قناة «العالم» الإيرانية تنفي إغلاق مكتبها في بيروت

نفت قناة «العالم» الإيرانية، اليوم الجمعة، ما تردد من أنباء بشأن قيامها بإنهاء أعمالها في العاصمة اللبنانية بيروت، وصرفت العاملين في مكتبها هناك دون دفع حقوقهم. وأكدت عبر بيان لها أنها «لم ولن تنهِ أعمالها في بيروت»، حسب ما أفادت صحيفة «النهار» اللبنانية.

وأضافت أن «ما يجرى هو إعادة هيكلة إنتاج بعض البرامج»، دون تقديم توضيحات في هذا الصدد. وشددت على أنها «حريصة على حقوق جميع المتعاملين معها وفق القوانين المرعية».

كانت وسائل إعلام لبنانية نقلت في وقت سابق أنباءً بشأن قيام قناة العالم بإغلاق مكتبها في بيروت، وتسريح الموظفين في المكتب الذين يتراوح عددهم بين 25 و60 موظفًا، بين ثابت ومتعاقد.

وذكرت أن هؤلاء العاملين لجأوا إلى وزارة العمل اللبنانية لتحصيل حقوقهم.

وأفادت مصادر إعلامية بأن مصاعب مالية وراء قرار إغلاق المحطة.

وقناة «العالم» أطلقتها مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية (حكومية) في 24 فبراير/شباط 2003، وهي فضائية موجهة للمنطقة العربية، وتروج للسياسيات الإيرانية في المنطقة.