صحفي بريطاني منتقداً تويتات «ترامب»: «يغرد بانتقائية عنصرية»

انتقد الصحفي البريطاني، «جوش ويسي» ما وصفه «بالانتقائية العنصرية»، التي ينتهجها الرئيس الأمريكي، «دونالد ترامب»، في تغريداته على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

«ويسي»، وهو محرر في صحيفة «الإندبندنت» البريطانية، قال في مقال رأي، الجمعة، إن «ترامب» الذي سارع بالتعليق على الهجوم الذي وقع قرب متحف اللوفر في باريس، ولم يسفر عن قتلى، ووصف منفذ الهجوم بأنه «إرهابي إسلامي عنصري»، هو نفسه الذي يبقى صامتا على الهجوم الذي استهدف في وقت سابق من هذا الأسبوع مسجدا في مقاطعة كيبيك الكندية، وأدى إلى سقوط 6 قتلى، و19 جريحا؛ بينهم 5 بــ«إصابات خطرة»، وسيبقى صامتا إلى الآبد.

وإلى نص المقال:

في وقت سابق من يوم الجمعة، هاجم رجل جنديا فرنسيا بسكين بالقرب من متحف اللوفر في العاصمة باريس.

لا تزال تفاصيل الحادث غير معروفة بالكامل، لكن رئيس شرطة باريس «ميشيل كادوت» أكد أنهم «يتعاملون مع هجوم من أحد الأشخاص، ويبدو الهجوم عدوانيا بشكل واضح، ويمثل تهديدا مباشرا، وتعليقات المهاجم تقودنا إلى الاعتقاد بأنه كان يرغب في تنفيذ هجوم إرهابي».

وأضاف «كادوت» أن المهاجم تلقى 5 رصاصات، وكان يصرخ قائلا: «الله أكبر».

وردا على خبر الحادث، غرد «دونالد ترامب» قائلا: «إرهابي إسلامي عنصري جديد هاجم للتو متحف اللوفر في باريس. تم تأمين السائحين. فرنسا على حافة الهاوية مرة أخرى. إلى الولايات المتحدة: تعاملي بذكاء».

سرعة «ترامب» في إدانة الهجوم أمر لا يحمل بالطبع أي نوع من المفاجئة. إذ يشتهر الرجل بردود الفعل التويترية.

لكن ما يثير الاهتمام هو الانتقائية العنصرية التي ينتهجها؛ والتي تتعلق بما يختاره من حوادث للتعليق عليها دون غيرها.

ففي وقت سابق من هذا الأسبوع، خيم الحزن على سكان مقاطعة كيبيك في كندا؛ إثر حادث إطلاق نار استهدف مسجدا، وأدى إلى مقتل ستة من المصلين.

والرجل، الذي ارتكب الهجوم، هو طالب كندي من أصل فرنسي، يدعى ألكسندر بيسونيته، وهو من أنصار «دونالد ترامب».

وإضافة إلى 6 ضحايا لقوا حتفهم في هذا الهجوم، أٌصيب خمسة أشخاص آخرون بإصابات «حرجة»، بينما تعرض 12 لإصابات بـ«جروح طفيفة».

ووصف رئيس الوزراء الكندي «جاستن ترودو» الحادث بأنه «هجوم إرهابي على المسلمين».

لكن حتى الآن، يبقى حساب «دونالد ترامب» على «تويتر» صامتا؛ حيث لم يغرد بأي شيء إلى متابعيه، وهم كثر، بشأن الهجوم على المسجد في كيبيك.

واعتقد أن الرجل لن يُعلق إلى الآبد.

المصدر | الخليج الجديد + ترجمة عن صحيفة الإندبندنت