سفارة السعودية في ألمانيا تكشف هوية مبتعث مفقود وتفاصيل اختفائه

كشفت السفارة السعودية في برلين، فيما يتعلق بالطالب الذي فقد، أمس الأحد، في أثناء سباحته في أحد الأنهار، أن مصدرا بالسلطات الألمانية أبلغها بصعوبة وجود مؤشر جنائي للحادث حسب المؤشرات الأولية، وأنه لا يزال في عداد المفقودين.

وأوضحت سفارة المملكة لدى ألمانيا أن الطالب من مواليد الدمام (25 عاما)، وأنه مبتعث لدراسة طب الأسنان منذ عام 2010، وأن السفير قد اتصل أمس بذويه.

وقالت السفارة السعودية في برلين، عبر بيان: «إنه في الساعة الثانية فجر الأحد، تلقت بلاغا من السلطات الأمنية مفاده فقدان أحد المواطنين في أثناء سباحته في نهر (نيكار)، ولاية بادن فوتمبيرج، وانتقل منسوبو السفارة لموقع الحادث لمتابعة عمليات البحث مع السلطات الألمانية التي أفادت بأنها تلقت من أحد الأشخاص مكالمة هاتفية، بعد منتصف الليل، تفيد بأن أحد الطلبة السعوديين كان بصحبة مجموعة من زملائه، وفقد في أثناء السباحة، وحاول زملاؤه العثور عليه دون جدوى لطبيعة المنطقة، ولصعوبة اتضاح الرؤية، وباشرت السلطات المحلية البحث بواسطة تقنية البحث الحراري وطائرات الهليكوبتر والزوارق وفرق الغطس، ولم يعثر عليه».

وأضافت السفارة أن مصدرا لها -القسم الجنائي في شرط-ة «نيكار غيموند»- قد أوضح أن كل المؤشرات لا تشير إلى وجود أي شبهة جنائية، وأن السلطات لا تزال تعتبره مفقودا لحين العثور عليه، مشيرة إلى أن السفير قد اتصل بذوي الطالب، وأبلغهم بالتطورات ونتائج البحث، معربا عن قلقه على المبتعث، ومتمنيا أن يعثر عليه، ومؤكدا أن السفارة على تواصل مستمر مع الجهات المعنية التي شكرها على جهودها.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات