فيديو.. جدل صاخب حول مشاركة نجل «مبارك» في عزاء والد «أبوتريكة»

حظيت مشاركة «علاء مبارك»، نجل الرئيس المصري المخلوع «محمد حسني مبارك»، في عزاء والد نجم منتخب مصر السابق «محمد أبو تريكة»، بردود فعل واسعة، وجدل صاخب على مواقع التواصل.

وفوجئ المعزون بحضور نجل «مبارك» سرادق العزاء المقام، أمس الاثنين، في منطقة «ناهيا» بمحافظة بالجيزة، قرب العاصمة القاهرة، ومواساة أقارب اللاعب(فيديو).

وأثار مشهد ظهور «علاء مبارك»، في جنازة والد نجم النادي الأهلي السابق، العديد من التساؤلات عن أسباب حرصه على تأدية واجب العزاء، ما فسره محللون سياسيون بأنه محاولة لإحراج النظام، وأنه قد يرجع إلى محاولة للتلميع واستعادة شعبية فقدت منذ إسقاط نظام والده، على حساب شخصية محبوبة من المصريين مثل «محمد أبو تريكة».

كما حرص الناشط السياسي والمرشح السابق لرئاسة الجمهورية «خالد على» على تقديم واجب العزاء في وفاة والد «أبوتريكة»، وفق صحف مصرية.

وحرص عدد كبير من نجوم الكرة المصرية على الحضور لتقديم واجب العزاء منهم (حسام غالي، أحمد فتحي، عماد متعب، مؤمن زكريا، أحمد عادل عبد المنعم، سيد معوض،سعد سمير،أحمد حجازي).

ومن لاعبي الأهلي القدامى، (محمود الخطيب، وائل رياض، وائل جمعة، محمد بركات، محمد فضل، إسلام الشاطر).

وتساءل الإعلامي المصري «عمرو أديب»، في برنامج «كل يوم»، المذاع على فضائية «On E»، مساء الاثنين: «إزاي أبوتريكة إخواني، وصاحب علاء مبارك؟»، مشيرًا إلى حرية نجل الرئيس الأسبق في اتخاذ أي خطوة، أو الذهاب إلى أي مكان.

وأضاف: «كلنا نعرف جمال وعلاء مبارك، نجلا الرئيس الأسبق، محمد حسني مبارك، وبالنسبة لأبو تريكة، فلا يهم إن كان ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين أم لا»، مؤكدًا أن «أبو تريكة» سيظل نجما كبيرا ومحبوبا في مجال كرة القدم.

وعلق «أسامة حلمي» ‏‏‏عضو الأمانة العامة لشباب الصريين الأحرار سابقا‏، في تدوينة على موقع التواصل «فيسبوك»، قائلا:«أولاد مبارك في عزاء والد أبوتريكة.. دولة مبارك تتحدى دولة السيسي».

وتوفي والد اللاعب «محمد أبو تريكة»، مساء الأحد، وتم تشييع جثمانه، بعد صلاة العشاء، من مسجد «أبو سنة»، بمدينة «ناهيا»، بمحافظة الجيزة، وتلقى «أبو تريكة» العزاء في والده في مقر إقامته بدولة قطر.

ولم يستطع «الماجيكو» حضور الجنازة، أو تلقي العزاء في والده، خوفا من اعتقاله في حال حضوره إلى مصر، كونه صدر بحقه استدعاء من النيابة المصرية، ووضع اسمه على قوائم «ترقب الوصول»، على خلفية مزاعم عن صلته بجماعة «الإخوان المسلمين»، وإدراج اسمه قبل أسابيع، ضمن قائمة طويلة من المصريين ضمت أكثر من 1500 اسماً، بينهم الرئيس «محمد مرسي»، أول رئيس مدني منتخب، في قائمة المصنفين بـ«الإرهاب».

وقال المعلق الرياضي «محمد الكواليني»، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «النجم محمد أبو تريكة تم إقناعه بعدم النزول لمصر بعد دفن والده الحاج محمد من لحظات قليلة، ويجهز لعمل عمره لوالده رحمه الله عليه».

واكتفى «أبو تريكة» برثاء والده على صفحته الرسمية بموقع «تويتر»، قائلا: «‏تعلمت منه الكثير. فقدت قدوتي في الكفاح والعمل.. رحم الله والدي وغفر له وأسكنه فسيح جناته».

وبسبب مزاعم عن صلته بجماعة «الإخوان المسلمين»، أدرجت «محكمة جنايات بالقاهرة»، قبل أسابيع، «أبو تريكة» ضمن قائمة طويلة من المصريين ضمت أكثر من 1500 اسماً، بينهم الرئيس «محمد مرسي»، أول رئيس مدني منتخب، في قائمة المصنفين بـ«الإرهاب».

وينفي «أبو تريكة» تقديم أي دعم لجماعة الإخوان، لكنه اعتبر داعما لحملة انتخاب «محمد مرسي» أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا في 2012.

وأثار إدراجه على قائمة «الإرهابيين» جدلا واسعا في مصر والعالم؛ حيث يحظى اللاعب السابق بسمعة طيبة وجماهيرية كبيرة.

وتحفل مواقع التواصل منذ ذلك الحين بحملات تضامن مع اللاعب، الذي اشتهر بأعماله الخيرية، وأخلاقه العالية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات