صحف السعودية تبرز تطوير آليات مراقبة الحكومة ومبادرات «البلدية» والمرحلة الثالثة لـ«سكني»

اهتمت الصحف السعودية، الصادرة اليوم الأحد، بكشفت أن إدارة الرقابة على أداء الوزارات والمصالح الحكومية بالديوان تقوم بـ (8) إجراءات رئيسة بهدف تطوير عملها وجعله أكثر اقتصادية وكفاءة وفعالية.

كما كشفت الصحف، عن قرب إطلاق 500 مؤشر لقياس أداء الأجهزة العامة بهدف الإسهام في دعم «رؤية المملكة 2030» وبرنامج «التحول الوطني 2020».

ولفتت الصحف، إلى تأكيد المؤسسة العامة للموانئ، أنها تعمل على تنفيذ 33 مشروعا في مختلف موانئ المملكة بقيمة إجمالية 2.7 مليار ريال.

ونقلت الصحف، إعلان وزير التجارة والاستثمار «ماجد عبدالله القصبي»، عبر حسابه الرسمي في «تويتر»، السبت، أنه أصبح بالإمكان إنشاء سجل تجاري وملف العمل والزكاة والتأمينات في خطوة إلكترونية واحدة، وذلك بعد الربط الإلكتروني بين وزارة التجارة والاستثمار ووزارة العمل والتنمية الإجتماعية والهيئة العامة للزكاة والدخل.

وأشارت الصحف، إلى وصول القوات الأردنية المشاركة في المناورات الميدانية «عبدالله 5»، أمس على متن طائرة عسكرية إلى مطار قاعدة الملك عبدالعزيز البحرية بالجبيل، حيث تشارك قوات العمليات الخاصة الأردنية والكتيبة الأردنية (71) لمكافحة الإرهاب مع وحدات الأمن البحرية الخاصة السعودية في المناورات التي ستنطلق خلال هذا الأسبوع الجاري.

كما أبرزت الصحف، كشف السعودية وماليزيا عن بدء التنسيق لإكمال الترتيبات اللازمة لانطلاقة مركز «الملك سلمان للسلام العالمي»، خلال 90 يوماً من تاريخ إعلانه، وذلك في إطار ما أعلن عنه البلدان من إنشاء مركز عالمي للسلام يكون مقره ماليزيا.

ولفتت الصحف، إلى إطلاق وزارة الإسكان، الدفعة الثالثة من برنامج «سكني» الذي يشمل 280 ألف منتج سكني وتمويلي كمستهدف للعام الحالي 2017، وتضمنت الدفعة الحالية 18.799 منتجاً سكنياً وتمويلياً موزّعة على جميع مناطق المملكة.

واهتمت الصحف، أيضا، باعتراف وزارة الشؤون البلدية، عدم اهتمام الأمانات بالتوجيهات والتعاميم الصادرة من الوزارة، وطلبت من الأمانات ووكالات الوزارة التقيد بالاطلاع على التوجيهات الواردة منها.

فيما أشارت الصحف، إلى تنفيذ منظومة الشؤون البلدية، 6 مبادرات ضمن برنامج المنظومة، للتحول البلدي، سعياً من المنظومة لتطوير منظومة الخدمات البلدية وتوفير سبل العيش الكريم لأبناء المملكة.

ولفتت الصحف، إلى إمهال الهيئة العامة للزكاة والدخل، عموم الشركات التي تريد التوقف عن نشاطها أو تدخل في نطاق التصفية لأسباب الإفلاس أو الإعسار أو أن تكون الشركة تركت إشعار الهيئة خلال 60 يوماً من تاريخ توقفها عن النشاط.

واهتمت الصحف، بانقلاب مكاتب التعاقدات السيرلانكية على الاتفاقية التي وقعتها الحكومة السيرلانكية مع نظرائهم في السعودية من أجل رفع فاتورة استقدام العمالة السيرلانكية من 1560 دولارا إلى 3 آلاف دولار.

وأشارت الصحف، إلى سعي وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، لتوطين قطاع تأجير السيارات، وذلك عبر عقد لقاءات مع ملاك وأصحاب مكاتب تأجير السيارات، لاستطلاع آرائهم ومقترحاتهم؛ لتوحيد الجهود بما يضمن توطين القطاع بالكامل.

ولفتت الصحف، إلى رفض الفريق الأول لكرة القدم في النادي «الأهلي»، أن يحسم نظيره «الهلال» مسألة تتويجه بلقب دوري جميل للمحترفين عبر بوابته، وفرض عليه التعادل السلبي في مواجهتهما، التي أقيمت أمس على استاد الملك فهد الدولي بالرياض، ضمن منافسات الجولة الـ23 للدوري، وتأجل الحسم إلى الجولة المقبلة.

مراقبة المشروعات

البداية مع صحيفة «المدينة»، التي كشفت أن إدارة الرقابة على أداء الوزارات والمصالح الحكومية بالديوان تقوم بـ (8) إجراءات رئيسة بهدف تطوير عملها وجعله أكثر اقتصادية وكفاءة وفعالية.

وقال المشرف العام على العلاقات العامة والإعلام المكلف بديوان المراقبة العامة المتحدث الرسمي «سعيد بن سعد القحطاني»، «يقوم الديوان بمراقبة الإنفاق للتأكد من أن تنفيذ الأعمال يتم في ضوء الأهداف المرسومة، وفي حدود التكاليف المقدرة وخلال المواعيد المـحددة مسبقاً، كما يقوم أيضا بدراسـة وتحليل تكاليف تنفيذ الأعمال للتحقق من تناسبها مع الأهداف المرجوة، إضافة إلى تحليل وتقييم الأسـاليب والطرق والبدائل التي يمكن بواسطتها تحقيق الأهداف للتأكد من كفاية وفاعلية الأداء في هذا القطاع».

ولفت إلى أن الديوان يقوم بالتثبت من عدم استغلال المشروعات بعد إنشائها والتأكد من أن الجهات الحكومية المعنية قد اتخذت الإجراءات الكفيلة باستخدام المشروعات والاستفادة منها.

وأشار «القحطاني» إلى أن الديوان يقوم بالتثبت من حسن استخدام الجهات الحكومية للمعدات والأجهزة والتأكد من أنها تستخدم في الأغراض المخصصة لها، والتحقق من أن الجهات الخاضعة لرقابة الإدارة تقوم بتطبيق نظم حديثـة وفعالة للرقابة الداخلية بما في ذلك الرقابة على المستودعات، منوها إلى أنهم يقومون بدراسة الازدواجية في بذل المجهود عن العمـل الواحد من أكثر من جهـة حكومية.

وحول آلية الرقابة قال «القحطاني»: «تتم من خلال شقين، مكتبي (داخل مقر العمل) وفيه يتم إعداد الخطط وبرامج العمل ودراسة البيانات والمعلومات ذات العلاقة بالمهمة أو الجهة محل الفحص، وهذه المعلومات يتم الحصول عليها إما من ملفات الإدارة وما سبق أن قامت به من مهام رقابية أو مسح شامل لأنشطة الجهةـ أو من خلال قطاع المراجعة المالية أو من الجهة محل الفحص نفسها، كما يتم إعداد التقارير النهائية للمهام ومراجعتها من قبل المختصين والرفع بها للجهات المختصة لاتخاذ اللازم».

وأضاف: «أما الآلية الثانية وهي عمل ميداني،وفيه يتم تنفيذ الخطط على ارض الواقع وتنفيذ الجولات الرقابية ومقابلة المختصين ومناقشتهم وإجراء المقارنات اللازمة».

مؤشرات قياس

كما كشفت صحيفة «الاقتصادية»، عن قرب إطلاق 500 مؤشر لقياس أداء الأجهزة العامة بهدف الإسهام في دعم «رؤية المملكة 2030» وبرنامج «التحول الوطني 2020».

ولفتت مصادر إلى أن أن المركز الوطني لقياس أداء الأجهزة العامة «أداء»، سيقيس في مرحلته الأولى 24 جهة حكومية، التي أعلنت مبادراتها في برنامج «التحول الوطني»، على أن يتم التدرج في بقية المؤشرات.

وأكدت المصادر أنه ستتم تغطية 100 جهة حكومية في نهاية عام 2017، وسيكتمل قياس مؤشر 200 جهة حكومية في نهاية عام 2018.

وقالت إن «منصة مركز (أداء) ستشمل منصة موحدة للمستثمرين، بهدف إعلان المبادرات والخطط المستقبلية فيها، فضلا عن الفرص المتاحة من قبل القطاع العام، حيث إن جميع الجهات ستعرض جميع مبادراتها وتفاصيلها في مركز واحد وتفتح للمستثمر فرصه للتواصل مع الجهات الحكومية، إلى جانب إيجاد فرص شراكة على مستوى هذه المبادرات».

تطوير الموانئ

كما لفتت الصحيفة، إلى تأكيد المؤسسة العامة للموانئ، أنها تعمل على تنفيذ 33 مشروعا في مختلف موانئ المملكة بقيمة إجمالية 2.7 مليار ريال من ضمنها إنشاء الرصيفين 9 و10 في ميناء رأس الخير، وأعمال بحرية أخرى بميناء فرسان، وإنشاء ساحات ومبان ومرافق مساندة لرصيف الحاويات بميناء ضبا، وتحديث وتطوير الشبكات الكهربائية لميناء الملك عبد العزيز بالدمام.

وأضافت المؤسسة في تقرير، أنها تعمل على تحسين كفاءة الموانئ السعودية على ساحلي البحر الأحمر والخليج العربي، وتعزيز قدراتها التنافسية في المنطقة، وتقوم إضافة إلى ما تم تنفيذه وتمويله من قبل القطاع الخاص مثل مشروع محطة الحاويات الثانية بميناء الملك عبد العزيز بالدمام على الساحل الشرقي، الذي عزز قدرات الميناء في مجال مناولة الحاويات بأكثر من 1.5 مليون حاوية قياسية إضافية، وعلى الساحل الغربي استثمرت محطة بوابة البحر الأحمر للحاويات بميناء جدة الإسلامي في تنفيذ مشروعات لتوسعة المحطة رفعت قدراتها الاستيعابية من 1.8 مليون حاوية في السنة إلى 2.5 مليون حاوية في السنة خلال عام 2017.

وقد تم تنفيذ عدد من مشروعات التطوير والتوسعة في عدد من الموانئ خلال العام الماضي 2016، كان من أهمها إنشاء خمسة أرصفة بميناء رأس الخير تخدم صناعات الألمونيوم ومشروع وعد الشمال، وأربعة أرصفة بميناء الملك فهد الصناعي بينبع، ورصيفين بميناء ينبع التجاري، واستكمال مشروع المواقف متعددة الأدوار في ميناء جدة الإسلامي، وغيرها من مشروعات البنية الأساسية وشبكات الخدمات.

ولقد أسهمت هذه المشروعات مجتمعة في زيادة عدد الأرصفة بالموانئ السعودية ورفع طاقتها إلى 550 مليون طن وزني سنويا وهي طاقة قادرة على تلبية متطلبات التنمية بالسعودية خلال السنوات المقبلة.

ربط إلكتروني

فيما نقلت صحيفة «الرياض»، إعلان وزير التجارة والاستثمار «ماجد عبدالله القصبي»، عبر حسابه الرسمي في «تويتر»، السبت، أنه أصبح بالإمكان إنشاء سجل تجاري وملف العمل والزكاة والتأمينات في خطوة إلكترونية واحدة، وذلك بعد الربط الإلكتروني بين وزارة التجارة والاستثمار ووزارة العمل والتنمية الإجتماعية والهيئة العامة للزكاة والدخل.

وقال «القصبي» إن هذا الربط سيسهل بدء الأنشطة التجارية والاستثمارية ويعمل على تحسين بيئة الأعمال في المملكة.

وقدم الوزير شكره للفريق المكون من وزارة العمل والتنمية الإجتماعية والهيئة العامة للزكاة والدخل، الذين عملوا خلال إجازة هذا الأسبوع وأتموا الربط الإلكتروني في هذه الليلة.

تمرين «عبد الله 5»

وأشارت صحيفة «الجزيرة»، إلى وصول القوات الأردنية المشاركة في المناورات الميدانية «عبدالله 5»، أمس على متن طائرة عسكرية إلى مطار قاعدة الملك عبدالعزيز البحرية بالجبيل، حيث تشارك قوات العمليات الخاصة الأردنية والكتيبة الأردنية (71) لمكافحة الإرهاب مع وحدات الأمن البحرية الخاصة السعودية في المناورات التي ستنطلق خلال هذا الأسبوع الجاري.

وأوضح قائد التمرين المقدم البحري «عبدالله بن محمد العمري» أن «مناورات (عبدالله — 5) هو تمرين ثنائي تبادلي تزامني مشترك بين وحدات الأمن البحرية الخاصة السعودية والعمليات الخاصة الأردنية والكتيبة (71) لمكافحة الإرهاب».

وبين المقدم «العمري» أن المناورات تهدف الى تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين من خلال التدريبات العسكرية، وتطوير الاستجابة السريعة لعمليات مكافحة الارهاب، والتدريب على العمليات الخاصة البحرية والبرية التقليدية وغير التقليدية، وكذلك مكافحة الارهاب البحري والبري والتعامل مع الذخائر العمياء وإبطال وإزالة المتفجرات.

وأشار إلى أن هذه المناورات تأتي ضِمن خطط وبرامج القوات المسلحة التدريبية المُعَدة مسبقاً لتطوير مهارات القوات المسلحة، ورفع مستوى الجاهزية القتالية، والاطلاع على ما لدى قواتنا والقوات الأردنية المشاركة من تقنيات فنية، والاستفادة من الخبرات المتبادلة، وتعزيز التعاون الإقليمي في مجال العمليات المشتركة، وصولاً إلى تحقيق الهدف المنشود في مواجهة التحديات والأزمات المرتبطة بالعمليات العسكرية ومكافحة الإرهاب.

مركز السلام العالمي

أما صحيفة «الشرق الاوسط»، فأبرزت كشفت السعودية وماليزيا عن بدء التنسيق لإكمال الترتيبات اللازمة لانطلاقة مركز «الملك سلمان للسلام العالمي»، خلال 90 يوماً من تاريخ إعلانه، وذلك في إطار ما أعلن عنه البلدان من إنشاء مركز عالمي للسلام يكون مقره ماليزيا.

وأكد «هشام عون» وزير الدفاع الماليزي والشيخ «محمد العيسى» الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي والمشرف العام على مركز الحرب الفكرية خلال المؤتمر المشترك الذي عقد في العاصمة الماليزية كوالالمبور، في سياق تنسيقهما بصفتهما شركاء تأسيس للمركز، انطلاقته قريباً، حسب ما اتجهت إليه إرادة البلدين في إطار ما أعلنا عنه من إنشاء مركز عالمي للسلام يكون مقره ماليزيا باسم مركز «الملك سلمان للسلام العالمي» بالتعاون بين كل من مركز الحرب الفكرية بوزارة الدفاع بالمملكة ومركز الأمن والدفاع بوزارة الدفاع الماليزية وجامعة العلوم الإسلامية الماليزية ورابطة العالم الإسلامي.

وأشار الجانبان خلال المؤتمر إلى التوافق حيال رؤية ورسالة وقيم وأهداف المركز على ضوء أهداف البلدين من إنشائه، وأن تقوم رابطة العالم الإسلامي بدعم المسار العلمي والفكري والبحثي للمركز مع دعمه بالكفاءات العلمية لتضاف إلى الخبرة العسكرية في بُعديها الاستطلاعي والفكري.

كما أكد الجانبان أن المركز سيختص بإرساء قيم السلام والتسامح وترسيخ مفهوم الوسطية والاعتدال، وتكوين وتعزيز الصورة الذهنية الإيجابية عن الإسلام، وإيضاح حقيقة الشبهات السلبية المثارة عليه، مع تعميق الوعي الديني لدى المسلمين، والتصدي لآيديولوجية التطرف والإرهاب، وأن المركز سيكون له نشاط عالمي لترسيخ مفاهيم السلام.

وأوضح الجانبان عزمهم على نشر معلومات أكثر تفصيلاً عن المركز بعد إقرارها من قبل البلدين، والعنصر الأهم هو تبيان المعالم الرئيسية للمركز من خلال تجلية هويته بإيضاح رؤيته ورسالته.

«سكني»

ولفتت الصحيفة، إلى إطلاق وزارة الإسكان، الدفعة الثالثة من برنامج «سكني» الذي يشمل 280 ألف منتج سكني وتمويلي كمستهدف للعام الحالي 2017، وتضمنت الدفعة الحالية 18.799 منتجاً سكنياً وتمويلياً موزّعة على جميع مناطق المملكة.

واشتملت المنتجات التي أعلنتها الوزارة خلال مؤتمر صحافي عقدته أمس في الرياض بحضور وزير الإسكان «ماجد الحقيل»، على 2889 وحدة سكنية جاهزة للتسليم من نوع «فيلا»، و1624 وحدة سكنية بالشراكة مع المطورين العقاريين يتم تسليمها خلال مدة أقصاها 3 أعوام، و6586 أرضاً جاهزة للبناء من دون مقابل مالي، و7700 دعم تمويلي بالشراكة مع البنوك والمؤسسات التمويلية، فيما تأتي هذه المنتجات ضمن 120 ألف وحدة سكنية، و85 ألف دعم تمويلي، و75 ألف أرض يتم إعلانها منتصف كل شهر خلال هذا العام.

وأكد وزير الإسكان أن الوزارة تواصل جهودها التي تستهدف دعم العرض وتمكين الطلب وتيسير حصول المواطنين، بمختلف فئاتهم على السكن الملائم بخيارات متنوعة وجودة عالية وسعر مناسب يتوافق مع إمكاناته، منوّهاً إلى أن الوزارة ومن خلال شراكتها مع القطاع الخاص تستهدف توفير وحدات سكنية بقيمة تراوح بين 250 ألف و700 ألف ريال.

واعتبر أن ذلك من شأنه تسريع حصول المواطنين على السكن الملائم، وتقليص قائمة انتظار المتقدمين على بوابة الدعم السكني «إسكان» ورفع نسبة التملّك السكني، بما يتماشى مع أهداف «رؤية السعودية 2030» و«التحول الوطني 2020».

اعتراف

فيما أبرزت صحيفة «الحياة»، اعتراف وزارة الشؤون البلدية، عدم اهتمام الأمانات بالتوجيهات والتعاميم الصادرة من الوزارة، وطلبت من الأمانات ووكالات الوزارة التقيد بالاطلاع على التوجيهات الواردة منها.

وكشفت مصادر، عن صدور توجيه من وزير الشؤون البلدية والقروية المهندس «عبداللطيف آل الشيخ» أخيراً، يسجل رصده فيه لعدم إعطاء التعاميم الواردة للأمانات الاهتمام في الاطلاع عليها.

وشدد وزير البلديات في توجيهه لأمناء المناطق والمحافظات بالاطلاع على كل ما يردكم من تعاميم والاهتمام اللازم بها، والتوجيه عليها للجهة المختصة بكل أمانة للعمل بموجبها في الإجراءات التنفيذية إذا تطلب الأمر.

مبادرات «البلدية»

فيما أشارت الصحيفة، إلى تنفيذ منظومة الشؤون البلدية، 6 مبادرات ضمن برنامج المنظومة، للتحول البلدي، سعياً من المنظومة لتطوير منظومة الخدمات البلدية وتوفير سبل العيش الكريم لأبناء المملكة.

وأوضح وزير الشؤون البلدية والقروية المهندس «عبداللطيف آل الشيخ»، أمس، أن المنظومة تعمل على تعزيز تكامل آليات وإجراءات مبادرات يجري تنفيذها حالياً بهدف تحقيق أداء مؤسسي ومستدام في كل مجالات العمل البلدي، وتقديم خدمات سريعة ذات جودة عالية، وتوفير معيشة صحية، وتنمية حضرية مستدامة ومتوازنة، ورفع مستوى الخدمات البلدية في جميع مدن ومناطق المملكة، إضافة إلى تحسين كفاءة تنفيذ المشاريع والبرامج في القطاع البلدي.

وأبان أن قائمة المبادرات التي بدأ تنفيذها فعلياً تم إعدادها بما يحقق الأهداف الاستراتيجية للمنظومة في تنفيذ برنامج «التحول الوطني 2020»، مع التركيز على نوعية المبادرات ذات الأثر الأعلى والمجالات الأكثر ارتباطاً بحياة المواطن، مثل مبادرة الامتثال التي تم من خلالها تأسيس إدارة الجودة الشاملة والمكاتب المرتبطة بها في أمانات المناطق والمحافظات وإعداد آلية إجراءات العمل، وتوفير الدعم اللازم لأتمتتها من أجل تحقيق الوضوح والشفافية في إدارة أعمال القطاع البلدي، ومبادرة «بلدي» والتي تم من خلالها إنشاء مراكز الخدمة الداعمة مثل خدمة «ضيف» بأمانة الرياض، ومراكز تنمية المدن في كل من المدينة المنورة والطائف، إلى جانب إطلاق بوابة «بلدي» للخدمات البلدية الإلكترونية، ومنصة «بلدي» للخدمات التفاعلية، وكذلك توحيد الاشتراطات والاجراءات البلدية على مستوى المملكة.

إشعار الإعسار

كما لفتت الصحيفة، إلى إمهال الهيئة العامة للزكاة والدخل، عموم الشركات التي تريد التوقف عن نشاطها أو تدخل في نطاق التصفية لأسباب الإفلاس أو الإعسار أو أن تكون الشركة تركت إشعار الهيئة خلال 60 يوماً من تاريخ توقفها عن النشاط.

وأكدت الهيئة، ضرورة إثبات ذلك، مع إلزام الشركات المفلسة والمتعسرة التي تتم تصفيتها لأي سبب كان بإشعار الهيئة العامة للزكاة والدخل كتابياً بالبدء في إجراءات التصفية وتقديم جميع الإثباتات اللازمة.

وبحسب المعلومات، فإن للهيئة العامة للزكاة والدخل، الحق في التأكد من جميع المعلومات الواردة في إشعار التوقف بالطرق التي تراها ملائمة، فيما تعد الشركة متوقفة عن النشاط بمجرد اتخاذ الشركاء أو الجمعية العامة قراراً بتصفيتها وصدور قرار بذلك، وتدخل في دور التصفية، وعلى الشركة تقديم إقراراتها خلال سنوات التصفية وتحاسب بموجبها.

كما أن تسوية الموقف الزكوي للشركة يكون حتى تاريخ انتهاء التصفية وتقديم حساب ختامي بالتصفية، إضافة إلى أنه يقع على المكلف عند التوقف الاختياري أو الإجباري عبء الاثبات، وللهيئة حق التأكد من ذلك بأية طرق تراها ملائمة.

العمالة السيرلانكية

واهتمت صحيفة «عكاظ»، بانقلاب مكاتب التعاقدات السيرلانكية على الاتفاقية التي وقعتها الحكومة السيرلانكية مع نظرائهم في السعودية من أجل رفع فاتورة استقدام العمالة السيرلانكية من 1560 دولارا إلى 3 آلاف دولار، ممارسة في ذلك عدة أمور منها إيقاف تصاريح السفر، وتجميد جميع المعاملات الأمر الذي شكل عوامل ضغط على مكاتب الاستقدام في السعودية كونها ستواجه الشروط الجزائية الخاصة بتأخر وصول العمالة في الوقت المحدد.

وكشف رئيس لجنة الاستقدام في غرفة تجارة وصناعة الشرقية «حسين المطيري»، تورط مكاتب التعاقدات السريلانكية في التلاعب بأسعار فاتورة الاستقدام التي كانت قيمتها تتراوح عند مستوى 1560 دولارا وفقا لما تضمنته الاتفاقية المبرمة مع السعودية، مشيرا إلى وجود رفع في عدة أمور منها الراتب الشهري الذي قفز في فبراير/ شباط الماضي ليصل إلى 1300 ريال مقابل 1100 ريال سابقا.

وأضاف: «مكاتب التعاقدات السريلانكية تحاول الالتفاف على التسعيرة الموحدة برفع فاتورة الاستقدام من خلال التوقيع مع مكاتب الاستقدام السعودية على عقود تنص على مبلغ 3 آلاف دولار بزيادة 1440 دولارا عن المبلغ الذي كان يجري التعامل به عند مستوى 1560 دولارا».

وأكد وجود ضغوط تمارسها مكاتب التعاقدات السريلانكية على نظيراتها السعودية من أجل إجبارها على توقيع عقود تخالف السعر المحدد من قبل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية؛ مشددا على ضرورة عدم الاستجابة لتلك الضغوط باعتبار أن توحيد موقف المكاتب السعودية سيعيد تلك المكاتب للعمل وفقا للتسعيرة الموحدة المتفق عليها.

توطين تأجير السيارات

وأشارت الصحيفة، إلى سعي وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، لتوطين قطاع تأجير السيارات، وذلك عبر عقد لقاءات مع ملاك وأصحاب مكاتب تأجير السيارات، لاستطلاع آرائهم ومقترحاتهم؛ لتوحيد الجهود بما يضمن توطين القطاع بالكامل.

ونقلت عن وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للبرامج الخاصة الدكتور «إبراهيم الشافي»، تأكيده ضرورة العمل على صياغة عقود عمل موحدة للقوى الوطنية الراغبة في الالتحاق بمكاتب تأجير السيارات، بما يضمن حفظ حقوق الأطراف المتعاقدة كافة.

واستعرض، خلال اللقاء، ممكنات ومحفزات الدعم التي تقدمها منظومة العمل والتنمية الاجتماعية، والشركاء من القطاعات الحكومية والخاصة، في سبيل قصر العمل في مكاتب تأجير السيارات على السعوديين، ومنها برامج الدعم التدريبية والتمويلية التي سيتولاها صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف»، لافتًا إلى أن بنك التنمية الاجتماعية سيقدم تمويلًا للسعوديين الراغبين في الاستثمار في مكاتب تأجير السيارات.

تأجيل حسم الدوري

أما صحيفة «الوطن»، فلفتت إلى رفض الفريق الأول لكرة القدم في النادي «الأهلي»، أن يحسم نظيره «الهلال» مسألة تتويجه بلقب دوري جميل للمحترفين عبر بوابته، وفرض عليه التعادل السلبي في مواجهتهما، التي أقيمت أمس على استاد الملك فهد الدولي بالرياض، ضمن منافسات الجولة الـ23 للدوري، وتأجل الحسم إلى الجولة المقبلة.

وبات «الهلال» بحاجة إلى نقطتين من أصل 9 نقاط ليتوج رسميا، ليرفع «الهلال» رصيده إلى 57 نقطة في الصدارة، وتراجع «الأهلي» للمركز الرابع بـ46 نقطة.

فيما حافظ «النصر» على حظوظه وآماله الضعيفة في خطف اللقب، بعدما قلب الطاولة على ضيفه «التعاون»، وكسبه 2 /‏1، في المواجهة التي احتضنها استاد الأمير فيصل بن فهد بالملز، ليصل «النصر» إلى النقطة الـ49 ثانيا، وظل «التعاون» على رصيده السابق 27 نقطة في المركز السابع.

وفي الأحساء، نجح «الفتح» في تحويل تأخره مرتين أمام ضيفه «الباطن» إلى انتصار ثمين بهدف قاتل في آخر دقائق المباراة بنتيجة 3 /‏2، في اللقاء الذي جمعهما على ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية في الأحساء، ليتقدم نحو المركز الـ11 برصيد 22 نقطة، ويتراجع «الباطن» للمركز الـ12 بنفس الرصيد 22 نقطة.

المصدر | الخليج الجديد