سحب الفراولة المصرية من أسواق فرجينيا بعد نقلها مرض التهاب الكبد الوبائي

سحبت سلسلة Tropical Smoothie للعصائر كافة منتجاتها المعدة باستخدام الفراولة المصرية من كافة فروعها المنتشرة بأنحاء ولاية فرجينيا الأمريكية، وذلك بسبب عشرات الحالات المؤكدة التي أُصيبت بالتهاب الكبد الوبائي A، نتيجة لاستهلاك تلك العصائر.

وبحسب ما نقل موقع ABC News؛ فقد أسفرت أنباء الإصابات بالتهاب الكبد الوبائي A عن حالة من الذعر لدى عملاء سلسلة المطاعم بأنحاء الولاية.

وقالت إحدى زبائن سلسلة المتاجر، تدعى «ساراي إسرائيل» «أنا سعيدة لأنني لم أشترِ أي عصائر خلال أيام 5، 6، 7 أو 8 من أغسطس/آب».

وأشارت وزارة الصحة إلى توقيتات حذّرت العملاء بشأنها؛ حيث قال مسؤولون بوزارة الصحة إنه إذا كنت قد شربت بالفعل عصير الفراولة المُجمّدة خلال الفترة بين 5 و8 أغسطس/آب، فلازال هُناك مُتسعٌ من الوقت لتناول مصل الوقاية من المرض.

وقالت السلسلة إن مقاهيها ومتاجرها ليست متورطة بالأمر؛ ومع ذلك فإنه كإجراء وقائي؛ سحبت كافة منتجاتها المعدة باستخدام الفراولة المصرية من الفروع التابعة لها.

وقالت إحدى الزبائن وتدعى «تانيا غاريت» إن هناك شيئاً آخر يقلقني، وهو أن تلك الفراولة ليست لدى سلسلة تروبيكال سموثي فحسب».

وأكدت وزارة الصحة على أنها تتحقق مما إذا كانت مطاعم ومتاجر أخرى للأغذية مشمولة بتلك المخاوف، ومما إذا كانت قد تلقت أيضاً فاكهة التوت المجمدة من مصر.

ويصيب فيروس A الكبد، مسبباً أعراض اليرقان (الصفراء)، والحمّى والقيء.

وتابعت «تانيا» قائلة «أتردد على أماكن مُختلفة، لذا فإن الأمر سيكون مزعجاً للغاية».

وتتطوّر أعراض المرض خلال 15 إلى 50 يوماً من التعرّض للفيروس، الذي ينتقل عبر الاتصال المباشر مع المُصابين أو من خلال تناول الأطعمة والمشروبات الحاملة للفيروس.

وأشارت السلطات إلى تلقّيها كل الأسئلة بشأن التحقيق في الأمر عبر أقسام الصحة المحلية بأنحاء الولاية.