صور مكبرة لـ«بشار الأسد» في العيد الوطني للكويت تثير جدلا وتفتح النار على إيران

تداول ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، اليوم الإثنين، تسجيلًا مصورًا لأحد الاحتفالات المخلدة لليوم الوطني في الكويت، وظهرت فيه صور مكبرة للرئيس السوري «بشار الأسد».

وأظهرت التعليقات على الواقعة آراء متباينة من قبل المتابعين، حيث استنكر البعض وجود الصورة في مناسبة وطنية، في حين تساءل آخرون عن المغزى من وضع الصور المكبرة.

وعلّق أحد المتابعين «والله عيب مجرم قتل مليون وشرد ملايين رافعين صورته، ووين في الكويت مو ع الأساس بلد الإنسانية».

وأضاف مغرد آخر «الكل يعرف أن بشار طاغية قاتل لشعبه، فلماذا الاستفزاز للشعوب المسلمة عامة وللسوريين خاصة.. لم نعرف من الكويت إلا وقوفها مع الحق فماذا حصل».

وحاول متابعون التقصي عن المؤسسة التي نظمت الحفل وسمحت بظهور صور الأسد في الاحتفالية المخلدة لليوم الوطني الكويتي.

وكتب أحد المغردين قائلًا «إنهم يمثلون مرشد المنطقة، ويستهزئون بشهادات الكوري بان كي مون عن الإنسانية».