«فيفا» ترفع عقوبة الإيقاف عن الأرجنتيني «ليونيل ميسي»

أيدت لجنة الإستئناف بالاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» الطعن الذي قدمه الإتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، نيابة عن اللاعب ليونيل ميسي، بشأن القرار الذي اتخذته اللجنة التأديبية، ليتم بذلك رفع العقوبات المفروضة عليه.

وعقب جلسة استماع عقدت في زيوريخ بتاريخ 4 مايو/أيار 2017، ألغت لجنة الإستئناف القرار الذي اتخذته اللجنة التأديبية بتاريخ 28 مارس/آذار 2017، حيث خلصت هذه الأخيرة — عملاً بالمادة 77 أ — إلى تورط ليونيل ميسي في انتهاك المادة 57 من ميثاق عقوبات «فيفا»بعد أن وجّه كلمات مهينة لأحد الحكام المساعدين.

وإذ اعتبرت لجنة الإستئناف أن سلوك ليونيل ميسي يستحق التوبيخ، فقد خلصت إلى أن الأدلة المتاحة لا تكفي لإثبات المعيار المناسب، وفق تقدير أعضاء لجنة الإستئناف، بما يتيح تطبيق المادة 77 أ من ميثاق عقوبات الفيفا، التي تتولى بموجبها اللجنة التأديبية مسؤولية فرض عقوبات على الإنتهاكات الجسيمة التي لا ينتبه لها حكام المباراة.

ومع ذلك، تشدّد لجنة الإستئناف على أهمية الإحترام الدائم لحكام المباراة، مؤكدة أن هذا المبدأ أساسي في كرة القدم، مع شجب أي سلوك غير رياضي من شأنه أن يتنافى مع مبادئ اللعب النظيف.

وفي ضوء القرار أعلاه، تم رفع عقوبة الإيقاف المفروضة على ليونيل ميسي لمدة أربع مباريات رسمية مع غرامة قدرها 10 آلاف فرنك سويسري، وهي العقوبة التي دخلت حيز النفاذ بتاريخ 28 مارس/آذار 2017.

المصدر | الخليج الجديد