صحف المملكة تبرز التطلع لزيارة «ترامب» وعجز الكهرباء والوعي الصحي و«العمل المرن»

اهتمت الصحف السعودية، الصادرة اليوم الثلاثاء، بتأكيد خادم الحرمين الشريفين الملك «سلمان بن عبدالعزيز آل سعود»، أن القمة السعودية الأمريكية ستسهم في توطيد العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، بما يعزز الأمن والاستقرار العالمي.

وأبرزت الصحف، ترحيب خادم الحرمين الشريفين بزيارة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية «دونالد ترامب»، وقادة الدول العربية والإسلامية المشاركين في اللقاء التشاوري السابع عشر لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والقمة الخليجية الأمريكية، والقمة العربية الإسلامية الأمريكية التي تستضيفها المملكة.

ولفتت الصحف، إلى توجيه الملك «سلمان»، رسالة إلى الرئيس «محمد عبد الله فرماجو» رئيس جمهورية الصومال الفيدرالية، تضمنت دعوته لحضور القمة العربية الإسلامية الأمريكية التي ستستضيفها المملكة.

كما لفتت الصحف، إلى أن وزراء دول مجلس التعاون الخليجي، سيعقدون غدا في العاصمة السعودية، لقاءات تحضيرية للقمة التشاورية الخليجية الأميركية، والقمة العربية الإسلامية الأمريكية، التي ستعقد يوم الأحد المقبل، في مدينة الرياض، إضافة إلى متابعة تنفيذ قرارات المجلس الأعلى للتعاون الخليجي.

كما أشارت الصحف، إلى استلام الأمير «محمد بن نايف بن عبد العزيز» ولي العهد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية السعودي، دعوة لزيارة إمبراطورية اليابان من رئيس وزراء اليابان «شينزو آبي».

ولفتت الصحف، إلى تلقى الأمير «بن نايف»، رسالة شفهية من قيادة روسيا الاتحادية، في الوقت الذي التقى «فرنسوا غوييت»، سفير فرنسا لدى المملكة، حيث جرى خلال الاستقبال بحث عدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك.

كما أبرزت الصحف، ترؤس خادم الحرمين الشريفين، الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء بعد ظهر أمس الاثنين في قصر السلام بجدة.

وأشارت الصحف، إلى توجيه خادم الحرمين الشريفين، ببذل الغالي والنفيس لتوفير كل الخدمات لقاصدي الحرمين الشريفين، والحرص على تنسيق الجهود بما يحقق المزيد من الراحة والاطمئنان لهم في المدينتين المقدستين (مكة المكرمة والمدينة المنورة)، ومضاعفة الجهود لمواجهة كثافة المعتمرين والزوار خلال الشهر الكريم.

وأبرزت الصحف، إدانة مجلس الوزراء حادث إطلاق النار من قِبل عناصر إرهابية، الذي تعرض له عمال الشركة المنفذة لأحد المشاريع التنموية لتطوير حي المسورة بمحافظة القطيف بهدف إعاقة المشروع، وحماية أنشطتهم الإرهابية.

وأشارت الصحف، إلى قرار مجلس الوزراء بالتباحث والتفويض بتوقيع مشروع اتفاقية ومشاريع مذكرات تفاهم مع الولايات المتحدة الأمريكية.

ولفتت الصحف، إلى قرار المجلس بإعادة تشكيل مجلس إدارة بنك التنمية الاجتماعية لمدة (ثلاث) سنوات, برئاسة وزير العمل والتنمية الاجتماعية.

وكشفت الصحف، أن وزارةُ العملِ والتنميةِ الاجتماعيَّةِ، تتجه إلى إطلاقِ نظامٍ جديدٍ تحت مُسمَّى «العمل المرن».

ونقلت الصحف، عن وزير الصحة «توفيق بن فوزان الربيعة»، قوله إن الوزارة تسعى لأن تتحول إلى جهة معززة للصحة، بدلًا من الاكتفاء بتقديم خدماتها للمرضى، حتى يكون الوعي سببًا رئيسًا في حياة صحيَّة للجميع.

وأبرزت الصحف، إطلاق وزارة الإسكان 20585 منتجاً سكنياً وتمويلياً ضمن الدفعة الرابعة من برنامج «سكني».

ونقلت الصحف، عن المشرف العام على وكالة الدعم السكني في وزارة الإسكان الأمير «سعود بن طلال بن بدر»، قوله إن نسبة المتقبلين للمنتجات التمويلية التي منحت لهم من الوزارة بلغت 75% لمنتجات الفلل خلال الأشهر الثلاثة الماضية، فيما بلغت نسبة القبول بخصوص الأراضي 65%.

كما كشفت الصحف، فرض وزارة الشؤون البلدية والقروية على 16 أمانة تعيين ضباط اتصال مع الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد «نزاهة»، بهدف تسريع الإجابة عن طلبات الإفادة التي تتلقاها الأمانات من «نزاهة» حول قصور في بعض الخدمات والمشاريع.

كما كشفت الصحف، أن المحكمة الجزائية في مكة المكرمة ستعقد بعد غد (الخميس) أولى جلسات محاكمة 13 متهماً في قضية «رافعة الحرم» عقب إعادة الحكم من محكمة الاستئناف، التي قضت بنقض الحكم الابتدائي، وإعادة المحاكمة مجددا.

وأبرزت الصحف، تقدير الهيئة العامة لتنظيم الكهرباء، في تقريرها السنوي المالي، عجز دخل صناعة الكهرباء المتوقع حتى عام 2020، بحدود 60 مليار ريال.

ولفتت الصحف، إلى أن الطلب المحلي على وقود النقل الأول بالمملكة وهو البنزين، شهد ارتفاعا ملحوظا في شهر مارس/ آذار الماضي، ووصل إلى حوالي 617 ألف برميل باليوم، هو أعلى استهلاك بتاريخ المملكة على الإطلاق.

كما كشفت الصحف، أن هيئة الزكاة والدخل، أنهت لائحتها التنفيذية لنظام ضريبة السلع الانتقائية، ورفعتها لوزارة المالية لاعتمادها بشكل رسمي قبل الإعلان عنها خلال الأيام المقبلة، لتدخل إلى المرحلة الانتقالية قبيل تطبيق الضريبة.

ونقلت الصحف، عن الدكتور «أحمد الخليفي» محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما»، قوله إن اللجنة الدائمة لمكافحة غسل الأموال عملت على إعادة صياغة بعض مواد نظام مكافحة غسل الأموال التي يتوقع صدورها قريباً.

فيما لفتت الصحف، إلى أنه بات بإمكان 600 ألف مواطن مسجلين في برنامج «مساند»; إتمام عملية إصدار تأشيرة استقدام العمالة المنزلية من 11 دولة حول العالم إلكترونيا عبر البرنامج.

زيارة «ترامب»

البداية مع صحيفة «الجزيرة»، التي أشارت إلى تأكيد خادم الحرمين الشريفين الملك «سلمان بن عبدالعزيز آل سعود»، أن القمة السعودية الأمريكية ستسهم في توطيد العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، بما يعزز الأمن والاستقرار العالمي.

ورحب خادم الحرمين الشريفين بزيارة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية «دونالد ترامب»، وقادة الدول العربية والإسلامية المشاركين في اللقاء التشاوري السابع عشر لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والقمة الخليجية الأمريكية، والقمة العربية الإسلامية الأمريكية التي تستضيفها المملكة.

وأعرب الكلك «سلمان» عن ثقته بأن مباحثات القمة السعودية الأمريكية التي ستعقد 20 مايو/ أيار الجاري ستسهم في تعزيز وتوطيد العلاقات الاستراتيجية بين البلدين في العديد من المجالات، وأوجه التعاون بينهما حول مختلف القضايا على الساحتين الإقليمية والدولية، بما يعزز الأمن والاستقرار العالمي.

وأبدى خادم الحرمين الشريفين تطلعه إلى أن يسهم اللقاء التشاوري، الذي سيعقد في 21 مايو/ أيار الجاري، في تكريس التضامن الخليجي، وأن تسفر القمة الخليجية الأمريكية عن دعم العلاقات، والمزيد من تضافر الجهود نحو تحقيق التطلعات لتعزيز الأمن والاستقرار والسلم في المنطقة.

وشدد على أن القمة العربية الإسلامية الأمريكية التي تعقد في اليوم نفسه تأتي في ظل تحديات وأوضاع دقيقة، يمر بها العالم، معبرًا عن أمله بأن تؤسس هذه القمة التاريخية لشراكة جديدة في مواجهة التطرف والإرهاب، ونشر قيم التسامح والتعايش المشترك، وتعزيز الأمن والاستقرار والتعاون خدمة لحاضر ومستقبل شعوبنا.

دعوة

أما صحيفة «الشرق الأوسط»، فأبرزت توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك «سلمان بن عبد العزيز»، رسالة إلى الرئيس «محمد عبد الله فرماجو» رئيس جمهورية الصومال الفيدرالية، تضمنت دعوته لحضور القمة العربية الإسلامية الأمريكية التي ستستضيفها المملكة.

وقام بتسليم الرسالة، سفير خادم الحرمين الشريفين لدى كينيا غير المقيم في الصومال الدكتور «محمد عبد الغني خياط»، خلال استقبال الرئيس الصومالي له في مقديشو أمس.

فيما جرى خلال الاستقبال بحث الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

مباحثات تحضيرية

كما لفتت الصحيفة، إلى أن وزراء دول مجلس التعاون الخليجي، سيعقدون غدا في العاصمة السعودية، لقاءات تحضيرية للقمة التشاورية الخليجية الأميركية، والقمة العربية الإسلامية الأمريكية، التي ستعقد يوم الأحد المقبل، في مدينة الرياض، إضافة إلى متابعة تنفيذ قرارات المجلس الأعلى للتعاون الخليجي.

وأوضح الدكتور «عبد اللطيف الزياني» الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، أن وزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، يعقدون غداً، الدورة 143 للمجلس الوزاري لمجلس التعاون، برئاسة «خالد بن أحمد آل خليفة» وزير خارجية البحرين، رئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري.

وأوضح «الزياني»، أن وزراء الخارجية في دول مجلس التعاون سيبحثون في لقائهم التحضيرات الجارية للقاء التشاوري لقادة دول مجلس التعاون المقرر عقده في الرياض، إضافة إلى القمة الخليجية الأمريكية، والقمة العربية الإسلامية الأمريكية التي ستستضيفهما الرياض في 21 من الشهر الحالي، خلال زيارة «دونالد ترامب» الرئيس الأمريكي للسعودية.

استقبالات

كما أشارت الصحيفة، إلى استلام الأمير «محمد بن نايف بن عبد العزيز» ولي العهد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية السعودي، دعوة لزيارة إمبراطورية اليابان من رئيس وزراء اليابان «شينزو آبي».

قام بتسليم الدعوة لولي العهد «نوريهيرو أوكودا» سفير اليابان لدى المملكة، خلال استقباله له في قصر السلام بجدة أمس.

فيما تلقى الأمير «بن نايف»، رسالة شفهية من قيادة روسيا الاتحادية، قام بنقل الرسالة «سيرجي كوزلوف» سفير روسيا لدى المملكة خلال استقباله له في وقت سابق أمس بقصر السلام بجدة.

بينما جرى خلال الاستقبالين بحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

كما استقبل الأمير «بن نايف» ولي العهد السعودي في قصر السلام بجدة أمس، «فرنسوا غوييت»، سفير فرنسا لدى المملكة، حيث جرى خلال الاستقبال بحث عدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك.

مجلس الوزراء

كما أبرزت صحيفة «اليوم»، ترؤس خادم الحرمين الشريفين، الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء بعد ظهر أمس الاثنين في قصر السلام بجدة.

وأوضح وزير الثقافة والإعلام الدكتور «عواد بن صالح العواد»، أن مجلس الوزراء اطلع على عدد من التقارير في الشأن المحلي، وتطرق في هذا السياق إلى مختلف الخدمات التي تقدمها الجهات الحكومية والأهلية للمعتمرين والزوار، واستعداداتها بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك.

ووجه خادم الحرمين الشريفين، ببذل الغالي والنفيس لتوفير كل الخدمات لقاصدي الحرمين الشريفين، والحرص على تنسيق الجهود بما يحقق المزيد من الراحة والاطمئنان لهم في المدينتين المقدستين (مكة المكرمة والمدينة المنورة)، ومضاعفة الجهود لمواجهة كثافة المعتمرين والزوار خلال الشهر الكريم.

واعتبر مجلس الوزراء، أن إصدار التقرير الربعي لأداء الميزانية العامة للدولة للربع الأول من السنة المالية 1438/ 1439هـ (2017)، يأتي في إطار التزام حكومة المملكة بالشفافية والإفصاح المالي في وقت تواصل فيه العمل على تطبيق مبادرات برنامج «التحول الوطني» ضمن «رؤية المملكة 2030».

ودان مجلس الوزراء حادث إطلاق النار من قِبل عناصر إرهابية، الذي تعرض له عمال الشركة المنفذة لأحد المشاريع التنموية لتطوير حي المسورة بمحافظة القطيف بهدف إعاقة المشروع، وحماية أنشطتهم الإرهابية.

قرارات

وبحسب الصحيفة ذاتها، فقد أصدر مجلس الوزراء قرارات بالتباحث والتفويض بتوقيع مشروع اتفاقية ومشاريع مذكرات تفاهم مع الولايات المتحدة الأمريكية.

كما قرر مجلس الوزراء الموافقة على تنظيم صندوق أندية ضباط القوات المسلحة.

وأقر المجلس أيضا، إعادة تشكيل مجلس إدارة بنك التنمية الاجتماعية لمدة (ثلاث) سنوات, برئاسة وزير العمل والتنمية الاجتماعية.

واطلع مجلس الوزراء على عدد من الموضوعات العامة المدرجة على جدول أعماله، ومن بينها التقرير السنوي للهيئة العامة للرياضة عن عام مالي سابق.

توظيف بالساعات

إلى ذلك، كشفت صحيفة «المدينة»، أن وزارةُ العملِ والتنميةِ الاجتماعيَّةِ، تتجه إلى إطلاقِ نظامٍ جديدٍ تحت مُسمَّى «العمل المرن».

ومن شأن هذا النظام الجديد، إعطاء العامل السعوديِّ، وصاحب العمل مرونةً في التعاقد، بحيث يكون الأجر فيه على أساس الساعة، (أقل وحدة للأجور)، وبحيث تكون أجور العاملين بالساعة مرَّة كل أسبوع، ودون إلزام صاحب العمل بتعويض الإجازات المدفوعة الأجر.

كما يشمل ذلك، التسجيلَ في التَّأمينات الاجتماعيَّة، وتوفيرَ التَّأمينِ الصحيِّ، وتعويضَ مكافأةِ نهاية الخدمة، ولا ينطبقُ عليه نظام خارج الدوام، فيما يجب التزام صاحبِ العمل بتوفير الحماية الممنوحة للعاملين -طوال الوقت- المماثلين، من حيث السلامة، والصحَّة المهنيَّة، وإصابات العمل.

ومن المقرر أن يسهم التنظيم في زيادة توظيف السعوديين في مختلف المجالات، واتاحة فرص عمل للبعض دون الحاجة إلى عقد مستمر.

وعي صحي

ونقلت الصحيفة، عن وزير الصحة «توفيق بن فوزان الربيعة»، قوله إن الوزارة تسعى لأن تتحول إلى جهة معززة للصحة، بدلًا من الاكتفاء بتقديم خدماتها للمرضى، حتى يكون الوعي سببًا رئيسًا في حياة صحيَّة للجميع.

وأضاف «الربيعة» خلال رعايته حفل تكريم الفائزين في جائزة «وعي»، أن أحد أهداف «الصَّحة» في «رؤية المملكة 2030»، هو السعي إلى رفع معدل متوسط العمر من 74 عامًا إلى 80 عامًا.

وقال: «هذا الهدف صعب، ولكن أهم العوامل لتحقيقه هو رفع الوعي الصحي لدى المجتمع بكل فئاته».

وأوضح «الربيعة» أن الجوال يشكِّل خطرًا على أولياء الأمور في المنازل، حيث أفرز جيلًا لا يرغب في الحركة، ومرتهنًا للأجهزة الإلكترونية، مما ينذر بجيل ينتشر فيه مرض السكري.

ولفت د. الربيعة، إلى أن تغيير الأنماط الصحيَّة هدف رئيسي ومهم لتحقيق حياة صحيَّة خالية من الأمراض المزمنة التي تفتك بالكثير، حيث يعتبر السكري أكبر مسبب للعمى وأيضًا فقدان الأطراف في المملكة.

وشدد على ضرورة تغيير بعض الممارسات البسيطة ليحقق المجتمع نمط حياة صحيًّا، مثل المشي، وغيرها من العادات الصحية.

منتجات سكنية

أما صحيفة «الحياة»، فأبرزت إطلاق وزارة الإسكان 20585 منتجاً سكنياً وتمويلياً ضمن الدفعة الرابعة من برنامج «سكني»، بينها 7700 تمويل مدعوم بالشراكة مع بنوك ومؤسسات تمويلية، و6611 أرضاً من دون مقابل مالي، و6084 وحدة سكنية ضمن برنامج البيع على الخريطة «وافي» بالشراكة مع المطوّرين العقاريين، و190 وحدة سكنية جاهزة، ضمن مستهدف الوزارة بتخصيص وتسليم 280 ألف منتج سكني وتمويلي في جميع مناطق المملكة خلال عام 2017.

من جانبه، أوضح المستشار المشرف العام على وكالة وزارة الإسكان للدعم السكني والفروع الأمير «سعود بن طلال»، أن الوزارة ماضية في تخصيص وتسليم المزيد من المنتجات شهرياً للوصول إلى مستهدفها خلال العام الحالي.

يذكر أن وزارة الإسكان أعلنت في 15 يناير/ كانون الثاني الماضي، إطلاق برنامج «سكني» الذي يتضمن 280 ألف منتج سكني وتمويلي مستهدف لعام 2017، وأطلقت الدفعة الأولى بعدد منتجات بلغ 15653 منتجاً، فيما جاءت الدفعة الثانية بعدد 17923 منتجاً، أما الدفعة الثالثة فبلغت 18799 منتجاً.

تقييم منتجات

ونقلت الصحيفة، عن المشرف العام على وكالة الدعم السكني في وزارة الإسكان الأمير «سعود بن طلال بن بدر»، قوله إن نسبة المتقبلين للمنتجات التمويلية التي منحت لهم من الوزارة بلغت 75% لمنتجات الفلل خلال الأشهر الثلاثة الماضية، فيما بلغت نسبة القبول بخصوص الأراضي 65%.

وأوضح خلال مؤتمر صحفي أمس، على هامش إعلان تسليم الدفعة الرابعة من المنتجات التي تقدمها الوزارة للمواطنين، أن عدد المنتجات التي وزعت حتى الآن بلغت 72 ألف منتج.

فيما قال المشرف العام على صندوق التنمية العقارية «أيهم اليوسف» إن إجمالي عدد المتقدمين للحصول على التمويل المدعوم (بناء ذاتي وشراء جاهز) بلغ نحو 7469 مستفيداً، منهم 2686 تمت الموافقة على تمويلهم.

وأشار إلى أن إجمالي عدد من تمت الموافقة على منحهم قروض تمويل سكني منذ فبراير/ شباط 2017 حتى الآن 30,800 مستفيد، وذلك عبر برنامج التمويل المدعوم، مبيناً أنه بعد قيام مركز مستفيدي التمويل المدعوم بالإجراءات اللازمة ستصل رسالة نصية للمستفيد تفيد بالموافقة المبدئية باسم الجهة الممولة، ليقوم بعدها المستفيد بزيارة موقع الصندوق الإلكتروني مرة أخرى وحجز موعد لتسلم خطاب اعتماد الدعم من المركز، وبعد تسلم خطاب الدعم يتوجه المستفيد للجهة التمويلية لمتابعة إجراءات تسلم تمويله السكني المدعوم.

وأكد التزام صندوق التنمية العقارية على تغطية كامل أرباح التمويل بنسبة 100% للمستفيدين من أصحاب الدخل الشهري، 14 ألف ريال وأقل من ذلك.

إفادات «نزاهة»

فيما كشفت الصحيفة، فرض وزارة الشؤون البلدية والقروية على 16 أمانة تعيين ضباط اتصال مع الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد «نزاهة»، بهدف تسريع الإجابة عن طلبات الإفادة التي تتلقاها الأمانات من «نزاهة» حول قصور في بعض الخدمات والمشاريع.

وكشفت مصادر، عن أن هذا الإجراء ابتدائي لمدة ثلاثة أشهر، حتى يتم فتح نافذة تواصل رسمية عبر بوابة «بلدي» التي تم تدشينها من الوزارة.

وأوضحت المصادر أن الوزارة طلبت من الأمانات وديوان الوزارة أن يتولى ضباط الاتصال متابعة استفسارات «نزاهة» والعمل على تسريع الإجابة عن الإفادات المطلوبة من الهيئة، وخضوع ضابط الاتصال للمساءلة في حال تقصيره في القيام بالمهمات المنوطة به.

ويتضمن التنسيق بين الأمانات والوزارة مع «نزاهة» جميع ما يتعلق بالبلاغات والملاحظات التي تتلقاها الهيئة من المواطنين، أو ما يرصد في وسائل الإعلام أو ما تلاحظه الهيئة من خلال وقوفها على بعض الخدمات والمشاريع التي يتم تنفيذها، وسيتم التواصل معهم مباشرة عن طريق الهاتف أو الفاكس أو البريد الإلكتروني.

رافعة الحرم

كما كشفت الصحيفة، أن المحكمة الجزائية في مكة المكرمة ستعقد بعد غد (الخميس) أولى جلسات محاكمة 13 متهماً في قضية «رافعة الحرم» عقب إعادة الحكم من محكمة الاستئناف، التي قضت بنقض الحكم الابتدائي، وإعادة المحاكمة مجددا.

ونقلت مصادر مطلعة أن المحكمة الجزائية تسلمت ملف القضية من محكمة الاستئناف بمكة المكرمة بعد رصد ملاحظات على الحكم الابتدائي السابق والمتضمن صرف النظر في الدعوى لعدم الاختصاص ولائياً ونوعياً، وأكدت «الاستئناف» أن القضية من اختصاص المحكمة.

وأشارت المصادر إلى أن المحكمة طلبت من المتهمين حضورهم، ويتوقع الاستماع إلى أقوالهم مجدداً لاستكمال ملاحظات محكمة الاستئناف قبل الحكم في القضية مرة أخرى.

وكانت هيئة التحقيق والادعاء العام في مكة المكرمة أحالت ملف قضية سقوط رافعة الحرم المكي إلى المحكمة الجزائية بمكة المكرمة للنظر في التهم الموجهة، ومعاقبة المتهمين ممن تثبت إدانتهم، وذلك بعد إسدال الستار على التحقيقات التي استمرت قرابة 8 أشهر، وجرى التحقيق فيها من قبل الجهات المختصة.

عجز الكهرباء

أما صحيفة «الرياض»، فأبرزت تقدير الهيئة العامة لتنظيم الكهرباء، في تقريرها السنوي المالي، عجز دخل صناعة الكهرباء المتوقع حتى عام 2020، بحدود 60 مليار ريال.

ولفتت إلى أن الدعم الحكومي لتعريفة الكهرباء، ارتفعت في التعديل الأخير للتعريفة إلى 32 هللة لكل كيلو واط بالساعة، مما يشكل دعماً لتعريفة الاستهلاك السكني التي يبلغ متوسط الدخل المتحقق منها حوالي 8 هللات لكل كيلو واط بالساعة.

وأوضحت الهيئة في تقريرها، أن جزءاً رئيساً من الدعم غير منتظم، حيث يأتي على شكل قروض في فترات مختلفة وبمبالغ غير معروفة سلفاً، مما يجعل من الصعب توقع الحصول عليه أو الاعتماد على تلقيه في التخطيط للمشروعات التي تحتاجها صناعة الكهرباء لمواجهة متطلبات التوسع والنمو والتحديث.

وأضافت أن دعم المشروعات يأتي على شكل قروض تسجل ديوناً في القوائم المالية للشركة السعودية للكهرباء مما يضعف مركزها المالي ويؤدي إلى إضعاف قدرتها على الاقتراض والحصول على تمويل لأعمالها من الأسواق المالية، ويرفع كثيراً تكلفة القروض التي تحصل عليها من تلك الأسواق.

وقالت هيئة تنظيم الكهرباء إن الدعم بصفة عامة للفئات المستحقة يفتقر للكفاءة المالية حيث إنه لا يشجع على ترشيد الاستهلاك ويؤدي إلى هدر كبير للطاقة، وتكون نتيجته استنزاف مقدرات الوطن الإستراتيجية، وإن الدعم بصيغته الحالية مشاع للجميع ويستفيد منها ذوو الدخل العالي أكثر من ذوي الدخل المنخفض.

استهلاك البنزين

ولفتت الصحيفة، إلى أن الطلب المحلي على وقود النقل الأول بالمملكة وهو البنزين، شهد ارتفاعا ملحوظا في شهر مارس/ آذار الماضي، ليرتفع من 577 ألف برميل باليوم في شهر مارس/ آذار 2016، إلى حوالي 617 ألف برميل باليوم في شهر مارس/ آذار 2017.

أوضح «سليمان بن صالح الخطاف»، مدير مركز التكرير والبتروكيماويات بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالظهران، أن هذا الاستهلاك بلا شك كبير لدولة عدد سكانها 31 مليون نسمة، وبحاجة إلى دراسة الأسباب التي أدت إلى أن تصبح المملكة ثامن أكبر مستهلك للبنزين بالعالم، وتسبق دول يبلغ عدد سكانها أضعافاً مضاعفة لسكان المملكة.

وأشار إلى أن استهلاك 617 ألف برميل باليوم للبنزين بشهر مارس/ آذار الماضي، هو أعلى استهلاك بتاريخ المملكة على الإطلاق.

وارتفع استهلاك وقود الطائرات بين شهري مارس/ آذار 2016 و2017م بحوالي 8 آلاف برميل باليوم، وهي زيادة تشير إلى زيادة حركة الطيران بالمملكة.

الضريبة الانتقائية

فيما كشفت صحيفة «الاقصادية»، أن هيئة الزكاة والدخل، أنهت لائحتها التنفيذية لنظام ضريبة السلع الانتقائية، ورفعتها لوزارة المالية لاعتمادها بشكل رسمي قبل الإعلان عنها خلال الأيام المقبلة، لتدخل إلى المرحلة الانتقالية قبيل تطبيق الضريبة.

ووفقا لمصادر، فإن هيئة الزكاة والدخل، مستعدة لتنفيذ المرحلة الانتقالية المتمثلة في حصر السلع التي تشمل الضريبة (التبغ ومشتقاته ومشروبات الطاقة بنسبة 100%، والمشروبات الغازية بنسبة 50%) الموجودة في المراكز التجارية والمحال.

وبحسب المعلومات، تستعد الهيئة خلال الأيام المقبلة للإعلان عن لائحة ضريبة السلع الانتقائية بعد أن أقر مجلس الوزراء في يناير/ كانون الثاني الماضي، الاتفاقية الموحدة لضريبة القيمة المضافة لدول مجلس التعاون الخليجي والاتفاقية الموحدة للضريبة الانتقائية لدول مجلس التعاون الخليجي.

وتفرض الضريبة الانتقائية على السلع التي تريد الدول الحد من آثارها الضارة، ومن بينها السجائر والتبغ والمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة.

ومن المنتظر أن تستهل «الزكاة والدخل» إجراءات الفترة الانتقالية لتطبيق الضريبة، وذلك بحصر الكميات الموجودة في الأسواق التي تتعلق بقطاع الضرائب، حيث ستعكف على حصر المنتجات والسلع التي تشمل الضريبة الانتقائية في المحال الكبرى المتوافرة فيها كميات كبيرة من هذه السلع والمنتجات لفرض ضريبة عليها لمرة واحدة باعتبارها “مكلف نهائي” مع المنتج المصنع والمستورد.

غسيل الأموال

ونقلت الصحيفة، عن الدكتور «أحمد الخليفي» محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما»، قوله إن اللجنة الدائمة لمكافحة غسل الأموال التي تضم في عضويتها عدداً من الجهات المعنية خطة عمل تتضمن خطوات مهمة من شأنها تحسين البيئة التشريعية التي تدعم تعزيز فاعلية التدابير المتخذة، حيث عملت اللجنة على إعادة صياغة بعض مواد نظام مكافحة غسل الأموال التي يتوقع صدورها قريباً.

ولفت إلى أن هذه الخطوة تأتي سعياً من المملكة للانتقال من مرحلة عضوية المراقب في مجموعة العمل المالي «الفاتف» إلى العضوية الدائمة.

وأكد أن «ساما» بادرت بإدخال عدد من التدابير سواءً كانت على مستوى اللوائح أو على مستوى الإجراءات.

وأشار إلى أنه من أجل مكافحة هذه الظاهرة الخطيرة، تحرص الدول على تطبيق المعايير والمتطلبات الدولية الصادرة في هذا الشأن.

تأشيرات العمالة

فيما لفتت صحيفة «عكاظ»، إلى أنه بات بإمكان 600 ألف مواطن مسجلين في برنامج «مساند»; إتمام عملية إصدار تأشيرة استقدام العمالة المنزلية من 11 دولة حول العالم إلكترونيا عبر البرنامج.

وقال المتحدث الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية «خالد أبا الخيل»، إنه أصبح لكل المسجلين في برنامج مساند، وهم 600 ألف مواطن، إتمام عملية استخراج تأشيرة الاستقدام دون الحاجة للتعامل مع المكاتب التابعة للوزارة، لجلب عمالة منزلية أو سائقين من بنجلاديش والهند وباكستان والفلبين وفيتنام وسيريلانكا وكمبوديا.

وأضاف «أبا الخيل»، أن الوزارة تعمل على إضافة دول أخرى للربط الإلكتروني الذي يتيح الاستقدام من خلال برنامج «مساند».

المصدر | الخليج الجديد

اهتمت الصحف السعودية، الصادرة اليوم الثلاثاء، بتأكيد خادم الحرمين الشريفين الملك «سلمان بن عبدالعزيز آل سعود»، أن القمة السعودية الأمريكية ستسهم في توطيد العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، بما يعزز الأمن والاستقرار العالمي.

وأبرزت الصحف، ترحيب خادم الحرمين الشريفين بزيارة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية «دونالد ترامب»، وقادة الدول العربية والإسلامية المشاركين في اللقاء التشاوري السابع عشر لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والقمة الخليجية الأمريكية، والقمة العربية الإسلامية الأمريكية التي تستضيفها المملكة.

ولفتت الصحف، إلى توجيه الملك «سلمان»، رسالة إلى الرئيس «محمد عبد الله فرماجو» رئيس جمهورية الصومال الفيدرالية، تضمنت دعوته لحضور القمة العربية الإسلامية الأمريكية التي ستستضيفها المملكة.

كما لفتت الصحف، إلى أن وزراء دول مجلس التعاون الخليجي، سيعقدون غدا في العاصمة السعودية، لقاءات تحضيرية للقمة التشاورية الخليجية الأميركية، والقمة العربية الإسلامية الأمريكية، التي ستعقد يوم الأحد المقبل، في مدينة الرياض، إضافة إلى متابعة تنفيذ قرارات المجلس الأعلى للتعاون الخليجي.

كما أشارت الصحف، إلى استلام الأمير «محمد بن نايف بن عبد العزيز» ولي العهد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية السعودي، دعوة لزيارة إمبراطورية اليابان من رئيس وزراء اليابان «شينزو آبي».

ولفتت الصحف، إلى تلقى الأمير «بن نايف»، رسالة شفهية من قيادة روسيا الاتحادية، في الوقت الذي التقى «فرنسوا غوييت»، سفير فرنسا لدى المملكة، حيث جرى خلال الاستقبال بحث عدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك.

كما أبرزت الصحف، ترؤس خادم الحرمين الشريفين، الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء بعد ظهر أمس الاثنين في قصر السلام بجدة.

وأشارت الصحف، إلى توجيه خادم الحرمين الشريفين، ببذل الغالي والنفيس لتوفير كل الخدمات لقاصدي الحرمين الشريفين، والحرص على تنسيق الجهود بما يحقق المزيد من الراحة والاطمئنان لهم في المدينتين المقدستين (مكة المكرمة والمدينة المنورة)، ومضاعفة الجهود لمواجهة كثافة المعتمرين والزوار خلال الشهر الكريم.

وأبرزت الصحف، إدانة مجلس الوزراء حادث إطلاق النار من قِبل عناصر إرهابية، الذي تعرض له عمال الشركة المنفذة لأحد المشاريع التنموية لتطوير حي المسورة بمحافظة القطيف بهدف إعاقة المشروع، وحماية أنشطتهم الإرهابية.

وأشارت الصحف، إلى قرار مجلس الوزراء بالتباحث والتفويض بتوقيع مشروع اتفاقية ومشاريع مذكرات تفاهم مع الولايات المتحدة الأمريكية.

ولفتت الصحف، إلى قرار المجلس بإعادة تشكيل مجلس إدارة بنك التنمية الاجتماعية لمدة (ثلاث) سنوات, برئاسة وزير العمل والتنمية الاجتماعية.

وكشفت الصحف، أن وزارةُ العملِ والتنميةِ الاجتماعيَّةِ، تتجه إلى إطلاقِ نظامٍ جديدٍ تحت مُسمَّى «العمل المرن».

ونقلت الصحف، عن وزير الصحة «توفيق بن فوزان الربيعة»، قوله إن الوزارة تسعى لأن تتحول إلى جهة معززة للصحة، بدلًا من الاكتفاء بتقديم خدماتها للمرضى، حتى يكون الوعي سببًا رئيسًا في حياة صحيَّة للجميع.

وأبرزت الصحف، إطلاق وزارة الإسكان 20585 منتجاً سكنياً وتمويلياً ضمن الدفعة الرابعة من برنامج «سكني».

ونقلت الصحف، عن المشرف العام على وكالة الدعم السكني في وزارة الإسكان الأمير «سعود بن طلال بن بدر»، قوله إن نسبة المتقبلين للمنتجات التمويلية التي منحت لهم من الوزارة بلغت 75% لمنتجات الفلل خلال الأشهر الثلاثة الماضية، فيما بلغت نسبة القبول بخصوص الأراضي 65%.

كما كشفت الصحف، فرض وزارة الشؤون البلدية والقروية على 16 أمانة تعيين ضباط اتصال مع الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد «نزاهة»، بهدف تسريع الإجابة عن طلبات الإفادة التي تتلقاها الأمانات من «نزاهة» حول قصور في بعض الخدمات والمشاريع.

كما كشفت الصحف، أن المحكمة الجزائية في مكة المكرمة ستعقد بعد غد (الخميس) أولى جلسات محاكمة 13 متهماً في قضية «رافعة الحرم» عقب إعادة الحكم من محكمة الاستئناف، التي قضت بنقض الحكم الابتدائي، وإعادة المحاكمة مجددا.

وأبرزت الصحف، تقدير الهيئة العامة لتنظيم الكهرباء، في تقريرها السنوي المالي، عجز دخل صناعة الكهرباء المتوقع حتى عام 2020، بحدود 60 مليار ريال.

ولفتت الصحف، إلى أن الطلب المحلي على وقود النقل الأول بالمملكة وهو البنزين، شهد ارتفاعا ملحوظا في شهر مارس/ آذار الماضي، ووصل إلى حوالي 617 ألف برميل باليوم، هو أعلى استهلاك بتاريخ المملكة على الإطلاق.

كما كشفت الصحف، أن هيئة الزكاة والدخل، أنهت لائحتها التنفيذية لنظام ضريبة السلع الانتقائية، ورفعتها لوزارة المالية لاعتمادها بشكل رسمي قبل الإعلان عنها خلال الأيام المقبلة، لتدخل إلى المرحلة الانتقالية قبيل تطبيق الضريبة.

ونقلت الصحف، عن الدكتور «أحمد الخليفي» محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما»، قوله إن اللجنة الدائمة لمكافحة غسل الأموال عملت على إعادة صياغة بعض مواد نظام مكافحة غسل الأموال التي يتوقع صدورها قريباً.

فيما لفتت الصحف، إلى أنه بات بإمكان 600 ألف مواطن مسجلين في برنامج «مساند»; إتمام عملية إصدار تأشيرة استقدام العمالة المنزلية من 11 دولة حول العالم إلكترونيا عبر البرنامج.

زيارة «ترامب»

البداية مع صحيفة «الجزيرة»، التي أشارت إلى تأكيد خادم الحرمين الشريفين الملك «سلمان بن عبدالعزيز آل سعود»، أن القمة السعودية الأمريكية ستسهم في توطيد العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، بما يعزز الأمن والاستقرار العالمي.

ورحب خادم الحرمين الشريفين بزيارة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية «دونالد ترامب»، وقادة الدول العربية والإسلامية المشاركين في اللقاء التشاوري السابع عشر لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والقمة الخليجية الأمريكية، والقمة العربية الإسلامية الأمريكية التي تستضيفها المملكة.

وأعرب الكلك «سلمان» عن ثقته بأن مباحثات القمة السعودية الأمريكية التي ستعقد 20 مايو/ أيار الجاري ستسهم في تعزيز وتوطيد العلاقات الاستراتيجية بين البلدين في العديد من المجالات، وأوجه التعاون بينهما حول مختلف القضايا على الساحتين الإقليمية والدولية، بما يعزز الأمن والاستقرار العالمي.

وأبدى خادم الحرمين الشريفين تطلعه إلى أن يسهم اللقاء التشاوري، الذي سيعقد في 21 مايو/ أيار الجاري، في تكريس التضامن الخليجي، وأن تسفر القمة الخليجية الأمريكية عن دعم العلاقات، والمزيد من تضافر الجهود نحو تحقيق التطلعات لتعزيز الأمن والاستقرار والسلم في المنطقة.

وشدد على أن القمة العربية الإسلامية الأمريكية التي تعقد في اليوم نفسه تأتي في ظل تحديات وأوضاع دقيقة، يمر بها العالم، معبرًا عن أمله بأن تؤسس هذه القمة التاريخية لشراكة جديدة في مواجهة التطرف والإرهاب، ونشر قيم التسامح والتعايش المشترك، وتعزيز الأمن والاستقرار والتعاون خدمة لحاضر ومستقبل شعوبنا.

دعوة

أما صحيفة «الشرق الأوسط»، فأبرزت توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك «سلمان بن عبد العزيز»، رسالة إلى الرئيس «محمد عبد الله فرماجو» رئيس جمهورية الصومال الفيدرالية، تضمنت دعوته لحضور القمة العربية الإسلامية الأمريكية التي ستستضيفها المملكة.

وقام بتسليم الرسالة، سفير خادم الحرمين الشريفين لدى كينيا غير المقيم في الصومال الدكتور «محمد عبد الغني خياط»، خلال استقبال الرئيس الصومالي له في مقديشو أمس.

فيما جرى خلال الاستقبال بحث الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

مباحثات تحضيرية

كما لفتت الصحيفة، إلى أن وزراء دول مجلس التعاون الخليجي، سيعقدون غدا في العاصمة السعودية، لقاءات تحضيرية للقمة التشاورية الخليجية الأميركية، والقمة العربية الإسلامية الأمريكية، التي ستعقد يوم الأحد المقبل، في مدينة الرياض، إضافة إلى متابعة تنفيذ قرارات المجلس الأعلى للتعاون الخليجي.

وأوضح الدكتور «عبد اللطيف الزياني» الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، أن وزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، يعقدون غداً، الدورة 143 للمجلس الوزاري لمجلس التعاون، برئاسة «خالد بن أحمد آل خليفة» وزير خارجية البحرين، رئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري.

وأوضح «الزياني»، أن وزراء الخارجية في دول مجلس التعاون سيبحثون في لقائهم التحضيرات الجارية للقاء التشاوري لقادة دول مجلس التعاون المقرر عقده في الرياض، إضافة إلى القمة الخليجية الأمريكية، والقمة العربية الإسلامية الأمريكية التي ستستضيفهما الرياض في 21 من الشهر الحالي، خلال زيارة «دونالد ترامب» الرئيس الأمريكي للسعودية.

استقبالات

كما أشارت الصحيفة، إلى استلام الأمير «محمد بن نايف بن عبد العزيز» ولي العهد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية السعودي، دعوة لزيارة إمبراطورية اليابان من رئيس وزراء اليابان «شينزو آبي».

قام بتسليم الدعوة لولي العهد «نوريهيرو أوكودا» سفير اليابان لدى المملكة، خلال استقباله له في قصر السلام بجدة أمس.

فيما تلقى الأمير «بن نايف»، رسالة شفهية من قيادة روسيا الاتحادية، قام بنقل الرسالة «سيرجي كوزلوف» سفير روسيا لدى المملكة خلال استقباله له في وقت سابق أمس بقصر السلام بجدة.

بينما جرى خلال الاستقبالين بحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

كما استقبل الأمير «بن نايف» ولي العهد السعودي في قصر السلام بجدة أمس، «فرنسوا غوييت»، سفير فرنسا لدى المملكة، حيث جرى خلال الاستقبال بحث عدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك.

مجلس الوزراء

كما أبرزت صحيفة «اليوم»، ترؤس خادم الحرمين الشريفين، الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء بعد ظهر أمس الاثنين في قصر السلام بجدة.

وأوضح وزير الثقافة والإعلام الدكتور «عواد بن صالح العواد»، أن مجلس الوزراء اطلع على عدد من التقارير في الشأن المحلي، وتطرق في هذا السياق إلى مختلف الخدمات التي تقدمها الجهات الحكومية والأهلية للمعتمرين والزوار، واستعداداتها بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك.

ووجه خادم الحرمين الشريفين، ببذل الغالي والنفيس لتوفير كل الخدمات لقاصدي الحرمين الشريفين، والحرص على تنسيق الجهود بما يحقق المزيد من الراحة والاطمئنان لهم في المدينتين المقدستين (مكة المكرمة والمدينة المنورة)، ومضاعفة الجهود لمواجهة كثافة المعتمرين والزوار خلال الشهر الكريم.

واعتبر مجلس الوزراء، أن إصدار التقرير الربعي لأداء الميزانية العامة للدولة للربع الأول من السنة المالية 1438/ 1439هـ (2017)، يأتي في إطار التزام حكومة المملكة بالشفافية والإفصاح المالي في وقت تواصل فيه العمل على تطبيق مبادرات برنامج «التحول الوطني» ضمن «رؤية المملكة 2030».

ودان مجلس الوزراء حادث إطلاق النار من قِبل عناصر إرهابية، الذي تعرض له عمال الشركة المنفذة لأحد المشاريع التنموية لتطوير حي المسورة بمحافظة القطيف بهدف إعاقة المشروع، وحماية أنشطتهم الإرهابية.

قرارات

وبحسب الصحيفة ذاتها، فقد أصدر مجلس الوزراء قرارات بالتباحث والتفويض بتوقيع مشروع اتفاقية ومشاريع مذكرات تفاهم مع الولايات المتحدة الأمريكية.

كما قرر مجلس الوزراء الموافقة على تنظيم صندوق أندية ضباط القوات المسلحة.

وأقر المجلس أيضا، إعادة تشكيل مجلس إدارة بنك التنمية الاجتماعية لمدة (ثلاث) سنوات, برئاسة وزير العمل والتنمية الاجتماعية.

واطلع مجلس الوزراء على عدد من الموضوعات العامة المدرجة على جدول أعماله، ومن بينها التقرير السنوي للهيئة العامة للرياضة عن عام مالي سابق.

توظيف بالساعات

إلى ذلك، كشفت صحيفة «المدينة»، أن وزارةُ العملِ والتنميةِ الاجتماعيَّةِ، تتجه إلى إطلاقِ نظامٍ جديدٍ تحت مُسمَّى «العمل المرن».

ومن شأن هذا النظام الجديد، إعطاء العامل السعوديِّ، وصاحب العمل مرونةً في التعاقد، بحيث يكون الأجر فيه على أساس الساعة، (أقل وحدة للأجور)، وبحيث تكون أجور العاملين بالساعة مرَّة كل أسبوع، ودون إلزام صاحب العمل بتعويض الإجازات المدفوعة الأجر.

كما يشمل ذلك، التسجيلَ في التَّأمينات الاجتماعيَّة، وتوفيرَ التَّأمينِ الصحيِّ، وتعويضَ مكافأةِ نهاية الخدمة، ولا ينطبقُ عليه نظام خارج الدوام، فيما يجب التزام صاحبِ العمل بتوفير الحماية الممنوحة للعاملين -طوال الوقت- المماثلين، من حيث السلامة، والصحَّة المهنيَّة، وإصابات العمل.

ومن المقرر أن يسهم التنظيم في زيادة توظيف السعوديين في مختلف المجالات، واتاحة فرص عمل للبعض دون الحاجة إلى عقد مستمر.

وعي صحي

ونقلت الصحيفة، عن وزير الصحة «توفيق بن فوزان الربيعة»، قوله إن الوزارة تسعى لأن تتحول إلى جهة معززة للصحة، بدلًا من الاكتفاء بتقديم خدماتها للمرضى، حتى يكون الوعي سببًا رئيسًا في حياة صحيَّة للجميع.

وأضاف «الربيعة» خلال رعايته حفل تكريم الفائزين في جائزة «وعي»، أن أحد أهداف «الصَّحة» في «رؤية المملكة 2030»، هو السعي إلى رفع معدل متوسط العمر من 74 عامًا إلى 80 عامًا.

وقال: «هذا الهدف صعب، ولكن أهم العوامل لتحقيقه هو رفع الوعي الصحي لدى المجتمع بكل فئاته».

وأوضح «الربيعة» أن الجوال يشكِّل خطرًا على أولياء الأمور في المنازل، حيث أفرز جيلًا لا يرغب في الحركة، ومرتهنًا للأجهزة الإلكترونية، مما ينذر بجيل ينتشر فيه مرض السكري.

ولفت د. الربيعة، إلى أن تغيير الأنماط الصحيَّة هدف رئيسي ومهم لتحقيق حياة صحيَّة خالية من الأمراض المزمنة التي تفتك بالكثير، حيث يعتبر السكري أكبر مسبب للعمى وأيضًا فقدان الأطراف في المملكة.

وشدد على ضرورة تغيير بعض الممارسات البسيطة ليحقق المجتمع نمط حياة صحيًّا، مثل المشي، وغيرها من العادات الصحية.

منتجات سكنية

أما صحيفة «الحياة»، فأبرزت إطلاق وزارة الإسكان 20585 منتجاً سكنياً وتمويلياً ضمن الدفعة الرابعة من برنامج «سكني»، بينها 7700 تمويل مدعوم بالشراكة مع بنوك ومؤسسات تمويلية، و6611 أرضاً من دون مقابل مالي، و6084 وحدة سكنية ضمن برنامج البيع على الخريطة «وافي» بالشراكة مع المطوّرين العقاريين، و190 وحدة سكنية جاهزة، ضمن مستهدف الوزارة بتخصيص وتسليم 280 ألف منتج سكني وتمويلي في جميع مناطق المملكة خلال عام 2017.

من جانبه، أوضح المستشار المشرف العام على وكالة وزارة الإسكان للدعم السكني والفروع الأمير «سعود بن طلال»، أن الوزارة ماضية في تخصيص وتسليم المزيد من المنتجات شهرياً للوصول إلى مستهدفها خلال العام الحالي.

يذكر أن وزارة الإسكان أعلنت في 15 يناير/ كانون الثاني الماضي، إطلاق برنامج «سكني» الذي يتضمن 280 ألف منتج سكني وتمويلي مستهدف لعام 2017، وأطلقت الدفعة الأولى بعدد منتجات بلغ 15653 منتجاً، فيما جاءت الدفعة الثانية بعدد 17923 منتجاً، أما الدفعة الثالثة فبلغت 18799 منتجاً.

تقييم منتجات

ونقلت الصحيفة، عن المشرف العام على وكالة الدعم السكني في وزارة الإسكان الأمير «سعود بن طلال بن بدر»، قوله إن نسبة المتقبلين للمنتجات التمويلية التي منحت لهم من الوزارة بلغت 75% لمنتجات الفلل خلال الأشهر الثلاثة الماضية، فيما بلغت نسبة القبول بخصوص الأراضي 65%.

وأوضح خلال مؤتمر صحفي أمس، على هامش إعلان تسليم الدفعة الرابعة من المنتجات التي تقدمها الوزارة للمواطنين، أن عدد المنتجات التي وزعت حتى الآن بلغت 72 ألف منتج.

فيما قال المشرف العام على صندوق التنمية العقارية «أيهم اليوسف» إن إجمالي عدد المتقدمين للحصول على التمويل المدعوم (بناء ذاتي وشراء جاهز) بلغ نحو 7469 مستفيداً، منهم 2686 تمت الموافقة على تمويلهم.

وأشار إلى أن إجمالي عدد من تمت الموافقة على منحهم قروض تمويل سكني منذ فبراير/ شباط 2017 حتى الآن 30,800 مستفيد، وذلك عبر برنامج التمويل المدعوم، مبيناً أنه بعد قيام مركز مستفيدي التمويل المدعوم بالإجراءات اللازمة ستصل رسالة نصية للمستفيد تفيد بالموافقة المبدئية باسم الجهة الممولة، ليقوم بعدها المستفيد بزيارة موقع الصندوق الإلكتروني مرة أخرى وحجز موعد لتسلم خطاب اعتماد الدعم من المركز، وبعد تسلم خطاب الدعم يتوجه المستفيد للجهة التمويلية لمتابعة إجراءات تسلم تمويله السكني المدعوم.

وأكد التزام صندوق التنمية العقارية على تغطية كامل أرباح التمويل بنسبة 100% للمستفيدين من أصحاب الدخل الشهري، 14 ألف ريال وأقل من ذلك.

إفادات «نزاهة»

فيما كشفت الصحيفة، فرض وزارة الشؤون البلدية والقروية على 16 أمانة تعيين ضباط اتصال مع الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد «نزاهة»، بهدف تسريع الإجابة عن طلبات الإفادة التي تتلقاها الأمانات من «نزاهة» حول قصور في بعض الخدمات والمشاريع.

وكشفت مصادر، عن أن هذا الإجراء ابتدائي لمدة ثلاثة أشهر، حتى يتم فتح نافذة تواصل رسمية عبر بوابة «بلدي» التي تم تدشينها من الوزارة.

وأوضحت المصادر أن الوزارة طلبت من الأمانات وديوان الوزارة أن يتولى ضباط الاتصال متابعة استفسارات «نزاهة» والعمل على تسريع الإجابة عن الإفادات المطلوبة من الهيئة، وخضوع ضابط الاتصال للمساءلة في حال تقصيره في القيام بالمهمات المنوطة به.

ويتضمن التنسيق بين الأمانات والوزارة مع «نزاهة» جميع ما يتعلق بالبلاغات والملاحظات التي تتلقاها الهيئة من المواطنين، أو ما يرصد في وسائل الإعلام أو ما تلاحظه الهيئة من خلال وقوفها على بعض الخدمات والمشاريع التي يتم تنفيذها، وسيتم التواصل معهم مباشرة عن طريق الهاتف أو الفاكس أو البريد الإلكتروني.

رافعة الحرم

كما كشفت الصحيفة، أن المحكمة الجزائية في مكة المكرمة ستعقد بعد غد (الخميس) أولى جلسات محاكمة 13 متهماً في قضية «رافعة الحرم» عقب إعادة الحكم من محكمة الاستئناف، التي قضت بنقض الحكم الابتدائي، وإعادة المحاكمة مجددا.

ونقلت مصادر مطلعة أن المحكمة الجزائية تسلمت ملف القضية من محكمة الاستئناف بمكة المكرمة بعد رصد ملاحظات على الحكم الابتدائي السابق والمتضمن صرف النظر في الدعوى لعدم الاختصاص ولائياً ونوعياً، وأكدت «الاستئناف» أن القضية من اختصاص المحكمة.

وأشارت المصادر إلى أن المحكمة طلبت من المتهمين حضورهم، ويتوقع الاستماع إلى أقوالهم مجدداً لاستكمال ملاحظات محكمة الاستئناف قبل الحكم في القضية مرة أخرى.

وكانت هيئة التحقيق والادعاء العام في مكة المكرمة أحالت ملف قضية سقوط رافعة الحرم المكي إلى المحكمة الجزائية بمكة المكرمة للنظر في التهم الموجهة، ومعاقبة المتهمين ممن تثبت إدانتهم، وذلك بعد إسدال الستار على التحقيقات التي استمرت قرابة 8 أشهر، وجرى التحقيق فيها من قبل الجهات المختصة.

عجز الكهرباء

أما صحيفة «الرياض»، فأبرزت تقدير الهيئة العامة لتنظيم الكهرباء، في تقريرها السنوي المالي، عجز دخل صناعة الكهرباء المتوقع حتى عام 2020، بحدود 60 مليار ريال.

ولفتت إلى أن الدعم الحكومي لتعريفة الكهرباء، ارتفعت في التعديل الأخير للتعريفة إلى 32 هللة لكل كيلو واط بالساعة، مما يشكل دعماً لتعريفة الاستهلاك السكني التي يبلغ متوسط الدخل المتحقق منها حوالي 8 هللات لكل كيلو واط بالساعة.

وأوضحت الهيئة في تقريرها، أن جزءاً رئيساً من الدعم غير منتظم، حيث يأتي على شكل قروض في فترات مختلفة وبمبالغ غير معروفة سلفاً، مما يجعل من الصعب توقع الحصول عليه أو الاعتماد على تلقيه في التخطيط للمشروعات التي تحتاجها صناعة الكهرباء لمواجهة متطلبات التوسع والنمو والتحديث.

وأضافت أن دعم المشروعات يأتي على شكل قروض تسجل ديوناً في القوائم المالية للشركة السعودية للكهرباء مما يضعف مركزها المالي ويؤدي إلى إضعاف قدرتها على الاقتراض والحصول على تمويل لأعمالها من الأسواق المالية، ويرفع كثيراً تكلفة القروض التي تحصل عليها من تلك الأسواق.

وقالت هيئة تنظيم الكهرباء إن الدعم بصفة عامة للفئات المستحقة يفتقر للكفاءة المالية حيث إنه لا يشجع على ترشيد الاستهلاك ويؤدي إلى هدر كبير للطاقة، وتكون نتيجته استنزاف مقدرات الوطن الإستراتيجية، وإن الدعم بصيغته الحالية مشاع للجميع ويستفيد منها ذوو الدخل العالي أكثر من ذوي الدخل المنخفض.

استهلاك البنزين