فرنسا: «ساركوزي» يهاجم الإسلام والهجرة قبل الانتخابات التمهيدية لليمين (فيديو)

شن المرشح اليميني للانتخابات الرئاسية الفرنسية «نيكولا ساركوزي» هجوماً على الإسلام والمهاجرين، في الاجتماع الأخير الخاص بالانتخابات قبل التصويت للجولة الأولى من الانتخابات التمهيدية اليمينية الفرنسية.

ونقل موفد تلفزيون «فرانس 24» عن الرئيس الفرنسي السابق ساركوزي» وعده خلال الاجتماع بأن أول قراراته في حال فوزه في الانتخابات سيكون: «إعادة مراقبة الحدود، ومنع الحجاب داخل الجامعات».

وكان الاجتماع الانتخابي الأخير تم عقده في مدينة نيم الفرنسية التي تُعتبر مخزناً خاصاً بأصوات اليمين، (شاهد الفيديو).

«جوبيه» يرد

ومن جانبه قام رئيس الوزراء الأسبق «آلان جوبيه»، والذي بقي لفترة طويلة الأوفر حظاً في الاستطلاعات، بمحاولة للرد على التي بذلها «ساركوزي» لاجتذاب اليمين المعتدل والوسطي، متحدثاً أمام ألف و500 من مناصريه، المتجمعين في مدينة ليل بشمال البلاد قائلاً: «فرنسا مريضة بتصاعد النزعة الشعبوية والتطرف».

وأضاف: «أنا لا أقلل من أهمية غضب الفرنسيين ومعاناتهم»، لكن الشعبوية «هي الكذب على الشعب لاستغفاله قبل الانتخابات للقيام تاليا بعكس ما يعلن».

جميع الاستطلاعات تشير إلى أن اليمين المتطرف سيصل إلى الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية في العام المقبل بسبب الخوف من أزمة الهجرة والاعتداءات بالإضافة إلى تشتت اليسار.

«فيون» يعد بالمفاجأة

ومن جانب ثالث حقق رئيس الوزراء الأسبق «فرانسوا فيون» ازدياداً في شعبيته خلال الاستطلاعات الأخيرة، وعقب برنامج ليبرالي اقتصادي، واعداً بإحداث مفاجأة، وأضاف أمام 4 آلاف من مناصريه في باريس: «نكافح من أجل إنهاض بلدنا».

أهم المُعطيات المجهولة في الانتخابات عدد المُشاركين في التمهيد لها، إذ تتراوح التوقعات بين 2 و4 ملايين ناخب.

ونظراً لهذا الشك تنتاب المستطلعون موجة من الحذر، وإن كانت آراؤوهم تضع المرشحين الثلاثة متقاربين بـ31% لـ«جوبيه، و30% لـ«ساركوزي»، و27% لـ«فيون»، وفقاً لاستطلاع «إيفوب» الخميس الماضي.

بطاقات هوية ترامب

وكان الرئيس الأمريكي المُنتخب «دونالد ترامب» قدم موقفًا شديد العداء ضد المسلمين في الولايات المتحدة خلال حملته الانتخابية، داعيًا إلى عمل حظر مؤقت لكل المسلمين من دخول البلاد، وعمل بطاقات هوية خاصة للمسلمين المقيمين في الولايات المتحدة للتمييز بينهم وبين باقي المواطنيين والمقيمين، بحسب «الأندبندنت» مؤخراً.

وعلى الرغم من أنه بدا على «ترامب» التراجع في خطابه المناهض للمسلمين فورًا بعد انتخابه، إلا أن خططه وتصريحات فريقه الرئاسي خلال الأيام القليلة الماضية أشارت أنه عازم على متابعة وتنفيذ تلك الخطط.

وفي مقابلة يوم الأحد مع قناة سي بي اس في برنامج 60 دقيقة، صرح «ترامب» أنه سيبدا في ترحيل 3 مليون مهاجر غير شرعي من أمريكا فور توليه منصبه، وأكد أنه مازال يعتزم بناء الجدار، ولكنه أضاف أن بعض الأجزاء في ذلك الجدار قد نكتفي فيها كسياج فقط.

المصدر | الخليج الجديد+وكالات