صحف السعودية تبرز عوائد الخصخصة ووسام الوحدة ومجلس الأسرة وانخفاض الموجودات

اهتمت الصحف السعودية، الصادرة اليوم السبت، بتوقع نائب وزير الاقتصاد والتخطيط السعودي «محمد التويجري»، أن تجمع الحكومة نحو 750 مليار ريال (200 مليار دولار) في السنوات المقبلة، عبر بيع أصول في مؤسسات حكومية في قطاعات من الرعاية الصحية، وحتى المطارات.

وكشفت الصحف، دراسة لجنة الثقافة والإعلام في مجلس الشورى، مقترحاً، لاستحداث وسام باسم خادم الحرمين الشريفين الملك «سلمان بن عبدالعزيز»، لمن يسعى لوحدة الشعب.

وأبرزت الصحف، ارتفاع حجم الاحتياطي العام للدولة خلال شهر مارس/ آذار الماضي، في الوقت الذي انخفض فيه الموجودات.

كما كشفت الصحف، أن المتورطين في قضايا فساد، خلال العام المنصرم، وصل إلى 2907 متورطين منهم 1870 سعوديا و1037.

ولفتت الصحف، إلى صدور موافقة الجهات العليا على ضوابط إنشاء مجلس شؤون الأسرة.

كما كشفت الصحف، من مصادر متطابقة عدة في مجلس الشورى، أن اللجنة الأمنية في المجلس فشلت أثناء دراستها لتقرير وزارة الداخلية في صياغة توصية متماسكة والخروج بصيغة توافقية تطالب بقيادة المرأة للسيارة.

ولفتت الصحف، إلى اعتماد تخصيص نسبة لا تقل عن 5% من دخل الإيرادات الضريبية السنوية إلى هيئة الزكاة والدخل، باستثناء الضرائب المحصلة من الغاز والزيت والمواد الهيدروكربونية.

واهتمت الصحف، بمنح برنامج البيع على الخريطة «وافي» تراخيص لـ4 مشاريع خلال 6 أشهر حتى الآن، فيما بلغت عدد الوحدات المرخصة خلال الأشهر الستة الماضية 1070 وحدة.

وأشارت الصحف إلى وصول إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة أمس، طائرتين جديدتين من طراز «B777–300ER» المزودة بالأجنحة الجديدة للدرجة الأولى، وإيرباص «A330–300» الإقليمية.

ونقلت الصحف، عن الهيئة العامة للطيران المدني، تفاصيل ما حدث لطائرة تتبع لطيران «نسما» وذلك إثر تجاوزها لنهاية المدرج في مطار أبها مساء الجمعة.

ولفتت الصحف، إلى اتهام المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، وزارة المالية بشأن تطبيق فرع المعاشات على السعوديين العاملين بالجهات الحكومية والمؤسسات العامة غير الخاضعين لنظامي التقاعد المدني والعسكري الذين لم يمتد إليهم التطبيق بعد.

كما أبرزت الصحف، كشف شرطة المنطقة الشرقية، عن مقتل مواطن وخطف آخر تحت تهديد السلاح في سيهات.

خصخصة

البداية مع صحيفة «الحياة»، التي نقلت توقع نائب وزير الاقتصاد والتخطيط السعودي «محمد التويجري»، أن تجمع الحكومة نحو 750 مليار ريال (200 مليار دولار) في السنوات المقبلة، عبر بيع أصول في مؤسسات حكومية في قطاعات من الرعاية الصحية، وحتى المطارات.

وكشف أنه من المتوقع خصخصة مؤسسات حكومية في 16 قطاعاً في شكل جزئي أو كلي بحلول عام 2020.

وقال «التويجري» خلال مقابلة مع «رويترز» في الرياض، إن مبلغ الـ200 مليار دولار لا يشمل عشرات المليارات من الدولارات تعتزم الحكومة جمعها العام المقبل، عند طرح ما يصل إلى 5% من عملاق النفط «أرامكو» السعودية.

ولفت إلى أن الحكومة تعتزم بدء خصخصة بعض الأصول هذا العام في أربعة قطاعات، هي: الرياضة والكهرباء والمياه وصوامع الحبوب.

وأضاف أن من شأن خطة الإيرادات، في حال تحقيقها، أن تساعد في تحويل الاقتصاد السعودي، عبر إشراك القطاع الخاص في جزء كبير من قطاعاته، كما ستساعد في دعم الأوضاع المالية العامة التي تضررت جراء هبوط أسعار النفط.

وكشف «التويجري» أن من بين الأصول التي سيجري طرحها للخصخصة، خلال العام الحالي، مستشفى الملك فيصل التخصصي، ومركز الأبحاث.

وقال عن الصفقة: «وصلنا إلى مرحلة متقدمة جداً، وتأكدنا من إقبال المستثمرين، وتعكف الجهات الحكومية المختصة على وضع نموذج الخصخصة».

ولفت إلى أن الحكومة ترى في قطاع الرعاية الصحية فرصاً كبيرة للخصخصة، وتدرس إمكان خصخصة المستشفيات العامة كافة، ونحو 200 ألف صيدلية.

وأوضح أن قطاعات البلديات والخدمات اللوجستية، التي تشمل المواصلات والمطارات والموانئ، ربما تكون أولى القطاعات التي تشهد شراكة بين الحكومة والقطاع الخاص.

وأكد أن الحكومة السعودية تحقق تقدماً أفضل من المتوقع في خفض الكلفة، وهو السبب الرئيس وراء المركز القوي للموازنة حتى الآن هذا العام، مقارنة مع التوقعات الأولية.

وسام الوحدة

وكشفت الصحيفة، دراسة لجنة الثقافة والإعلام في مجلس الشورى، مقترحاً، لاستحداث وسام باسم خادم الحرمين الشريفين الملك «سلمان بن عبدالعزيز»، لمن يسعى لوحدة الشعب.

وأكد مقدم المقترح أهمية تعديل نظام الأوسمة السعودية ليشمل من له إسهامات في وحدة المذاهب والعرق واللون، وذلك نظراً إلى التحديات التي تمر بها المملكة على جميع الأصعدة، وتشجيع المميزين لجهودهم المبذولة لوحدة الوطن والانتماء إليه.

وأضاف أن الدول لا تهزم بالحروب القتالية والإعلامية والاقتصادية، وإنما تهزم الدول بكسر إرادة الشعب، وأساس كسر إرادة الشعب هو البحث عن الفروق والاختلاف بين الشعوب في المذاهب والعرق واللون والمستويات الأخرى.

وجاء المقترح بعد رفض مجلس الشورى في دورته الماضية مشروع نظام حماية الوحدة الوطنية، الذي صاحبه جدل بسبب الرفض، وهدف المشروع إلى تمتين وحدة المملكة، التي تضم مختلف الانتماءات القبلية والطائفية والمناطقية، إذ يجرم النظام العنصرية والتصرفات على أساس قبلي أو عرقي أو طائفي، التي تظهر من آن لآخر من خلال ممارسات شاذة وخارجة على الدين والأخلاق والمبادئ التي قامت عليها هذه البلاد كما أنها توجد بيئة خصبة للعنصرية والتفرقة والتمييز بين أبناء هذا البلد، بخلاف أنها أساس للكراهية وللفتن والانقسام وتهديد للأمن الوطني.

الموجودات

أما صحيفة «اليوم»، فأبرزت تراجع موجودات المركز المالي لمؤسسة النقد العربي السعودي «ساما» خلال شهر مارس/ آذار الماضي، إلى نحو 1.971 تريليون ريال، مقابل 2.245 تريليون ريال، بنهاية مارس/ آذار 2016 لتسجل أدنى مستوى منذ أغسطس/ آب 2011.

وكشفت المؤشرات المالية الصادرة من مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما»، عن ارتفاع حجم الاحتياطي العام للدولة إلى 641.830 مليار ريال خلال شهر مارس/ آذار الماضي، بزيادة 52 مليون ريال عن مستويات المؤشرات المالية في فبراير/ شباط الماضي الذي كان 641.778 مليار ريال.

متورطو الفساد

كما كشفت صحيفة «المدينة»، أن المتورطين في قضايا فساد، خلال العام المنصرم، وصل إلى 2907 متورطين منهم 1870 سعوديا و1037.

وبحسب مصادر مطلعة، فقد تولت المباحث الإدارية عبر فروعها في مختلف المناطق والمحافظات، هذه القضايا، بعد أن توصلت إلى مرتكبيها في عدة قطاعات حكومية.

وأشارت المصادر، إلى أهمية مشاركة المجتمع في محاربة ومكافحة الفساد الإداري والمالي في مختلف القطاعات الحكومية، حيث حرصت الدولة على تشجيع الإبلاغ برصد مكافأة مالية بموجب المادة (17) من نظام مكافحة الرشوة، والتي تنص على أن كل من أرشد لجريمة من الجرائم المنصوص عليها في النظام وأدت المعلومة لثبوت الجريمة فيمنح مكافأة.

مجلس الأسرة

ولفتت الصحيفة، إلى صدور موافقة الجهات العليا على ضوابط إنشاء مجلس شؤون الأسرة.

وتضمن المجلس الجديد إنشاء 3 لجان هي، لجنة الطفولة، ولجنة كبار السن، ولجنة المرأة.

وبحسب اللائحة المنظمة للمجلس الجديد، فإن المجلس ستولى مهمة رعاية شؤون الأسرة داخل المملكة، ويكون مقره في مدينة الرياض.

كما يهدف المجلس إلى تعزيز مكانة الأسرة ودورها في المجتمع والنهوض بها، والمحافظة على أسرة قوية متماسكة ترعى أبناءها وتلتزم بالقيم الدينية والأخلاقية والمثل العليا.

ويستهدف المجلس، إعداد مشروع استراتيجية للأسرة، والعمل على قيام الجهات الحكومية والأهلية ذات العلاقة بالأسرة بأدوارها، وتحقيق غاياتها، والتوعية بحقوق أفراد الأسرة وواجباتهم، وتحديد المشكلات والمخاطر التي تتعرض لها الأسرة، وتوعية المجتمع بأهمية قضايا الأسرة، وسبل معالجتها.

كما يسعى المجلس الجديد، إلى تشجيع المشاركة الأهلية في الاهتمام بقضايا الأسرة، وطرح الحلول لمعالجتها، وتقديم الرأي للجهات المعنية حيال التقارير الوطنية التي تعد عن الأسرة (الطفولة، والمرأة، وكبار السن) في المملكة، وإبداء المقترحات في شأن التشريعات ذات العلاقة بالأسرة، فضلا عن إعداد قاعدة معلومات بشؤون الأسرة.

قيادة المرأة

كما كشفت صحيفة «عكاظ»، من مصادر متطابقة عدة في مجلس الشورى، أن اللجنة الأمنية في المجلس فشلت أثناء دراستها لتقرير وزارة الداخلية في صياغة توصية متماسكة والخروج بصيغة توافقية تطالب بقيادة المرأة للسيارة.

وقوبل مقترح اللجنة، الذي وُصف من قبل بعضهم بـ«الضعيف» و«عديم الجدوى»، بالرفض في اجتماع الهيئة العامة الذي انعقد الأسبوع الماضي، بحضور رئيس المجلس، ورؤساء اللجان.

وأكدت مصادر، عزم عدد من الأعضاء على التقدم بتوصية إضافية تطالب وزارة الداخلية بالسعي نحو تمكين المرأة قيادة السيارة أثناء انعقاد المجلس الثلاثاء ٩ مايو آيار المقبل لبحث تقرير وزارة الداخلية السنوي.

الزكاة والدخل

ولفتت الصحيفة، إلى اعتماد تخصيص نسبة لا تقل عن 5% من دخل الإيرادات الضريبية السنوية إلى هيئة الزكاة والدخل، باستثناء الضرائب المحصلة من الغاز والزيت والمواد الهيدروكربونية.

وسمحت الجهات العليا لمجلس إدارة الهيئة بإنشاء شركات تابعة للهيئة، وتحديد أوجه استثمار موارد الهيئة، والمقابل المالي للخدمات التي تقدمها الهيئة في مجال اختصاصها، وإقرار السياسات المتعلقة بنشاط الهيئة، والخطط والبرامج اللازمة لتنفيذها، مع السماح له بقبول الهبات والتبرعات والمنح والوصايا والأوقاف.

وسيخضع منسوبو الهيئة باستثناء (المحافظ) لأحكام نظام العمل والتأمينات الاجتماعية.

وستعامل الهيئة من حيث إعفاء وارداتها من الرسوم الجمركية وفقاً للقواعد المتبعة في شأن واردات المؤسسات العامة.

مشاريع «وافي»

إلى ذلك، اهتمت صحيفة «الاقتصادية»، بمنح برنامج البيع على الخريطة «وافي» تراخيص لـ4 مشاريع خلال 6 أشهر حتى الآن، فيما بلغت عدد الوحدات المرخصة خلال الأشهر الستة الماضية 1070 وحدة.

وقال «محمد الغزواني» الأمين العام للبرنامج، إنه تم تحديد 5 رجب الماضي موعدا لبدء تطبيق الضوابط ورفع المخالفات إلى هيئة التحقيق، بيد أنه لم يتم ضبط أي حالة.

وتشمل أهم المخالفات التي سيتم التشديد عليها بعد سريان الضوابط الجديدة لأنشطة بيع وتأجير الوحدات العقارية على كل عملية احتيال أو تستر أو مماطلة في الوفاء بحقوق المودعين أو المشترين للوحدات العقارية على الخريطة أو في حال استمرار المخالفة دون تصحيحها أو في حال مزاولة نشاط التطوير العقاري بالبيع على الخريطة دون ترخيص، أو من قدم إلى وزارة الإسكان أو اللجنة بيانات أو سندات غير صحيحة، أو أعان أو عرض أو باع وحدات في مشاريع عقارية على الخريطة غير مرخصة أو وهمية مع علمه بذلك، أو اختلس أو استعمل بدون وجه حق أو بدد دفعات مالية سُلمت لأغراض إقامة المشاريع العقارية.

وصول طائرتين

أما صحيفة «الوطن»، فأشارت إلى وصول إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة أمس، طائرة جديدة من طراز «B777–300ER» المزودة بالأجنحة الجديدة للدرجة الأولى، قادمة من مقر مصنع «بوينغ» لصناعة الطائرات المدنية في مدينة سياتل بالولايات المتحدة وتحمل رقم 7 من هذا الطراز.

فيما وصلت أمس طائرة أخرى جديدة من طراز إيرباص «A330–300» الإقليمية، إذ حطت في مطار جدة قادمة من مقر شركة إيرباص في مدينة تولوز بفرنسا، وهي الطائرة رقم 14 وصولا من الطراز ذاته.

ومن المقرر انضمام الطائرتين إلى أسطول الخطوط السعودية فور انتهاء الإجراءات الرسمية لتسجيلهما.

وتتميز الطائرتان بالكفاءة التشغيلية، والهدوء الفائق، والتوافق التام مع الاشتراطات البيئية العالمية، التي من شأنها أن تفي بمتطلبات «السعودية»، بما يحقق لها المستوى المطلوب من العائد الاقتصادي والخدمات المميزة للضيوف.

ويأتي وصول الطائرتين في إطار الخطوات التطبيقية لمبادرة تحديث وتنمية الأسطول إلى 200 طائرة حديثة بحلول عام 2020.

وكانت «السعودية» تسلمت منذ بداية العام الحالي 10 طائرات، إذ وصلت 3 طائرات من طراز إيرباص «A320 CEO» ذات الممر الواحد، و3 طائرات من طراز «A330–300» الإقليمية، وطائرتان من طراز «B777–300ER»، وطائرتان من طراز بوينج «B787–9» دريملاينر.

أزمة مطار أبها

أما صحيفة «الرياض»، فنقلت عن الهيئة العامة للطيران المدني، تفاصيل ما حدث لطائرة تتبع لطيران «نسما» وذلك إثر تجاوزها لنهاية المدرج في مطار أبها مساء الجمعة.

وتسبب الأمر في إعلان حالة الطوارئ بالمطار، مؤكدة أنه لم تحث أي إصابات بين ركاب الطائرة بسبب الحادثة.

كما أكد الطيران المدني أنه سيتم التحقيق في الحادثة لمعرفة تفاصيلها من قبل مكتب التحقيقات التابع للهيئة.

اتهام «المالية»

ولفتت الصحيفة، إلى اتهام المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، وزارة المالية بشأن تطبيق فرع المعاشات على السعوديين العاملين بالجهات الحكومية والمؤسسات العامة غير الخاضعين لنظامي التقاعد المدني والعسكري الذين لم يمتد إليهم التطبيق بعد.

وأكدت المؤسسة في تقريرها السنوي الأخير، أن الوزارة لم تلتزم بتحمل حصة صاحب العمل للعاملين لدى الجهات الحكومية من هذه الفئة.

وأشارت إلى أن ذلك تسبب في ضياع حقوق العاملين بعد توقفهم عن أداء أعمالهم وعدم تحقق الأمن الاجتماعي لعوائلهم من بعدهم.

وشكت المؤسسة من عدم الانتهاء من دراسة اقتراح أن تكون آلية سداد حصة الحكومة في التأمينات باعتماد هذه الحصة في ميزانية الجهة التابع لها العامل ضمن الباب الأول في ميزانية الدولة.

وطالبت المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، بالعقوبات الرادعة لمخالفي نظامها، واقترحت توجيه وزارة الداخلية والإمارات للتعاون معها، وإيقاف خدمات السجل المدني، والمنع من السفر لأصحاب العمل الممتنعين عن سداد الاشتراكات أو سداد المديونيات المستحقة عليهم.

قتل واختطاف

فيما أبرزت صحيفة «الشرق الأوسط»، كشف شرطة المنطقة الشرقية، عن مقتل مواطن وخطف آخر تحت تهديد السلاح في سيهات.

وقالت الداخلية السعودية في بيان، إنه «عند الساعه ٥:١٥ من صباح الجمعة باشرت دوريات الأمن ومركز الشرطة بسيهات، بلاغاً عن تعرض مواطنين لاعتداء من خمسة أشخاص مقنعين ومسلحين يحملون أسلحة رشاشة، وذلك أثناء تواجدهم باستراحة خاصة عائده لأحدهم داخل المزارع بسيهات، واختطاف أحدهم تحت تهديد السلاح».

وأضاف البيان: «اتضح عند وصول رجال الأمن للموقع وجود مركبة المختطف متوقفة في وضع التشغيل بالقرب من بوابة الاستراحة، وبداخلها شخص آخر متوفى نتيجة تعرضه لإطلاق نار».

وتابع: «تم اتخاذ الإجراءات اللازمة ولا زالت إجراءات الضبط الجنائي وجمع المعلومات والتحريات قائمة لكشف ملابسات الجريمة، وتحديد دوافعها والمتورطين فيها، ومعرفة مصير الشخص المفقود».

المصدر | الخليج الجديد