قراصنة يخترقون صحيفة مصرية ويبثون خبرا عن «انقلاب وشيك»

اخترق قراصنة مجهولون، نظام الرسائل الخاصة، لصحيفة مصرية مؤيدة للنظام، وبثوا من خلالها رسالة عن «انقلاب وشيك بالجيش».

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي رسالة قصيرة، قال بعضهم إنها وصلت إليه من صحيفة «الوطن» (خاصة مؤيدة للنظام)، كان نصها: «أنباء عن تحرك لقيادات بالجيش تابعة للفريق (أحمد) شفيق للقيام بانقلاب عسكري».

من جانبه، نفت الصحيفة نشر الرسالة، وقالت إن خدمة الرسائل القصيرة لديها تعرضت لاختراق من مجهولين، وتم بث رسالة مغّرضة عن «انقلاب كاذب».

وقالت الصحيفة في بيان، على موقعها الإلكتروني، إنه «تمت السيطرة على الأمر بعد أن تمكن المجهولون من بث رسالة مغرضة».

وحثت الصحيفة قرائها على «عدم الالتفات إلى ما يُروج من شائعات حول هذا الأمر»، ومتابعتها «للوقوف على آخر تطورات هذه الجريمة، التي تحاول النيل من جريدة الوطن نتيجة مواقفها الوطنية».

ولم تعقب السلطات المصرية على ما ورد في نص الرسالة، أو ما ذكرته الصحيفة في بيانها.

و«أحمد شفيق» آخر رئيس وزراء في عهد الرئيس الأسبق «حسني مبارك»، وعقب خسارته في الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة أمام الرئيس الأسبق «محمد مرسي» في 2012، اتجه مباشرة لدولة الإمارات.

ولا يزال «شفيق» يقيم بالإمارات رغم صدور حكم نهائي برفع اسمه من قوائم الترقب والوصول في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وبين الحين والآخر، يتردد اسمه كمرشح للرئاسة.

و«الوطن» هي صحيفة مصرية خاصة، تأسست في مايو/ أيار 2012 وتنتهج خطًا مؤيدًا للنظام.

المصدر | الخليج الجديد