غدا.. زيادة أسعار البنزين في الكويت و«البترول الوطنية» تتوقع تغير نمط الاستهلاك

تبدأ الكويت، اعتبارا من غد الخميس، التعامل بالأسعار الجديدة للجازولين (البنزين) لتكون (85 فلسا/لتر واحد) لفئة البنزين الممتاز و(105 فلوس/لتر واحد) لفئة البنزين الخصوصي و(165 فلسا/لتر واحد) لفئة البنزين الترا.

وقال الرئيس التنفيذي في شركة البترول الوطنية الكويتية المهندس «محمد غازي المطيري»، إنه من المتوقع إثر زيادة أسعار البنزين حدوث تغير في نمط استهلاك الزبائن لمنتوجي الممتاز والخصوصي وتوجه نسبة من الزبائن إلى استهلاك منتج الممتاز.

وأوضح أن شركة البترول الوطنية الكويتية بناء على تلك التوقعات قامت بالتغييرات اللازمة في مرافقها لمواكبة التغيرات التي قد تطرأ على استهلاك وقود المركبات وسد احتياجات السوق المحلي من جميع المنتجات، وفقا لـ«كونا».

وذكر أنه يتم يوميا إنتاج نحو 1.84 مليون لتر من البنزين الممتاز 91 في حين يتم إنتاج نحو 9.39 مليون لتر من الجازولين الخصوصي 95 ونحو 270 ألف لتر من البنزين إلترا 98 لتصبح الكمية المنتجة الإجمالية من الجازولين بأنواعه الثلاثة يوميا نحو 11.5 مليون لتر.

وأفاد بخصوص الاستهلاك المحلي الإجمالي اليومي من الجازولين حاليا والكمية المستهلكة من كل نوع، بأنه يبلغ 1.833 مليون لتر من الجازولين الممتاز 91 وحوالي 9.135 مليون لتر من الجازولين الخصوصي 95 ونحو 267 ألف لتر من الجازولين إلترا 98 بإجمالي متوسط استهلاك يومي 11.235 مليون لتر.

وأشار إلى أن معدل النمو في الاستهلاك السنوي يبلغ نحو 4 في المئة.

وبين أن السوق المحلي كان يستهلك سنويا أكثر من 3.531 مليار لتر من الجازولين عام 2011 ثم حوالي 3.682 مليار لتر عام 2012 ليرتفع إلى نحو 3.810 مليار لتر عام 2013 ثم 4.006 مليار لتر عام 2014 وأخيرا أكثر من 4.122 مليار لتر عام 2015.

وقال إن أسعار منتجات الجازولين الجديدة قريبة من الأسعار العالمية ولا يمكن تحديد الفارق بصورة دقيقة نظرا إلى التغيرات التي تحدث في الأسعار العالمية، لكن منتج الجازولين مازال يحظى بدعم حكومي للسعر وخصوصا منتج الممتاز ومنتج الخصوصي وإن كانت نسبة الدعم أقل من السابق” مبينا أنه وفقا لقرار مجلس الوزراء ستتم مراجعة الأسعار المحلية الجديدة بصورة دورية.

وأكد أنه بناء على قرار مجلس الوزراء ستقوم لجنة إعادة دراسة مختلف أنواع الدعوم التي تقدمها الدولة بمراجعة أسعار الجازولين في السوق المحلي كل ثلاثة أشهر في ضوء المتغيرات التي تطرأ على أسعار السوق العالمية.

وأضاف أن المصافي ومستودعات التسويق المحلي في شركة البترول الوطنية لديها المرونة التشغيلية لمواجهة أي تغير قد يحدث في نمط الاستهلاك نتيجة زيادة الفارق بين أسعار منتجات الجازولين المختلفة مشددا على أن الشركة لديها مخزون من المنتجات يكفي حاجة السوق مدة طويلة.

وذكرت مؤسسة البترول الكويتية، أنه على الرغم من زيادة أسعار البنزين، إلا أنها تبقى بين الأقل خليجيا، حيث تصل الأسعار في الكويت بالنسبة للبنزين الخصوصي 105 فلوس وفي قطر بـ 128 فلسا وفي الامارات بـ 133 فلسا والسعودية تعتبر الأرخص بـ 72 فلسا.

ووفقا للقرار الحكومي بزيادة أسعار البنزين، فإن سعر وقود 91 أوكتان (الممتاز) ارتفع من 65 فلسا للتر الواحد إلى 85 فلسا، وسعر وقود 95 أوكتان (الخصوصي) وهو الأكثر استخداما من المواطنين الكويتيين ارتفع من 65 فلساً إلى 105 فلوس للتر الواحد وسعر وقود بريميوم 98 (ألترا) ارتفع من 90 فلساً إلى 165 فلساً للتر الواحد.

ووجه مجلس الوزراء مؤخرا لجنة إعادة دراسة مختلف أنواع الدعم التي تقدمها الدولة بمراجعة أسعار الوقود كل ثلاثة أشهر لتتناسب مع أسعار النفط العالمية والأهداف المرجوة من إعاد ترشيد الدعم.

ويأتي رفع أسعار البنزين ضمن خطوات تهدف لترشيد دعم المحروقات في إطار استراتيجية أشمل أعلنتها الحكومة لإصلاح أوضاع الاقتصاد على المدى المتوسط ونالت موافقة البرلمان في يونيو/ حزيران.

وتهدف هذه الاستراتيجية التي عرفت بوثيقة الإصلاح الاقتصادي إلى إصلاح أوضاع الميزانية العامة وإعادة رسم دور الدولة في الاقتصاد وزيادة دور القطاع الخاص وتفعيل مشاركة المواطنين في تملك المشروعات العامة وإصلاح سوق العمل.

وسيتم تطبيق زيادة الأسعار على البنزين اعتباراً من يوم غد الخميس، بنسب تتراوح بين 40% و80%، تنفيذاً لسياسة ترشيد الدعم في الميزانية العامة.