«عبدالخالق عبدالله»: أين موقف الخليج من تدخل تركيا في سوريا؟

دعا مستشار ولي عهد أبوظبي «محمد بن زايد» الأكاديمي الإماراتي «عبدالخالق عبدالله» دول الخليج لاتخاذ موقف ضد ما وصفه بالتدخل التركي في سوريا، في إشارة إلى العمليات العسكرية التي تقوم بها القوات التركية في مدينة جرابلس شمالي سوريا لتطهيرها من تنظيم «الدولة الإسلامية» والأكراد.

وقال «عبدالخالق عبدالله» في تغريدة على حسابه بـ«تويتر» «أمريكا أعلنت قلقها وفرنسا عبرت عن انزعاجها ما الموقف الخليجي والعربي من إقحام تركيا نفسها في الشأن السوري بهذه الضخامة. مطلوب بيان توضيح».

وقوبلت تغريدة الأكاديمي الإماراتي باستنكار ناشطين حيث هاجموه متسائلين عن موقفه من التدخل الروسي والإيراني في سوريا.

وقال ناشط سوري موجها حديثه لـ«عبدالله» «تطالب بموقف خليجي وعربي تجاه مشاركة تركيا في سوريا ولا تطالب بذلك عندما أقحمت روسيا وإيران أنفسهما».

فيما قال «سلطان الفراج» «تركيا بلد حدودي لسوريا وبينهما قضية مشتركة (الأكراد) لذا تدخلها في سوريا مبرر! حتى دولياً!.. مثلك لا يسأل هذا السؤال؟»

أما «عادل بن عبدالله» «تركيا بلد جار وتعاني من تهديد داعش ومرتزقة الأكراد لماذا لم تسئل عن موقفهم من التدخل الروسي والايراني في العراق وسوريا».

وقال «إسماعيل ياسا» «ومنذ متى أصبح للخليج أو حتى العرب موقف موقفهم تعبر عنه أمريكا وهم يدورون في فلكها ولن يخرجوا عن موقفها».

بينما قال «كريم العمري» «وماذا كان الموقف العربي من تدخل روسيا وفرنسا وأمريكا عسكريا في سوريا».

وقال من أطلق على نفسه «السني الحر» «لماذا لم تطرح هذا التساؤل حول تدخل فرنسا بليبيا و روسيا وإيران بسوريا؟»

وبدوره قال «محمد فرج» «يادكتور ايش الكلام هذا امتلك الشجاعة واعلن القلق من التدخل الروسي والإيراني تركيا تحمي شعبهها من هجمات الإرهابيين».

ودعما لقوات الجيش السوري الحر، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، فجر الأربعاء الماضي، حملة عسكرية في مدينة جرابلس، تهدف إلى تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية، وخاصة تنظيم «الدولة الإسلامية».

وفي غضون ساعات من بدء العملية، مكّنت العملية العسكرية الجيش السوري الحر من طرد «الدولة الإسلامية» من جرابلس.

وجاء التحرك التركي جرّاء سقوط عدد كبير من القذائف الصاروخية من موقع سيطرة التنظيم بالجانب السوري على المناطق الجنوبية من تركيا، ما أسفر في معظم الأوقات عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

المصدر | الخليج الجديد