«علماء دين عرب» يهنئون «الشعب التركي» لهزيمة الانقلاب

هنأ عدد من كبار «علماء الدين الإسلامي» المشاركين في مؤتمر «المدن الإسلامية التاريخية» الذي تنظمه مدينة قونية، بوسط تركيا، بمشاركة الاتحاد «العالمي لعلماء المسلمين»، الشعب التركي على نجاحه في هزيمة المحاولة الانقلابية التي وقعت بالبلاد في منتصف يوليو/ تموز الماضي.

تهنئة القدس

وبدأ التهاني الشيخ «عكرمة سعيد صبري»، خطيب المسجد الأقصى، قائلاً: «خالص التهاني للشعب التركي والرئيس رجب طيب أردوغان، لتمكنهم من دحر المحاولة الانقلابية، كما أعرب عن إعجابه الشديد بوقوف المواطنين الأتراك خلف القائد الرئيس أردوغان».

وأوضح الشيخ «صبري»، خلال ندوة بعنوان «المدن القديمة في العالم الإسلامي: المدينة، القدس، قونية»، ضمن مؤتمر المدن الإسلامية التاريخية، أن مدينة القدس الفلسطينية هي أعرق وأقدم مدينة عالمية، ولهذا يحاول الغرب بكل الطرق مسح اسمها ونضالها حتى من أذهان المسلمين أنفسهم.

واختتم الشيخ «صبري» محوره من الندوة قائلاً: «لكن الدفاع عن القدس مايزال مستمرًا، على الرغم من جميع القيود»، موضحاً أن الفلسطينيين يعتبرون تركيا شريانًا رئيسياً يمدهم بمستلزمات الحياة وأولها الهواء.

مداخلة السودان

ومن ناحيته، هنأ مفتي السودان، «عصام البشير»، الشعب التركي على حسن مقاومته المحاولة الانقلابية الفاشلة، داعيًا المسلمين اليوم ، في كل مكان، إلى العمل على تطوير أنفسهم وأدائهم، وعدم الاكتفاء بالأمجاد من ميراث الأجداد السابقين لهم ، مشدداً على أن من لا يعمل على تطوير نفسه سيزول مع مرور الوقت، وتتابع خطى الزمان.

وعن مداخلته بموضوع المؤتمر الرئيسي «المدن القديمة في العالم الإسلامي»، قال «البشير» إن الأمة الإسلامية على مر الزمان انتشرت فيها الكثير من المراكز الثقافية والدينية المضيئة، كمدن القدس وبغداد والمدينة وخرسان وقونية؛ وهو الأمر الذي رجع بالفائدة في مختلف المجالات على الحضارة الإسلامية نفسها التي قدمت هذا الزاد الروحي الهادف فحصدت ثماره مضاعفة.

سلمان العودة

وبدوره، أوضح الداعية السعودي المعروف، «سلمان بن فهد العودة»، خوفه من أن تتحول تركيا إلى ما وصل إليه مصير سوريا اليوم، إذا ما قُدرَ النجاح للمحاولة الانقلابية، مؤكداً أن قدرة الأتراك على دحر ودفع الانقلاب الأخير عن بلادهم «صار مصدر إلهام لكل مسلم».

ومن المعروف أن تركيا بداية من مدينتيّ أنقرة وإسطنبول شهدتا محاولة انقلاب فاشلة في منتصف يوليو/ تموز الماضي حاولت القيام بها عناصر محدودة من «الجيش تتبع تنظيم «فتح الله كولن».

وقد فشلت المحاولة بسبب تصدى قوات الأمن لها، والاحتجاجات التي سادت أغلب المدن التركية.

المصدر | الخليج الجديد+الأناضول