وهو ما اضطر الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم إقالة المدرب «إدغاردو باوسا»، والبحث عن مدير فني جديد يستطيع إنقاذ المنتخب «الأرجنتيني» من الغرق في بحر نتائجه السيئة ويصل به إلى بر النجاة بالتأهل إلى المونديال.

وتشير كل المعطيات إلى أن الأرجنتيني «خورخي سامباولي»، المدير الفني الحالي لفريق «إشبيلية» الإسباني، هو الأقرب والأنسب لقيادة منتخب «راقصي التانجو» خلال الفترة القادمة.

ويبذل الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم جهود كبيرة لإقناع رئيس «إشبيلية»، «خوسيه كاسترو»، بالتخلي عن خدمات «سامباولي».

ونستعرض من خلال هذا التقرير أبرز أرقام وإحصائيات ومحطات المسيرة التدريبية لـ«سامباولي»:
  • الأرجنتيني «خورخي سامباولي» من مواليد 13 مارس 1960م «57 سنة».
  • يفضل اللعب بطريقة «4/2/3/1»، ويلعب دائما بطريقة هجومية وهو ما يناسب لاعبي منتخب «الأرجنتين».
  • توج في مسيرته بـ6 بطولات هي «كوبا أمريكا “مرتين”، الدوري التشيلي “3 مرات”، كأس سود أمريكانا “مرة واحدة”».
  • يمتلك مسيرة رائعة في تريب المنتخبات من خلال قيادته لمنتخب «تشيلي» في 42 مباراة حقق خلالها الفوز في 27 وتعادل في 6 وهزم 9 مرات، أحرز 91 هدفاً واستقبلت شباكه 45 هدفاً، ومع منتخب «تشيلي للشباب» خاض 118 مباراة فاز في 72 وتعادل في 28 وهزم في 18 أحرز 249 هدفاً واستقبلت شباكه 123 هدفاً.
  • قاد «إشبيلية» هذا الموسم في 46 مباراة حتى الآن فاز في 24 وتعادل في 10 وهزم في 12، أحرز الفريق تحت قيادته 84 هدفاً واستقبلت شباكه 61 هدفاً.