فيديو.. تلاميذ يروون وقائع شذوذ جنسى بمدرسة مصرية

كشف تلاميذ مصريون، عن وقائع شذوذ جنسي تعرضوا لها داخل مدرسة «الأورمان»، بمحافظة الجيزة، قرب العاصمة المصرية القاهرة.

وعرض الإعلامي المصري «وائل الإبراشي»، في برنامجه «العاشرة مساء»، المذاع على قناة «دريم» الخاصة، تقريرا متلفزا من داخل المدرسة، حول انتشار وقائع الشذوذ بين التلاميذ بالمدرسة الكائنة بحي الدقي(فيديو).

وظهر بالتقرير، بعض الطلبة والطالبات بالمدرسة يرون وقائع الشذوذ بين تلاميذ بالمدرسة، بعد مشاهدة مقاطع إباحية داخل الفصول، وسط غياب إدارة المدرسة.

وقال أحد الطلاب، إنه يشعر بالقلق ويخشى من تعرضه للتحرش من قبل التلاميذ الشاذين، مشيرا إلى أنه حريص على عدم الذهاب لدورة المياه حتى لا يتعرض لاعتداءات جنسية من قبل بعض الطلاب.

وكانت مدارس مصرية شهدت وقائع تحرش واغتصاب في الآونة الأخيرة، دفعت النيابة العامة في محافظة الدقهلية بدلتا مصر، إلى إصدار قرار بضبط وإحضار تلميذ بالصف السادس الابتدائي، لاتهامه بمحاولة اغتصاب زميلته بالصف الثاني داخل حمام المدرسة، وإحالة التلميذة للطب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي عليها.

وورد بلاغ لمركز شرطة شربين بالدقهلية من والدة التلميذة (ص. م. م) عمرها 7 أعوام بالصف الثاني الابتدائي تتهم فيه التلميذ (م. ن. ب)، 11 عامًا، بمحاولة اغتصاب ابنتها بالقوة داخل حمام المدرسة وحررت محضرًا بالواقعة، بحسب صحيفة «الوطن» المصرية.

وأكدت التحريات الأمنية، صحة البلاغ، وأن عددا من تلاميذ المدرسة دخلوا حمام المدرسة على صراخ إحدى التلميذات وفوجئوا بقيام التلميذ بمحاولة اغتصاب التلميذة وجردها من ملابسها بالقوة فاستغاثوا بالمشرفين واقتادوه إلى مكتب المدير والذي لم يتخذ أي إجراء سوى استدعاء أولياء أمور التلميذين، ما تسبب في هروب والد التلميذ بابنه حتى لا يتم القبض عليه.

جاءت هذه الواقعة بعد حادثة مشابهة شهدتها المحافظة ذاتها الشهر الماضي، حيث اعتدى عامل جنسيا على رضيعة عمرها عام وثمانية أشهر، بعد أن اصطحبها لمكان مهجور.

وتصدرت قضية الطفلة المعروفة إعلاميا في مصر بـ«طفلة البامبرز»، اهتمامات مواقع التواصل الاجتماعي، وبرامج التوك شو، وسط مطالبات بإعدام الجاني على مرأى من الجميع.

ومن المقرر أن يصدر الحكم بحق المتهم في جلسة 2 مايو/آيار المقبل.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات