عائلة «الدوسري»: لا تحسن في حالته الصحية

قالت عائلة الطالب السعودي المعتقل «خالد الدوسري»، إن فريق الدفاع عن ابنهم المعتقل تمكن من زيارته بمقر سجنه في مدينة ماريون الأمريكية، ولم يلاحظ تحسنا في حالته الصحية.

وأوضحت أن «فريق الدفاع المكلف والطبيب التقيا خالد لعدة ساعات»، وفقا لصحيفة «الرياض».

وأكدت أن «الفريق لم يلاحظ أي تحسن بحالته الصحية، ما يصعب المهمة»، مشيرة إلى أن فريق الدفاع مستمر بمتابعة حالة ابنهم، وكذلك الجهود القانونية من خلال تنسيقهم مع إدارة السجن.

يذكر أن طبيب فريق الدفاع أفاد في تقريره عن حالة المعتقل في الزيارة السابقة بتدهور صحته الأشهر الماضية، وتعرُضه للتعذيب الجسدي والنفسي من إدارة السجن، وأن المعتقل يحتاج على الأقل إلى شهر إذا استمر في العلاج والمتابعة حتى يتفاعل بشكل أكبر، وتتحسن حالته.
وكان «سعود بن قويد» محامي «الدوسري»، إن «فريق الدفاع عن خالد حدد له تاريخ الرابع من نوفمبر كموعد للحضور أمام القضاء الأمريكي للبت بالمذكرة التي قدمت من قبل الفريق وتطالب بإعادة المحاكم».

واشتكى فريق دفاع «الدوسري» مرات من مماطلة «السلطات الأمريكية» معه في قبول تقديم العلاج الكافي لـ «الدوسري».

يذكر أن «الدوسري»، الذي تردد أنه تم عزله بسجن انفرادي مما عزز من تدهور حالته الصحية والنفسية، كان قد اتهم بمحاولة تفجير منزل الرئيس الأمريكي «جورج بوش»، وملاه ليلية وسدود أمريكية، ثم حكم عليه في تهمة حيازة أسلحة دمار شاملة بحسب السلطات الأمريكية مما أدى إلى سجنه بولاية إلينوي منذ 2011م.

وفي 21 من أبريل/نيسان الماضي أفاد «بن قويدر» أن وسائل إعلام أمريكية تناولت قضية «الدوسري» والحملة التي تطالب بعودته إلى وطنه، مشيرا إلى أنها أبرزت مقطع الفيديو الذي ظهرت فيه والدته تطالب برؤيته قبل وفاتها، مبينا أن النائب العام الأمريكي وصف قضيته بـ«الغريبة».

المصدر | الخليج الجديد + متابعات