كيف تديرين منزلك بنجاح وتستعدين لاستقبال شهر رمضان بشكل صحيح

في نصائح للسيدات العربيات عامة، وللمرأة العاملة بشكل خاص، طرح المستشار الأسري والاجتماعي «عبدالرحمن القراش»، عدد من النصائح لتفادي ضيق الوقت وعدم تنظيمه بشكل فعال.

ويقول المستشار الأسري أنه يجب على الزوجين أن يتذكرا أن أي مشاجرة لكي تنشأ لابد لها من طرفين يرغبان في نشوبها، إلا أن الطرف الأذكى لا يدخل في معارك جانبية ليس لها أي فائدة، بل تجلب أكثر من ضرر.

وأوضح المزيد عن أضرار الصراعات والمشاجرات الأسرية في رمضان، فعلاوة على «الضرر الديني وفقدان ثواب الصيام وهي خسارة فادحة»، حذر من «زيادة مساحة المشاكل الزوجية المستقبلية بعد شهر الصوم».

وينصح «القراش» قائلاً: «يجب على كل طرف الاستمرار في مقاومة سلوك الطرف الثائر بحسن الخلق واحتساب الأجر بعزيمة وإصرار، وطرد اﻷفكار السلبية، واستبدالها بأي شيء يحبه الطرفان مهما كان بسيطًا لكسب رضا الله، وترك أقل حيز ممكن للانشغال بالمنغصات وتغييرها بالذكاء والفطنة والصبر الجميل والشكر، وأن يثقا في وعد ربهما في فضل من صام رمضان إيمانًا واحتسابًا لكي لا يكونا أشقياء فيخسران دينهما ودنياهما».

وعلاوة على إدارة العلاقة الزوجية بشكل عاقل وهاديء، هناك المزيد من المهام التي يتطلبها المنزل لكل سيدة عاملة.

فبجانب أن المرأة هي المسؤولة عن ترتيب المنزل وإعداد الطعام، وفي نفس الوقت، مسؤولة عن الأطفال وتلبية احتياجاتهم، عليها كذلك تأدية مهام عملها الذي يتطلب منها بذل مجهود كبير وتقضي فيه ساعات يومية مقررة. وهو ما يتطلب أن يكون لديها مهارة إدارة الوقت في شهر رمضان أكثر من أي وقت آخر، حتى يمر بسلام وبأكبر فائدة واستفادة ممكنة، دون أن تقصر في حق بيتها أو مهام عملها.

إذا كنتِ امرأة عاملة، في هذا المقال، سنساعدك على تنظيم وقتك خلال الشهر الكريم بجدول لتقسيم أعمالك بين المنزل والعمل.

يمكنك تخصيص فترة قبل الذهاب للعمل لتجهيز الطعام إما تتبيله أو سلقه أو تقطيع الخضار وما شابه ذلك. إضافةً إلي تنظيف المنزل بشكل سريع.

أما حول فترة بعد العودة من العمل وقبل الإفطار، يمكنكِ أخذ قسط من الراحة لمدة نصف ساعة لاستعادة النشاط. ثم البدء في طهي الطعام وتحضير العصائر والسلطات وخلافه، وختامًا يبدأ تجهيز المائدة ووضع الطعام.

أما حول فترة ما بعد الإفطار إلى السحور يمكنكِ تنظيف المائدة بعد تناول الإفطار، وأداء العبادات. وتجهيز طبق حلوى يمكن تناوله على يومين. كما يمكنكِ تحضير بعض الأطعمة لليوم التالي أو لتخزينها ليوم آخر. وختامًا تحضير وجبة السحور بمشاركة الأبناء والزوج.

ومن النصائح التي قد تساعدك على توفير الوقت في رمضان:

- شراء الاحتياجات والمستلزمات قبل رمضان؛ جهزي قوائم المشتريات واحتياجات المنزل من طعام وسلع غذائية وابدئي في شراءها قبل الشهر مع زوجك، وهذا يساعدك على توفير الوقت خلال اليوم.

- الإعداد المسبق للطعام، استخدمي الحيل التي تعمل على إدارة وقتك، ومنها تجهيز الطعام بشكل مسبق إما بزيادة حجم الوجبات التي تطهيها وتخزين الفائض منها لليوم التالي أو إعداد طعام الأسبوع وتخزينه في المبرد واستكمال طهيه عند العودة من العمل.

- تحضير قائمة طعام مسبقة تكفي لمدة أسبوع مثلًا بالأطباق التي تريدين تقديمها على وجبة الإفطار حتى لا تضيعي الكثير من الوقت بالتفكير.

- جففي أكبر قدر من خضروات الموسم لتوفير الوقت والجهد، ويمكنكِ تحضير كمية كافية من البصل والثوم المفروم ووضعها في علب محكمة الإغلاق والاحتفاظ بها في الثلاجة لاستخدامها عند اللزوم.

- تحضير كميات كافية من قبل رمضان من صلصة الطماطم والاحتفاظ بها في أكياس بحجم وجباتك في الثلاجة، وتحضير اللحم المفروم المعصج والمطهي لاستخدامه عند اللزوم ما يوفر الكثير من الوقت.

- جعل الأبناء يشاركونكِ في الأعمال المنزلية البسيطة مثل تنظيف المنزل أو إعداد المائدة أو غسيل الأطباق، وهذا بالطبع سوف يعمل على توفير الوقت لديكِ.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات