«قطر للبترول» تؤسس شركة لتسويق الغاز الطبيعي المسال خارج الدولة

أعلنت قطر للبترول الإثنين عن تأسيس شركة «أوشن إل إن جي ليميتد» (Ocean LNG Limited) لإدارة وتسويق محفظتها العالمية المستقبلية من الغاز الطبيعي المسال المنتج خارج دولة قطر.

وأكدت قطر للبترول، في بيان صادر عنها الإثنين، أن إنشاء هذه الذراع التسويقية لإدارة محفظتها المستقبلية من الغاز الطبيعي المسال يأتي في إطار تعزيز مكانتها الرائدة في هذا المجال حيث سيتم إنشاء فرع لشركة أوشن إل إن جي في مركز قطر للمال بالدوحة، ليكون مركزاً لنشاطات أوشن إل إن جي العالمية، وهو ما من شأنه التأكيد على موقع الدوحة كعاصمة للغاز الطبيعي المسال في العالم.

وبحسب وكالة الأنباء القطرية (قنا)، قال المهندس «سعد شريده الكعبي»، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول إن «قطر للبترول تتطلع إلى أن تكون واحدة من شركات الطاقة الرائدة في العالم، حيث يمثل الغاز الطبيعي المسال أحد الأركان الرئيسة لهذه التطلعات، معتبرا أنه من الأهمية تأسيس ذراع تسويقية للغاز الطبيعي المسال خارج دولة قطر».

وأضاف «الكعبي» في معرض تعليقه على إعلان تأسيس الشركة إن قطر للبترول، بمركزها العالمي الرائد في مجال الغاز الطبيعي المسال، وسجلّها الحافل بالنجاحات، قد أثبتت قدرتها على التكيف مع ظروف الصناعة المتغيرة باستمرار، مع المحافظة على مكانتها الرائدة، وقيمها الأساسية، والتزامها نحو زبائنها، مشددا على أن قطر للبترول ستسعى لتطوير فرص تسويقية في الأسواق الجديدة والواعدة لتعميم الفائدة من المزايا التي يوفرها الغاز الطبيعي المسال، وذلك بالاعتماد على نقاط قوتها وخبرتها وفهمها للسوق العالمية للغاز الطبيعي المسال.

و« أوشن إل إن جي» المحدودة هي شركة مشتركة مملوكة بنسبة 70% لشركة تابعة لقطر للبترول و30% لشركة تابعة لأكسون موبيل.

وتغطي نشاطات قطر للبترول مختلف مراحل صناعة النفط والغاز محلياً وإقليمياً ودولياً، وتتضمن عمليات استكشاف وتكرير وإنتاج وتسويق وبيع النفط الخام والغاز، والغاز الطبيعي المسال، وسوائل الغاز الطبيعي، ومنتجات تحويل الغاز إلى سوائل، والمشتقات البترولية، والبتروكيماويات، والأسمدة الكيماوية، والحديد والألومنيوم.

المصدر | قنا