سيدات ينتقدن زجاجات غسول «دوڤ» بمختلف أشكال الجسم: «هذا مُحبِط»

انتقد نشطاء ومتابعي مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، العلامة التجارية الشهرية للعناية بالبشرة «دوڤ»، على خلفية نشرها لحملة إعلانية قالت إنها تستهدف المرأة بمختلف أنواع وأشكال الجسم.

ويحيط هذا الجدل زجاجات «الجمال الحقيقي» الجديدة، الذي تم تصميمه لتمثيل ستة أشكال مختلفة من الجسم. تقول «دوڤ» إن الزجاجات مصممة لـ «الاحتفال بالعديد من الأشكال والأحجام من الجمال».

«الجمال يأتي في جميع الأشكال والأحجام»، تقول الشركة في شريط فيديو تم نشره لإطلاق خط من زجاجات غسول الجسم. حيث يُظهر الفيديو الزجاجات المصنوعة من البلاستيك وهي تسير على خط تجميع.

وتتراوح الزجاجات من شكل طول ونحيف، إلى متوسطة الارتفاع ومنبعجة قليلا، إلى قصيرة للغاية وومتلئة. وبحسب «دوڤ» فإن زجاجات الطبعة المحدودة مصممة «لتأكيد أن كل امرأة طبعة محدودة جدا».

بمعنى أن الشركة تقول للمرأة أي كان شكل جسمها: «استمتعي بهيئتك المميزة والفريدة والتي لا ينبغي لها أن تنطبق مع معايير الجمال الهوليوودية».

وقد هاجم مستخدمو وسائل الإعلام الاجتماعية المختلفة، الحملة الإعلانية بعد فترة وجيزة من إطلاقها، من خلال تقديم زجاجات بديلة «للاحتفال» بأشكال الجسم الخاصة بهم. شملت البدائل التي تم تداولها في سخرية من الزجاجات، كل شيء أخر، مثل زجاجات العسل على شكل الدب، إلى أباريق ضخمة من منظفات الغسيل.

وتقول إحدى السيدات في انتقادها للحملة: «يا إلهي، تلك الزجاجة بالفعل ستشعرني بالتحسُّن وأنا أشتريها وتظهر كم أن أردافي ضخمة». فيما ترد أخرى: «بالنسبة للمكان الضيق المتوفر لدي على حوض الاستحمام، فإن الزجاجة الوحيدة المناسبة لشرائها هي تلك الرفيعة الطويلة فقط».

واختتمت الأخيرة قائلة: «ألا يوجد لديكم زجاجة للسيدة ذات الشخصية المرحة مثلا».

وتسعى علامة الاهتمام بالبشرة الشهيرة «دوڤ» إلي تسليط الضوء على جمال المرأة باختلافاته، من خلال حملتها «الجمال الحقيقي» الإعلانية لمستحضرات العناية والتنظيف الخاصة بالمرأة.

وتقول الحملة في رد على موجات الانتقادات الواسعة إنها «تريد أن تخبر السيدات أن الجمال الحقيقي لا يجب أن يكون مطابق لعارضات الأزياء» من خلال إعلاناتها وحملاتها الإعلانية المختلفة، وأنها تسعى إلى عرض «المرأة العادية في الحياة الواقعية».

المصدر | CTV News