طهران تطالب أنقرة بوقف عملياتها العسكرية من سوريا سريعا

http://thenewkhalij.org/ar/node/45298

أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية «بهرام قاسمي» عن قلقه إزاء استمرار العمليات العسكرية التركية في الأراضي السورية، مطالبا الجيش التركي بوقف إجراءاته العسكرية في سوريا بأسرع وقت ممكن.

وأكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية مجددا على ضرورة احترام جميع الدول لحق سيادة ووحدة أراضي سوريا، مضيفا: «رغم أن مكافحة الإرهاب والسعي لتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة يعد مبدأ ثابتا ومهما في السياسة الخارجية للدول المحبة للسلام في المنطقة»، بحسب ما نقلت وكالة فارس للأنباء.

واستدرك بالقول «إلا أن هذا الموضوع لا يمكن ولا يجب أن يكون مبررا لانتهاك سيادة البلدان الأخرى والقيام بعمليات عسكرية في أراضي بلد آخر بدون التنسيق مع الحكومة المركزية وعدم الاكتراث لحق السيادة الوطنية لذلك البلد، بحد زعمه.

واعتبر «قاسمي» أن استخدام أساليب تنال من السيادة السياسية واقتدار الحكومة المركزية في عملية محاربة الإرهاب ، يعد أمرا مرفوضا، بحد قوله.

وزعم أن استمرار التواجد العسكري التركي في الأراضي السورية سيؤدي إلى المزيد من تعقيد الأوضاع في المنطقة.

وقال إن اتساع نطاق الاشتباكات في شمال سوريا أدى إلى مقتل العديد من الأبرياء المدنيين، ومن الضروري أن يعمل الجيش التركي على وقف إجراءاته العسكرية في سوريا بأسرع وقت ممكن.

وتدعم إيران النظام السوري وتمده بالأسلحة والقوات ضد المعارضة السورية التي تقاتل من أجل الإطاحة برئيس النظام السوري «بشار الأسد».

ودعما لقوات الجيش السوري الحر، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، فجر الأربعاء الماضي، حملة عسكرية في مدينة جرابلس، تهدف إلى تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية، وخاصة تنظيم «الدولة الإسلامية».

وفي غضون ساعات من بدء العملية، مكّنت العملية العسكرية الجيش السوري الحر من طرد «الدولة الإسلامية» من جرابلس.

وجاء التحرك التركي جرّاء سقوط عدد كبير من القذائف الصاروخية من موقع سيطرة التنظيم بالجانب السوري على المناطق الجنوبية من تركيا، ما أسفر في معظم الأوقات عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات