سعودية تلد في سيارة بعد رفض مستوصف خاص استقبالها بسبب «التأمين الصحي»

اضطرت إمرأة سعودية في مدينة الدمام أن تضع مولودًا ذكرًا في سيارة زوجها، في وقت متأخر من الليل٬ أول أمس٬ بالقرب من مستوصف خاص، وذلك عندما رفض الطبيب الذي يعمل بهذا المستوصف إدخالها الى غرفة العمليات بحجة عدم وجود تأمين طبي يضمن لها تحمل تكاليف العلاج بعد الولادة.

وقد تكفلت إحدى الممرضات السعوديات ممن يعملن في إحدى المستشفيات التابعة لوزارة الصحة بالمنطقة الشرقية بمساعدة المرأة عندما شاهدتها وهي تتألم في سيارة زوجها الذي كان غير قادرًا على فعل أي شيء في ظل إصرار الطبيب على عدم ادخالها لغرفة العمليات.

من جانبها٬ أوضحت الممرضة المتطوعة بمساعدة السيدة السعودي٬ وتدعى «أم عبدالمحسن»٬ في اتصال هاتفي مع مجلة «سيدتي»٬ بأنها قامت بهذا الفعل من أجل انقاذ حياة المرأة والجنين وذلك عندما شاهدتهما في موقف مؤلم، مما جعلها تبادر لتقديم المساعدة والعون.

وبيّنت الممرضة أن وزارة الصحة تشدد في مسألة استقبال جميع الحالات الطارئة في المرافق الصحية الخاصة، ولا يجب رفض أي حالة مهما كانت الأسباب، موضحة أن اللوم والعتاب موجه الى إدارة المستوصف والقائمين، حيث يجب عليهم مراعاة ظروف الناس وينبغي النظر الى أهمية تقديم المساعدة بغض النظر عن المردود المادي.

المصدر | الخليج الجديد + مجلة سيدتي