صحف السعودية تبرز تعزيز العلاقات مع الأردن والنظام الجديد للابتعاث

اهتمت الصحف السعودية، الصادرة اليوم الخميس، باستقبال خادم الحرمين الشريفين الملك «سلمان بن عبدالعزيز آل سعود»، في مقر إقامته، بمدينة طنجة في المملكة المغربية أمس، الملك «عبدالله الثاني ابن الحسين» ملك المملكة الأردنية الهاشمية، حيث تم استعراض العلاقات الثنائية الوثيقة بين البلدين الشقيقين، إضافة إلى بحث مستجدات الأوضاع في المنطقة.

وأبرزت الصحف، حديث وزير التعليم الدكتور «أحمد العيسى» عن أن برنامج الابتعاث سيستمر ولن يتوقف، مشيراً إلى أن برنامج «وظيفتك بعثتك» هو النسخة الجديدة من الابتعاث بعد تطويره.

ونقلت الصحف، إعلان هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، بدء مقدمي خدمات الاتصالات فصل الخدمة عن بطاقات الاتصال المتنقل التي لم توثق بالبصمة.

وأشارت الصحف إلى ارتفاع موجودات النقد الأجنبي والذهب في شهر يونيو/ حزيران الماضي، نحو 245 مليار ريال مقابل 237 مليار ريال في شهر مايو/ أيار الماضي، فيما قدرت الموجودات النقدية في صندوق المؤسسة بنحو 21 مليار ريال من الورق السعودي، و8 ملايين من النقود المعدنية.

وكشفت الصحف، عن اعتماد 150 مليون ريال من أجل قيام وزارة المالية بإعداد وتطبيق ضريبة الدخل على المقيمين، و246 مليون ريال لمشروع تطبيق إصلاحات ضريبية أخرى، مثل: القيمة المضافة، الضرائب الانتقائية، رفع الحد الأدنى من ضريبة الاستقطاع، في الوقت الذي توقّع تقرير اقتصادي انخفاض الاستثمارات في التنقيب عن النفط بحوالى 1.8 ترليون دولار، حتى 2020.

ونقلت الصحف سعي وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، لتوطين نحو 69 نشاطا في قطاع التجزئة، يشمل 2228 مؤسسة تأجير، و77 وكالة للسيارات في السعودية، و1733 معرضا للسيارات.

العلاقات السعودية الأردنية

البداية مع صحيفة «الجزيرة»، التي أشارت إلى استقبال خادم الحرمين الشريفين الملك «سلمان بن عبدالعزيز آل سعود»، في مقر إقامته، بمدينة طنجة في المملكة المغربية أمس، الملك «عبدالله الثاني ابن الحسين» ملك المملكة الأردنية الهاشمية.

وتم خلال الاستقبال استعراض العلاقات الثنائية الوثيقة بين البلدين الشقيقين، إضافة إلى بحث مستجدات الأوضاع في المنطقة.

كما أشارت الصحيفة إلى استقبال الرئيس الغيني «جون دراماني ماهاما»، أمس، في قصر الرئاسة بغانا، وزير الخارجية السعودي «عادل الجبير».

ونقل وزير الخارجية خلال الاستقبال تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك «سلمان» له ولحكومة وشعب غانا الصديق، فيما حمّله تحياته وتقديره لخادم الحرمين الشريفين وحكومة وشعب المملكة.

وجرى خلال الاستقبال بحث قطاع واسع من المواضيع المتعلقة بالعلاقات الثنائية، إضافة إلى بحث الأحداث الراهنة في المنطقة والعالم.

وأبرزت الصحيفة إقرار وزير التجارة والاستثمار الدكتور «ماجد القصبي»، اعتماد اللائحة التنفيذية لنظام المقيّمين المعتمدين فرع تقييم المنشآت الاقتصادية، التي وافق عليها مجلس إدارة الهيئة السعودية للمقيّمين المعتمدين في اجتماعه الأخير.

وقد أوجب القرار الوزاري على كل منشأة تزاول مهنة تقييم المنشآت الاقتصادية تصحيح أوضاعها وفقًا لما نص عليه نظام المقيّمين المعتمدين ولائحته التنفيذية فرع تقييم المنشآت الاقتصادية قبل نهاية 2018.

ونقلت الصحيفة، إعلان هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، بدء مقدمي خدمات الاتصالات فصل الخدمة عن بطاقات الاتصال المتنقل (مفوتر، مسبق الدفع، بيانات) التي لم توثق بالبصمة، أو من خلال نظام (أبشر)، اعتبارًا من اليوم الخميس، موضحة أنه بإمكان المشترك إعادة الخدمة؛ من خلال توثيقها قبل مضي (90) يوماً من تاريخ الفصل.

الابتعاث

ونقلت صحيفة «الحياة»، عن وزير التعليم الدكتور «أحمد العيسى» عن إنشاء مصرف مالي للمعلمين والمعلمات في المملكة يختص بالخدمات المالية والتأمين الطبي، معلناً نية الوزارة ابتعاث المعلمين والمعلمات إلى الخارج، وذلك بهدف تدريبهم وتطويرهم لمواكبة الآليات التعليمية الحديثة.

وأكد أن برنامج الابتعاث سيستمر ولن يتوقف، مشيراً إلى أن برنامج «وظيفتك بعثتك» هو النسخة الجديدة من الابتعاث بعد تطويره.

وأشار «العيسى» خلال لقائه الأول بالطلبة المبتعثين في أمريكا، الذي وصفه البعض بـ«الإيجابي والشفاف»، إلى أن قطاع التعليم في المملكة يعاني من تحديات ومشكلات عدة، تواجهها الوزارة بالخطط التطويرية والتنموية، مبيناً أنه تم الرفع للجهات العليا بإنشاء هيئة أو جمعية أهلية للمعلمين والمعلمات.

وأفاد بأن الوزارة قررت خفض أعداد الطلبة المقبولين في كليات التربية بنسبة ٥٠%، وذلك لمراجعة مخرجات الكليات وتطويرها بحسب لجنة تم تشكيلها أخيراً، من الوزارة والجامعات لهذا الشأن.

وانتقد «العيسى» أداء المعلمين في التعليم العام، قائلاً: «لست راضياً عن أداء المعلمين في التعليم العام، ونظام التعليم عموماً يحتاج إلى إعادة نظر، و٨٠% من وقتي في الوزارة يذهب لمصلحة تطوير المعلمين».

وبيّن وزير التعليم أن نسبة الطالبات الإناث في التعليم العالي تفوق نسبة الطلاب الذكور، لذلك فإنها تستحق دوراً أكثر في هذا القطاع، ملمحاً إلى قرب إعلان أخبار عدة تخص المرأة في هذا الشأن.

وأضاف: «المرأة السعودية لها دور كبير في المجتمع، والدولة ليس لديها أي تحفظ من وجودها في المناصب القيادية، إذ تلقى كل الدعم والتوجيه، على رغم وجود بعض الأصوات التي تعارض ذلك، والملاحظ أنها تتناقص عاماً بعد عام بسبب إثبات المرأة كفاءتها».

فيما كشفت الصحيفة عن إحصائيات الجمارك خلال النصف الأول من العام الجاري، والتي أشارت إلى بلوغ إجمالي الإيرادات الجمركية خلال النصف الأول من العام 2016 نحو 15.2 مليار ريال منها 1.37 مليار ريال ما تحملته الدولة، في حين بلغ إجمالي قيمة الواردات 275 مليار ريال، فيما بلغت قيمة الصادرات 73 مليار ريال، وبلغ وزن الواردات 39.6 مليون طن، وبلغ وزن الصادرات 26.1 مليون طن.

وكشف تقرير للجمارك السعودية، أن عدد محاضر الضبط للغش التجاري والتقليد بلغ 9.749 محضر، ضبط بلغت عدد الوحدات المضبوطة من الغش التجاري والتقليد 33.2 مليون وحدة، فيما بلغت القيمة الإجمالية لما تم ضبطه من المواد المغشوشة والمقلدة أكثر من 658 مليون، في حين بلغ عدد تجاوزت الوحدات المرفوضة 31 مليون وحدة.

أما الكميات المضبوطة من المخدرات، بحسب التقرير، فبلغ إجمالي ما تم ضبطه منها 690 كيلوغرام, وبلغ إجمالي الحبوب المخدرة حوالى 33 مليون حبة مخدرة، فيما بلغت كمية الخمور التي تم ضبطها خلال الفترة نفسها من هذا العام 195 ألف زجاجة خمر، في حين أن المبالغ النقدية والمعادن الثمينة فبلغت 72 مليار ريال التي تم الإقرار عنها في المنافذ الجمركية عبر حركتي القدوم والمغادرة خلال الفترة نفسها.

الاحتياطي

وبحسب صحيفة «عكاظ»، فقد ارتفعت موجودات النقد الأجنبي والذهب في شهر يونيو/ حزيران الماضي، نحو 245 مليار ريال مقابل 237 مليار ريال في شهر مايو/ أيار الماضي، فيما قدرت الموجودات النقدية في صندوق المؤسسة بنحو 21 مليار ريال من الورق السعودي، و8 ملايين من النقود المعدنية.

ووفقا لما أظهرته النشرة الشهرية الصادرة عن مؤسسة النقد العربي السعودي، فقد ارتفعت ودائع المؤسسة لدى البنوك في الخارج في شهر يونيو/ حزيران الماضي لتبلغ 498 مليار ريال، مقارنة بالشهر نفسه من العام 2015، وبفارق يتجاوز 50 مليار ريال، بينما تراجعت موجودات «ساما» لشهر يونيو/ حزيران 2016، بـ 380 مليار ريال، مقارنة بالشهر نفسه من عام 2015.

وانخفضت موجودات المؤسسة في شهر يونيو/ حزيران الماضي إلى نحو 2185 مليار ريال، بفارق قدره 42 مليار ريال، وذلك مقارنة بشهر مايو/ أيار من نفس العام، كما تراجعت استثمارات الأوراق المالية بالخارج لتصل إلى 1380 مليار ريال بنهاية شهر يونيو/ حزيران الماضي، وبنسبة انخفاض قدرها 19 مليار ريال.

وفي السياق ذاته، بلغ إجمالي موجودات المركز المالي للمؤسسة في شهر يونيو/ حزيران الماضي نحو 2.185 تريليون ريال.

في حين حافظت الأصول الاحتياطية للمؤسسة لدى صندوق النقد الدولي على المستوى نفسه في شهر مايو/ أيار الماضي، مع انخفاض طفيف بلغ 22 مليون ريال ليصل في شهر يونيو الماضي إلى 7.217 مليار ريال.

وبلغ احتياطي النقد الأجنبي للفترة نفسها 7.624 مليار ريال مسجلا ارتفاعا قدره 56 مليار ريال عن شهر يونيو/ حزيران من العام 2015، فيما سجلت الأصول الاحتياطية للمؤسسة في مجملها بنهاية الشهر الماضي نحو 2.137 ترليون ريال.

وأشارت الصحيفة إلى إعادة «تويتر»، تسعة حسابات لمشاهير ومواقع إخبارية «غير موثقة» بعد فترة من إيقافها، دون أن تفصح رسميا عن الأسباب وراء هذا التصرف في وقت كشفت فيه مصادر من «تويتر» أن فريقا جديدا بالإدارة لمكافحة الإزعاج وراء إيقاف عدد من الحسابات بالمملكة، بعد متابعة الإيميلات المجمدة وغير المفعلة لبعض تلك الحسابات، وأن الإيقاف لم يكن خاصا بحسابات تويتر في المملكة، بل حتى في دول الخليج ودول أخرى، وأن الهدف من الإيقاف يعود إلى فلترة بعض الحسابات، وتصنيفها لحسابات خاصة أو إخبارية.

وعن فقدان عدد المتابعين للحسابات التي أوقفت ثم عادت، قالت المصادر إنه أمر طبيعي بعد الإيقاف أن يتم فقدان المتابعين، وسيعود تدفقهم خلال 48 ساعة فقط.

ضريبة الدخل

بينما علمت صحيفة «المدينة»، أنه تم اعتماد 150 مليون ريال من أجل قيام وزارة المالية بإعداد وتطبيق ضريبة الدخل على المقيمين، بعد إقرارها ضمن الخطة التنفيذية للوزارة.

كما تم اعتماد 246 مليون ريال لمشروع تطبيق إصلاحات ضريبية أخرى، مثل: القيمة المضافة، الضرائب الانتقائية، رفع الحد الأدنى من ضريبة الاستقطاع، حيث تقارب قيمة اعتمادات ذلك التطبيق في الحالات أعلاه حوالى 400 مليون ريال (396 مليون ريال تحديداً).

في الوقت الذي توقّع تقرير اقتصادي انخفاض الاستثمارات في التنقيب عن النفط بحوالى 1.8 ترليون دولار، في الفترة من 2014 وحتى 2020، نتيجة التراجع الكبير في الأسعار.

ووفقاً لنائب وزير الطاقة والصناعة السعودي الأمير «عبدالعزيز بن سلمان»، فإن الانفاق على أعمال التنقيب والاستكشاف على الصعيد العالمي تراجع في العام الماضى بمعدل 170 مليار دولار، فيما أكدت «أرامكو» مؤخراً، استمرار أعمال التنقيب والاكتشافات في المملكة دون تأثر كبير بالأسعار الراهنة.

وأشار تقرير صحيفة «الإندبندنت» البريطانية، إلى وجود تخمة في المعروض تزيد على 4 الى 5 ملايين برميل؛ ما يعرقل ارتفاع الاسعار مجدداً، متوقعاً تأخُّر عودة السوق إلى مرحلة التوازن إلى منتصف العام المقبل 2017 وليس نهاية العام الجاري، كما توقع عدد من المسؤولين والخبراء.

إلى هذا، نقلت صحيفة «الرياض»، دعوة المفتي العام للمملكة العربية السعودية رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ «عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ»، المؤسسات الأهلية والبنوك ورجال الأعمال إلى التبرع من أموالهم عبر صندوق يدعم المجاهدين والمرابطين على الحد الجنوبي، ويسد ديونهم، ويتلمس احتياجهم، امتدادًا لدعم الدولة الكبير لهم ومساندتها وشد أزرها في ذلك.

كما دعا الجامعات السعودية أن تقتدي بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في قبول أبناء الذذين يسقطون في المعارك، دون قيد أو شرط، شاكراً هذه المبادرة للجامعة.

توطين

ونقلت صحيفة «الاقتصادية»، عن الدكتور «إبراهيم الشافي» مدير عام برنامج التوطين الموجه في وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، قوله إن الوزارة تستهدف خلال المرحلة المقبلة توطين نحو 69 نشاطا في قطاع التجزئة، وذلك تباعا خلال الفترات المقبلة.

وسيشمل قرار التوطين 2228 مؤسسة تأجير، و77 وكالة للسيارات في السعودية، و1733 معرضا للسيارات وفقا لبيانات حديثة أظهرتها سجلات وزارة التجارة والاستثمار.

وبحسب معلومات فإن القرار يستهدف توفير تسعة آلاف وظيفة للمواطنين من خلال توطين قطاع السيارات بنسبة 100% خلال النصف الأول من 2017.

في الوقت الذي كشف مسؤول في وزارة الشؤون البلدية والقروية، إن الوزارة منحت مهلة لأصحاب محطات الوقود المؤهلة والمستوفية للاشتراطات، للتعاقد مع الشركات المرخصة في نظام تأهيل المنشآت لإدارة وتشغيل المحطات، البالغ عددها عشر شركات.

وفيما لم يحدد المسؤول مدة المهلة، إلا أن مصدرا مطلعا آخر، قال إنه سيتم إغلاق محطات الوقود غير المطابقة للاشتراطات التي حددتها «»الشؤون البلدية والقروية«» على الطرق الإقليمية، بعد انتهاء المهلة المحددة من قبل الوزارة.

وتتجه شركة «بترومين»، لزيادة استثماراتها في هذا القطاع الحيوي خلال السنوات المقبلة، وحتى عام 2020، من خلال رصد 2.5 مليار ريال لإنشاء وتشغيل أكثر من 230 محطة وقود، ستؤدي أيضاً إلى دعم سوق العمل بتوفير ما لا يقل خمسة آلاف فرصة عمل جديدة للسعوديين في جميع المحطات ومرافقها، مما يشكل مساهمة كبيرة في جهود القطاع الخاص لزيادة نصيبه من إجمالي الناتج المحلي.

ونقلت الصحيفة عن بيانات حكومية حديثة، أن نسبة تملك الأسر السعودية للمساكن في مدينة الرياض حاليا بلغت 56%، فيما بلغت نسبة تملكهم للمساكن على مستوى المملكة 46%.

وأظهرت دراسة حديثة أعدتها الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، أن متوسط دخل الفرد السعودي العامل في المدينة ارتفع بنسبة 35%، عن عام 1425، حيث بلغ 135 ألف ريال حتى عام 1437، لافتة إلى أن متوسط حجم الأسرة السعودية بلغ 5.7 فرد.

مشاركة سعوديات في ريو

وبالعودة إلى صحيفة «الحياة»، فقد اشترطت الهيئة العامة للرياضة على الرياضيات السعوديات اللاتي يتأهبن للمشاركة في الألعاب الأولمبية عام 2016 في ريو دي جانيرو بالبرازيل، موافقة ولي الأمر ومرافقته، والتزام الزي الشرعي، خلال المشاركة.

وعلمت الصحيفة، أن هيئة الرياضة ألزمت اللاعبات بالشروط من أجل حصولهن على الموافقة، إضافة إلى ضرورة وجود «المحرم» خلال أيام مشاركتهن في الألعاب، سواء أثناء التدريبات أم عند تأديتهن مهامهن في ميادين الألعاب.

كما خاطبت اللجنة الأولمبية السعودية نظيرتها «الدولية» لأجل استثناء اللاعبات السعوديات في «ريو2016» بزي مختلف عن الأخريات يتوافق والشريعة الإسلامية.

يذكر أن الأمير عبدالله بن مساعد سيترأس الوفد السعودي المشارك في دورة الألعاب الأولمبية، التي تنطلق غداً (الجمعة) وتستمر حتى الـ21 من الشهر الجاري، وتشارك المنتخبات السعودية في ألعاب القوى والرماية والجودو ورفع الأثقال والمبارزة.

المصدر | الخليج الجديد