قطر ولبنان يتفقان على تفعيل اللجنة العليا المشتركة بين البلدين

عقد الشيخ «تميم بن حمد آل ثاني» أمير قطر والرئيس اللبناني «ميشال عون» جلسة مباحثات رسمية بالديوان الأميري، ظهر اليوم الأربعاء.

جرى خلال الجلسة بحث عدد من القضايا الإقليمية والدولية، ومنها تطورات الأحداث في منطقة الشرق الأوسط.

كما جرى استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين والسبل الكفيلة بدعمها وتطويرها في كافة المجالات، وتم الاتفاق على تفعيل اللجنة العليا المشتركة بين البلدين، إضافة إلى تشجيع التعاون الاقتصادي والاستثماري بما يعود بالنفع على الجانبين.

ويعد هذا أول لقاء يجمع الزعيمين بعد تولي «عون» منصبه في 31 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، في أعقاب فراغ رئاسي استمر نحو 29 شهرا.

ووصل «عون»، إلى الدوحة قادما من العاصمة السعودية الرياض، اليوم الأربعاء، في ثاني محطات أولى جولاته الخارجية منذ توليه الرئاسة.

وسيجري «عون» خلال زيارته التي تستمر يومين مباحثات رسمية تتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

يذكر أن قطر لعبت دورا مهما في إعادة الإعمار بلبنان بعد انتهاء العدوان الإسرائيلي عام 2006، كما أنهى اتفاق الدوحة عام 2008 الاقتتال الداخلي اللبناني، ونجحت جهود الوساطة القطرية عام 2015 في إطلاق سراح الجنود اللبنانيين المحتجزين لدى «جبهة فتح الشام » (جبهة النصرة) سابقا.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات