في سابقة تاريخية.. قطر مولت فيلم «البائع» الإيراني الفائز بـ«أوسكار»

في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ جوائز الأوسكار لفيلم ساهمت دولة قطر في تمويله، حصد فيلم «البائع» الإيراني جائزة أفضل فيلم أجنبي.

يأتي ذلك بعد أن حصل ذات الفيلم على سلسلة جوائز عالمية، أبرزها من مهرجان «كان» السينمائي الفرنسي الشهير، وهو فيلم إيراني شاركت في تمويله مؤسسة الدوحة للأفلام.

وقالت المؤسسة على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ الأوسكار لفيلم ساهمت قطر في تمويله! ألف مبروك لفريق عمل البائع الفائز بأوسكار أفضل فيلم أجنبي!».

وأضافت: «لحظة تاريخية: فيلم البائع الذي شاركنا في تمويله يفوز بأوسكار أفضل فيلم أجنبي وهي أول مرة لفيلم من تمويل عربي دولي منذ أكثر من 48 عامًا!».

وبحسب مؤسسة الدوحة للأفلام، فهذا هو العام الثالث الذي يتم فيه ترشيح أفلام من إنتاج المؤسسة إلى جائزة »الأوسكار»، أرفع جائزة سينمائية عالمية، عن فئة الأفلام الأجنبية، والتي سيكشف النقاب عنها في السادس والعشرين من فبراير/شباط المقبل.

وفاز الفيلم الإيراني «ذا سيلزمان» أو (البائع)، مساء أول أمس الأحد، بجائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي، فيما قاطع مخرجه «أصغر فرهادي» حفل توزيع هذه الجوائز في هوليوود احتجاجا على قرار الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» منع مواطني بعض الدول من دخول الولايات المتحدة.

وفي بيان تلي باسمه، أكد «فرهادي» أنه لم يحضر تضامنا مع الأشخاص الذين لا يحترمهم قرار «ترامب الذي علقه القضاء الأمريكي.

وقد نظم «فرهادي» الذي سبق له أن فاز بجائزة «أوسكار» أفضل فيلم أجنبي عن «سيباريشن» أو «انفصال» العام 2012، عوضا عن ذلك عرضا مجانيا لفيلم «البائع» لآلاف الأشخاص في ساحة ترافلغار سكوير في لندن.

وجاء في البيان الذي تلته المهندسة الأمريكية الإيرانية الأصل ورائدة الفضاء «انوشه أنصاري»: «تقسيم العالم إلى الولايات المتحدة وأعداء الولايات المتحدة يولد الخوف وهو تبرير خادع للحرب والعدوان».

وأضاف البيان: «أن هذه الحروب تحول دون قيام الديمقراطية وحقوق الإنسان في دول كانت ضحية عدوان، يمكن لصناع الأفلام أن يحولوا كاميراتهم لتصوير مزايا إنسانية مشتركة وكسر الأفكار النمطية حول جنسيات وديانات مختلفة، وهم يقيمون التعاطف بيننا وبين الآخرين وهو تعاطف نحتاجه اليوم أكثر من أي وقت مضى».

وكان «دونالد ترامب» بعيد توليه الرئاسة منع مواطني 7 دول مسلمة من بينها إيران من دخول الولايات المتحدة ما أدى إلى احتجاجات واسعة النطاق، وقد علقت محاكم أمريكية تنفيذ القرار الرئاسي.

ويتناول فيلم «البائع» الثأر والشرف في إطار زواج حديث.

المصدر | الخليج الجديد