في المباراة الرابعة تاريخيًا.. التاريخ ينصف «الهلال» أمام «التعاون»

في مباراة تحمل في طياتها الكثير، يستعد «الهلال» لاستضافة نظيره «التعاون» في إطار نصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، يوم غد السبت.

المباراة هي الأولى بينهما تاريخيًا في المسابقة بنسختها الجديدة التي انطلقت مطلع 2008، ولكنها تعتبر الرابعة في تاريخ المواجهات بكأس الملك عمومًا، إذ لم يسبق أن التقى الفريقان في نصف نهائي البطولة من قبل، حيث كانت المواجهة الأولى بينهما في نسخة 1980، ضمن دور الـ 32، وحينها فاز «الهلال» بهدفين نظيفين.

وشهدت نسخة 1984 المواجهة الثانية، وكانت في إطار ثمن النهائي، وفاز «الهلال» بهدفي «عادل عبد الرحيم« و«هذال الدوسري».

بينما كانت المواجهة الأخيرة في نسخة 1985، وفي الدور ذاته، وأيضًا حُسمت لصالح «الهلال» بثنائية نظيفة أيضًا.

أما عن الوصول إلى النهائيات فقد نجح «الهلال» في الوصول مباشرةً إلى المباراة النهائية في الثلاث مرات التي لعب أمام «التعاون» في الدور نصف النهائي، وحينها يفوز باللقب مرتين وخسر مرة واحدة فقط.

ويحمل تاريخ مواجهات الفريقين في كأس الملك، مفارقة مبشرة للهلال، الذي وصل إلى نهائي البطولة، في المرات الثلاث التي واجه فيها التعاون خلال مشواره بالمسابقو، وفاز باللقب في مناسبتين، وخسره مرة واحدة.

اللقب الأولى الذي حسم لصالح «الزعيم» كان موسم 1980 وقتها كان «الشباب» هو الطرف الأخر، وخسر بثلاثية مقابل هدف وحيد، في مباراة شهدت تسجيل «سلطان بن نصيف» لهدفين والبرازيلي «ريفلينو» هدف، فيما سجل هدف «الشباب» الوحيد اللاعب «برونو» البرازيلي.

وفاز «الزعيم» بنسخة 1984 أيضًا، بعد اكتساحه «الأهلي» في المباراة النهائية، برباعية نظيفة، سجلها «خالد الغانم» و«منصور بشير» و«فهد المصيبيح» و«عبد الرحمن اليوسف».

وفي الموسم التالي وصل أيضًا «الهلال» إلى النهائي ولكنه خسره أمام «الاتفاق» في مفاجأة مؤلمة لمحبي «الزعيم» بركلات الترجيح، بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

السبت المقبل، «الهلال» على أعتاب النهائي الرابع، فهل ينجح في الوصول إليه والظفر باللقب وتحقيق الثنائية بعد التتويج بـ«دوري عبداللطيف جميل»، أم يغير «التعاون» ما يُسطره التاريخ دائمًا؟

المصدر | الخليج الجديد