فعالية لـ«الترفيه» السعودية بلا حضور.. ومصادر: عدم التسويق السبب

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، صورا لإحدى فعاليات هيئة الترفيه السعودية بمدينة بريدة، تظهر عدم حضور الجماهير.

وأظهرت الصور خلو المقاعد تماما في فعالية «العرضات السعودية حول المملكة» التي أقيمت، مساء السبت الماضي، في مركز الملك خالد الحضاري ببريدة، رغم أن الدخول كان مجانياً.

من جانبه، قال مصدر في المركز الحضاري، إن الفعالية كانت عادية جداً ولم تحمل أي عوامل جذب للأسر أو للأطفال، بالإضافة إلى أن المنظمين لم يسوقوا لها ولم يسترشدوا بآراء منظمي الفعاليات في المنطقة، واصفاً عملهم بغير الاحترافي، وفقا لصحيفة «الوطن» السعودية.

فيما رأى عدد من رجال الأعمال والمواطنين بالمنطقة أن سبب فشل الفعالية، الغياب الإعلامي وعدم التسويق لها، وتوقيتها الذي تزامن مع الاختبارات النهائية في المدارس والجامعات.

واستنكر أحدهم ما قيل عن رفض سكان مدينة بريدة للفعاليات، مؤكدا أن بريدة وأهلها يدعمون ويشجعون السياحة والترفيه.

والأسبوع الماضي، ذكرت الهيئة أن عدد الحضور منذ تاريخ إقامة أول فعالية في سبتمبر/أيلول الماضي تجاوز 34 ألف زائر، وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضين كان العدد قرابة 21 ألف زائر، وفي نوفمبر/تشرين الثاني كان العدد 37 ألفا و500 زائر، وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، كان العدد حوالي 77 ألف زائر.

وقالت إن العدد بلغ في يناير/كانون الثاني الماضي، 186 ألف زائر، وفي فبراير/شباط الماضي، 120 ألفا و500 زائر، وفي مارس/آذار الماضي، كان العدد أكثر من 310 آلاف زائر، وفي أبريل/نيسان الماضي وأول أسبوع من مايو/أيار الجاري نحو مليون و500 ألف و50 زائرا، بمجموع يفوق 2.3 ملايين زائر كعدد إجمالي لكل الفعاليات في 21 مدينة من مدن المملكة

وتعتبر «هيئة الترفيه» ضمن «رؤية 2030» وما تمثله من دور هام في تنمية الاقتصاد الوطني السعودي.

وبدأت الهيئة في سبتمبر/أيلول من العام 2016 بإطلاق فعاليات في العاصمة الرياض ومن ثم محافظة جدة غربي البلاد، في محاولة منها لبدء نشاطاتها على نطاق واسع داخل السعودية.