فرقة «مسرح مصر» تعود للقاهرة بعد تعرضها لـ«النصب» في الكويت

وصل إلى القاهرة، أمس الاثنين، فريق «مسرح مصر»، بعد تعرضه لعملية نصب خلال رحلة استمرت عدة أيام إلى الكويت، لإحياء الاحتفال بالعيد الوطني الكويتي.

وقال أعضاء بالفرقة، إن الأزمات سيطرت على الرحلة، بداية من سوء التنظيم، وسوء المعاملة، وعدم حصولهم على أجورهم من قبل بعض منظمي العروض.

وأكد قائد الفرقة الفنان المصري «أشرف عبد الباقي»، أنه لم يتم الالتزام معهم ببنود التعاقد، وخصوصا فيما يتعلق بالشق المادي.

وأضاف «عبدالباقي» في حديثه لحضور العروض المسرحية أنه برغم من عدم حصوله على مستحقاته، إلا أنه رفض التخلف عن أداء العرض، وأصر على أن يبدأ المسرحيات في موعدها شاكرا الجمهور على حضوره، ومتمنيا الرخاء والاستقرار للكويت بمناسبة عيدها الوطني، لافتا أن سوء تصرف أحد المنظمين لا يعني أبدا أن يفسد العروض.

وكتب الممثل المصري «محمد أسامة» الشهير بـ«أوس أوس» تدوينة على «أنستجرام»، أقر فيها بما حدث وموجها شكره للجمهور كذلك، وقال:«بالرغم من التنظيم السيىء وسوء المعاملة من المنظمين إلا أن وجودكم وتشجيعكم وصوت ضحكاتكم طوال العرضين هو من أسباب تحملنا الألم وسوء المعاملة.. تحياتى لكم أنا وفرقتى ومكملين عروضنا باذن الله علشان خاطر جمهورنا المصرى والعربي بدولتنا الثانية الكويت».

وأفصح الفنان المصري «عمرو متولي»، عن تعرضهم للنصب، قائلا على صفحته الشخصية على «أنستجرام»،:«مروحين مصر أخيراً بعد رحلة صعبة جداً في الكويت الشقيقة، بس الحمد الله عدت علي خير ونفذنا عقدنا معاهم علي أكمل وجه، رغم البواخات الكتيرة التي تعرضنالها، وعملنا عروض حلوة جداً وفرحنا أحلي جمهور، والسفارة المصرية هتجبلنا حقنا قريب جداً إن شاء الله».

وقالت مصادر إن القنصلية المصرية بالكويت تدخلت من أجل إقناع المتعهد بدفع أجور الفرقة، بحسب الاتفاق، وفق موقع «مصراوي».

وقدمت الفرقة المصرية أربعة عروض في الكويت، وتحظى عروضها المسرحية بنسب مشاهدة كبيرة على شاشة قناة «إم بي سي مصر»، داخل مصر والوطن العربي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات