«فيسبوك» و«تويتر» لن يشاركا ببناء قاعدة بيانات لمراقبة المسلمين في أمريكا

خلافاً لما اقترحه الرئيس الأمريكي المُنتخب «دونالد ترامب»، أثناء حملته الانتخابية بإنشاء قاعدة للبيانات خاصة بالمسلمين في بلاده، أكد موقعا «فيسبوك»، و«تويتر» مؤخراً أنهما لن يُساعدا الحكومة في بناء القاعدة الإلكترونية المقترحة.

وصرح متحدث باسم «فيسبوك» بحسب شبكة «سي إن إن» بأنه: «لم يطلب منا أحد أن نبني قاعدة بيانات للمسلمين، وبالطبع لن نفعل ذلك»، بحسب وكالات ومواقع.

ومن جانبه قال متحدث باسم موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إن سياسته لا تسمح باستخدام قاعدة بياناته لمراقبة مستخدميه.

وبرغم ذلك إلا أنه من غير الواضح ما إذا كان الرئيس الأمريكي «ترامب» سيمضي قدماً بعد تسلمه السلطة فعلياً في 20 من يناير المقبل في تنفيذ مقترحه أم سيقتنع برأي بعض صنّاع التكنولوجيا الذين عارضوا الأمر ومنهم متحدثان باسم «فيسبوك» و«تويتر»؟

المصدر | الخليج الجديد+متابعات