سعوديون يحتفون بتغريدة لطيار لقى حتفه باليمن: «أنت فخرنا حيا وميتا»

احتفي سعوديون، بتغريدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، كتبها طيار سعودي، قبل أن يلقى حتفه، إثر سقوط طائرته داخل الأراضي اليمنية في مأرب.

التغريدة التي يعود تاريخها إلى 22 أبريل/ نيسان 2015، كتب فيها الطيار «محمد بن عبد العزيز»، ضمن وسم «ما هي الدروس المستفادة من عاصفة الحزم»: «إن لم ترد بيد من حديد سيتمادى المعتدي حتى لو كان صغيراً».

وعقب الإعلان عن مسقوط طائرة الملازم أول «محمد عبد العزيز»، احتفى المغردون بتغريدته هذه، فكتب «أحمد سليمان»: «رحم الله محمد بن عبد العزيز، وتقبله من الشهداء.. الحسم وغلق هذا الملف أصبح ضرورة.. قبل أن تفتح إيران جبهة أخرى».

وأضاف «عبد الله المناع»: «لا تنتظر إذن من أحد لتدافع عن الخليج من إيران بمساندة أمريكا والغرب».

وتابعت «جود المطيري»: «استشهاد الجنود يُنقص من أفراد الوطن، ولكن يبني الوطن ويربي الأجيال.. ويُبين أن لا شيء أغلى من الوطن».

في الوقت الذي كتب «فواز العضيلىة»: «هكذا هم أبطالنا مقدمين غير مدبرين.. رحمك الله يابو عبدالعزيز».

وغردت «خليدة»، قائلة: «لن ننسا من دافع عن وطنا وأهلنا وأرضنا.. أنتم فخرنا أحياء وأموات».

فيما دعا «عزام»، له بالقول: «رحمة الله عليهما هو وزميله أيمن الفيفي.. نسأل أن يتغمدهم بواسع رحمته ويكتبه في عداد الشهداء ويخلفهم خيرهم في أهلهم ويجبر مصابهم».

وأضاف «حسن الإماراتي»: «نسأل الله لك القبول الحسن وأن يحشرك مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين.. اختار الشهادة وسنختار نحن النصر لهم بإذن الله».

يشار إلى أن قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن، أعلنت الإثنين الماضي، في بيان لها اليوم، مقتل النقيب طيار «أيمن الفيفي»، والملازم أول طيار «محمد بن عبد العزيز الحسن»، من طيران القوات البرية الملكية السعودية، إثر سقوط طائرة عمودية من نوع أباتشي، بسبب سوء الأحوال الجوية، أثناء أدائهما مهمة عملياتية داخل الأراضي اليمنية في مأرب.

وتقود المملكة العربية السعودية في اليمن تحالفا من دول عربية يشن حملة عسكرية لطرد الحوثيين من العاصمة اليمنية صنعاء. وقتل عشرات الجنود من المملكة في اشتباكات على طول حدود البلاد الممتدة مع اليمن.

وبحسب أرقام الأمم المتحدة حتى نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، أدى النزاع في اليمن إلى مقتل أكثر من 5700 شخص وجرح قرابة 27 ألفا منذ مارس/آذار، منهم قرابة 2700 قتيل وأكثر من 5300 جريح من المدنيين.

المصدر | الخليج الجديد