فيديو.. طيارون مصريون يشاركون في قصف مناطق تحت سيطرة المعارضة السورية

تداول نشطاء سوريون، تسجيلات صوتية مسربة تؤكد مشاركة طيارين مصريين في عمليات القصف الجوي التي تستهدف مناطق في سوريا تحت سيطرة المعارضة السورية.

وأظهر الفيديو الذي بثه «مرصد الجنوب» العامل في درعا ، محادثات صوتية مقتضبة باللهجة المصرية، حيث كان قائد الطائرة يتلقى تعليماته من مركز قيادة الملاحة الجوية في مطار السين بريف دمشق، لاستهداف مناطق في ريف دمشق ودرعا.

وقال «أحمد أبو علي» مدير «مرصد الجنوب»، إنه خلال اختراق ترددات الاتصالات اللاسلكية التي تستخدمها الطائرات الحربية مع القواعد العسكرية داخل المطارات لمعرفة تحركاتها وعمليات التنسيق والقصف التي تعتزم تنفيذها، تم رصد اتصالات تؤكد وجود طيارين مصريين يشاركون في عمليات القصف، عبر طائرات حربية وأخرى مروحية حديثة.

وتم توثيق شن طائرة حربية من طراز «سوخوي 24» يقودها ضابط مصري على مدينة دوما بالغوطة الشرقية، إلى جانب رصد طائرة حربية من طراز «ميغ 23» يقودها أيضاً ضابط مصري استهدفت حي المنشية في درعا البلد، بحسب تأكيدات «مرصد الجنوب».

وأضاف «أبو علي»، أن الطائرات الحربية التي يقودها طيارون مصريون تقلع من مطار «السين» في القلمون الشرقي بريف دمشق، الأمر الذي يرجح بأن يكون المطار أكبر القواعد العسكرية لتمركز القوات المصرية في ريف دمشق.

وتداولت تقارير استخباراتية في نوفمير/ تشرين ثان الماضي، قيام مجموعة من قائدي المروحيات المصريين، يبلغ عددهم 18 وفقا لأحد التقديرات، بالهبوط سرا منذ أيام قلائل في قاعدة القوات الجوية السورية في حماة، وتم إدخالهم في الخدمة فورا لتنفيذ ضربات جوية ضد قوات المعارضة السورية.

وحصل طاقم الطيارين المصريين على قمرات القيادة لمروحيات كاموف كا-52 الهجومية/الاستطلاعية، والتي يألفونها، حيث تدربوا عليها منذ نهاية عام 2015.

ونفت السفارة المصرية في دمشق، «وجود طيارين مصريين في سوريا»، فيما لم تشارك موسكو، المسؤولين المصريين، النفي، واكتفى «الكرملين» بالقول أن «موسكو لا تملك أي معلومات عن وجودهم ومشاركتهم في المعارك بسوريا».

وكانت صحيفة «السفير» اللبنانية المقربة من حزب الله اللبناني، قد قالت إن 18 طيارا مصريا، انضموا مؤخرا إلى قاعدة «حماة» الجوية السورية، لافتة إلى أنه لم يعرف إن كان هؤلاء الطيارون قد شاركوا بالفعل في عمليات عسكرية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات