تصدر فيلم (ذا جيرل أون ترين) مبيعات السينما الأمريكية بتحقيقه إيرادات بلغت 24.7 مليون دولار مع بداية عرضه رغم انشغال الناس في جنوب شرق الولايات المتحدة بمتابعة تطورات الإعصار ماثيو.

وأزاح (ذا جيرل أون ترين) فيلم (ميس بيريجرينز هوم فور بكيوليار تشيلدرن) هذا الأسبوع من الصدارة ليحل الأخير في المركز الثاني مع انهيار مبيعاته إلى النصف تقريبا وتحقيقه 15 مليون دولار.

وواصل (ديب ووتر هورايزون) منافسته للأفلام المعروضة ليحقق 11.7 مليون دولار أهلته لفوز مستحق بالمركز الثالث.

وحل (ذا ماجنيفيسنت سفن) في المركز الرابع بإيرادات بلغت 9.1 مليون دولار بينما حاز (ستوركس) المركز الخامس بتحقيقه 8.4 مليون دولار.

وكان عشاق السينما احتشدوا، منذ أيام قليلة، مع نقاد فنيين في دار سينما فوكس في العاصمة اللبنانية بيروت لحضور حفل افتتاح الدورة 16 لمهرجان بيروت الدولي للسينما. وعُرضَ فيلم (ذا جيرل أون ذا ترين) المأخوذ عن قصةٍ تحمل نفس الاسم في افتتاح المهرجان الذي يستمر حتى 13 أكتوبر تشرين الأول الجاري، بحسب «رويترز» أيضاً.

وتُقسَم دورة المهرجان هذا العام إلى ثلاث فئات أساسية أولها البانوراما الدولية وهي مخصصة للأفلام العالمية التي طُرحت في الآونة الأخيرة. والشرق الأوسط وهي مقسمة بين أفلام وثائقية وأفلام قصيرة ستتنافس على جوائز المهرجان. وثالث الفئات تسمى جبهة رفض.

المصدر | الخليج الجديد+رويترز