سلطنة عمان تؤكد مساندتها للحكومة الشرعية في ‏اليمن

أكد وزير الشؤون الخارجية في سلطنة عمان يوسف بن علوي، ‏وقوف بلاده إلى جانب اليمن وقيادته الشرعية.‏

وقال المسؤول العماني خلال اتصال هاتفي أجراه معه نائب ‏رئيس الوزراء اليمني، وزير الخارجية عبد الملك المخلافي إن ‏بلاده تساند أي جهود من شأنها تحقيق الأمن والاستقرار وبما ‏يحفظ وحدة الأراضي اليمنية وسلامتها الإقليمية ويصون ‏مؤسساتها الوطنية ومُقدرات الشعب اليمني.‏

من جهته، أشاد الوزير المخلافي، طبقا لما أوردته وكالة الأنباء ‏اليمنية الرسمية بمواقف سلطنة عمان الداعمة لإرادة الشعب ‏اليمني وحقه بالعيش بسلام وإنهاء الحرب التي أشعلها ‏الانقلابيون، وفق المرجعيات الثلاث.‏

وأكد المخلافي أن بلاده وحكومتها الشرعية ‏حريصة على تطوير التعاون الثنائي مع عُمان في مختلف ‏المجالات وتعزيز مستوى التنسيق والتشاور بين البلدين.

وفي وقت سابق، أكد وزراء خارجية السعودية «عادل الجبير»، والإمارات «عبدالله بن زايد»، والكويت الشيخ «صباح خالد الصباح»، وقطر «محمد عبد الرحمن آل ثاني»، استمرارهم في العمل على استعادة الشرعية في اليمن، وحرصهم الدائم على أمنه واستقراره ووحدة وسلامة أراضيه.

وكان «مجلس التعاون الخليجي»، قد جدد الجمعة، في بيان مواقفه الثابتة تجاه وحدة الجمهورية اليمنية وسيادتها، والحفاظ على أمنها واستقرارها، وذلك بعد أن طالب رئيس مجلس الوزراء اليمني «أحمد عبيد بن دغر» دول «التحالف العربي» باتخاذ موقف إزاء التطورات بجنوب اليمن.

وجدد مجلس التعاون دعمه لجهود «الأمم المتحدة» الرامية إلى التوصل لحل سلمي للأزمة اليمنية وفقا للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرار «مجلس الأمن» رقم 2216.

كما دعا البيان إلى إعادة الأمور إلى نصابها حتى يتسنى للشعب اليمني استكمال تنفيذ مخرجات الحوار الوطني الشامل التي عالجت كافة القضايا اليمنية، بما في ذلك القضية الجنوبية.

واعتبر «مجلس التعاون الخليجي» أن جميع التحركات لحل القضية الجنوبية يجب أن تتم من خلال الشرعية اليمنية والتوافق اليمني الذي مثلته مخرجات الحوار الوطني.

وكانت الرئاسة اليمنية قد رفضت رفضا قاطعا تشكيل «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي أعلن الحراك الجنوبي الخميس الماضي، عن تشكيله ليكون ممثلا لجنوب اليمن.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات