سيدة هندية تقطع العضو الذكري لزوجها بسبب هجره لها

قامت سيدة هندية بقطع العضو الذكري؛ بسبب هجرها في الفراش ورفض الاتصال الجنسي معها منذ ما يزيد عن 10 أعوام.

وادعت «ريتا» أن زوجها رفض إقامة العلاقة الجنسية معها لمدة 10 سنوات من فترة زواجهما التي دامت 11 عاما واعتقدت أنه كان يخونها.

وقالت: «لقد كنا نتشاجر يوميا وقال لي إنه يكره النظر إلى وجهي وكنت أرغب بشدة في إنجاب الأطفال لذا توسلت إليه لكنه قال إنه سيمارس الجنس مع أخرى بدلا مني وكنت أعيش في عذاب لسنوات ولم أعد أحتمل الأمر أكثر من ذلك».

وأضافت «ريتا» أنه عندما وصل زوجها «فيد»، الذي يعمل سائق سيارة أجرة، إلى المنزل من نوبته الليلية قبل يومين دخل مباشرة إلى الحمام وانتظرت «ريتا» خروجه وضربته على رأسه بحجر الطاحونة حتى سقط مغشيا عليه، ومن ثم استخدمت سكين المطبخ وقطعت عضوه الذكري ثم حبسته في الحمام قبل تسليم نفسها للشرطة.

من جهته، استعاد «فيد» وعيه بعد 30 دقيقة واتصل بصديقه وهو يتألم وتم نقله على الفور إلى مستشفى جابي.

وقال الطبيب: «كان عضوه الذكري منفصلا تماما تقريبا من قاعدته كما أنه فقد الكثير من الدم وقد تم قطع عضوه بسكين حاد وكان عمق الجرح حوالي 10 سم».

وبعد إجراء عملية جراحية تم إعادة وصل عضوه الذكري لكن لم يتضح بعد ما إذا كان سيستعيد قدرته الجنسية الطبيعية أم لا.

والقي القبض على «ريتا» ووجهت إليها تهمة إحداث أذى جسيم عمدا بسلاح خطير وهي في انتظار المحاكمة.

ويأتي هذا الحادث بعد قيام رجل هندي آخر بقطع عضوه الذكري عمدا في ديسمبر/كانون الأول الماضي بعد رفض زوجته ممارسة الجنس معه لمدة 10 سنوات.

المصدر | متابعات