فرنسا.. مصادرة قطعة أرض تابعة لـ«رفعت الأسد» في أرقى أحياء باريس

صادرت الحكومة الفرنسية قطعة أرض تابعة «رفعت الأسد» عم «بشار الأسد» والنائب السابق للرئيس السوري الراحل «حافظ الأسد».

وسيتم بناء 29 مسكنا اجتماعيا ودارا للحضانة على قطعة الأرض المصادرة، وفقا لصحيفة «لوفيغارو» الفرنسية.

وتبلغ مساحة قطعة الأرض التي صودرت تبلغ 780 متر مربع في الدائرة السادسة عشر في العاصمة باريس على مقربة من مركز للمتشردين.

ومن المقرر أن يتم التصويت على القرار الأسبوع المقبل من قبل بلدية باريس.

يذكر أنه في شهر يونيو/حزيران الماضي، أصدرت السلطات الفرنسية مذكرة توقيف بحق «رفعت الأسد».

ووجه الاتهام إلى «رفعت الأسد» (78) عاما بأنه صنع ثروة في العقارات عبر اختلاس أموال عامة، وفقا لوكالة «فرانس برس».

وذكر مصدر قريب من التحقيق أن مذكرة توقيف صدرت بحق «رفعت الأسد»، واتهم في التاسع من يونيو/حزيران باختلاس أموال عامة وغسل أموال وإخفاء عمل موظفين لأجور غير معلنة وتدفع نقدا.

وفي تقرير في 2014، قدر محققو الجمارك بحوالى تسعين مليون يورو القيمة الإجمالية لممتلكات رفعت الأسد العقارية وممتلكات عائلته التي ضمت أربع زوجات وعشرة أبناء في فرنسا، عن طريق شركات من لوكسمبورج.

وشملت اللائحة قصرا ومزرعة للخيل في ضاحية باريس وممتلكات عقارية في أغنى أحياء باريس بينها فنادق ومبنيان كاملان ومكاتب في ليون. وقال المحققون إنه اشترى هذه الممتلكات بين 1984 سنة وصوله إلى فرنسا مع مرافقيه و1988.